Close ad

تقرير منظمة التنمية الزراعية: مصر تستحوذ على 88.4٪ من إنتاج الذرة الشامية في المنطقة

20-9-2022 | 14:43
تقرير منظمة التنمية الزراعية مصر تستحوذ على ٪ من إنتاج الذرة الشامية في المنطقةالذرة
تقرير- محمود دسوقى
الأهرام التعاوني نقلاً عن

مصر الأولى فى إنتاج القمح بـ9 ملايين طن.. وانخفاض حاد فى إنتاج الجزائر والعراق بسبب الجفاف 

موضوعات مقترحة

الدول العربية أنتجت 9٫4 مليون طن لحوم و6 ملايين أسماك و27 مليون للألبان فى 2021 

سياسات ترشيد المياه تهوى بإنتاج الأرز إلى 1 ٪ من حجم الإنتاج العالمى 

52 مليون طن حجم الإنتاج العربى من الخضر..و10 ٪ زيادة فى إنتاج الفاكهة 

3.52 مليون طن حجم إنتاج السكر الخام فى المنطقة خلال 2021 

يتزايد الاهتمام برصد ومتابعة تطورات إنتاج وتجارة واستهلاك السلع الغذائية فى ظل ما يشهده العالم من متغيرات ذات تأثيرات مباشرة على أوضاع الأمن الغذائى على المستويين العربى والعالمي، وتواصل المنظمة العربية للتنمية الزراعية التابعة لجامعة الدول العربية، رصد ومتابعة وتحليل تطورات أوضاع الأمن الغذائى فى الدول العربية لأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. 

ويستهدف التقرير الذى حرصت المنظمة على إصداره بشكل دورى منذ عام 1986 متابعة ورصد تطورات أوضاع الأمaن الغذائى على المستويات القطرية بالوطن العربي، وما يرتبط بها من عوامل داخلية وخارجية، وما تبذله الدول العربية ومؤسساتها التنموية من جهود لتوفير الغذاء لمواطنيها وتعزيز إمكانات حصولهم عليه، وتسعى لتطوير محتوى التقرير ليظل مواكبًا لجميع المستجدات، ويستفيد من معلوماته الثرية متخذو القرار، وتمثل قواعد بيانات المنظمة العربية للتنمية الزراعية والتقارير القطرية المعدة من قبل الخبراء المختصين بالدول العربية أهم المصادر التى تعتمد عليها المنظمة فى إصدار هذا التقرير.

ووفقًا لتقرير المنظمة العربية للتنمية الزراعية، تشكل المساحة المزروعة من محاصيل الحبوب حوالى (57.2 ٪) من جملة المساحات المزروعة بالمحاصيل الغذائية بالدول العربية فى عام 2021، تليها محاصيل البذور الزيتية بنسبة (27.4 ٪)، وتساهم محاصيل الفاكهة بنسبة (6.3 ٪) ومحاصيل الخضر بنحو (3.4 ٪) بينما تبلغ مساهمة بقية المحاصيل حوالى (5.7 ٪) من المساحة المزروعة، وتلاحظ الزيادة المقدرة فى مساحات البذور الزيتية والحبوب فى عام 2021، وذلك لأهمية هذه المحاصيل الحقلية التى تمثل سلع العجز فى الأمن الغذائى العربي، ولما تتصف به من تدنى إنتاجيتها وتأثرها بتقلبات المناخ، وتذبذب معدلات الهطول المطرى فى نظمها المزرعية البعلية، ما عدا محصولى الأرز والذرة الشامية والتى تنتج فى القطاع المروى شهدت محاصيل الحبوب زيادة فى المساحات المزروعة فى العام 2021 م مقارنةً بمتوسط المساحات خلال الفترة 2016 - 2020 م.

كما شهدت المساحات المزروعة بمحاصيل الدرنات والبقوليات زيادات ملحوظة مقارنة بمتوسط المساحات خلال الفترة 2016 - 2020 م، بينما تراجعت مساحات محاصيل الخضر والفاكهة وقصب السكر فى العام 2021 م مقارنةً بمتوسط الفترة 2016-2020 م.

السلع الغذائية الرئيسية
وتعد مجموعة محاصيل الحبوب من أهم السلع الغذائية فى الوطن العربي، وتساهم بالنصيب الأكبر سواء فى المساحات التى تستغلها، أو فى قيمة فجوة السلع الغذائية الرئيسية، وبلغ إجمالى إنتاجها فى المنطقة العربية فى عام 2021 حوالى (60.43 مليون طن)، وبمقارنة الإنتاج السنوى للحبوب للعام 2021 يتضح أنه قد ازداد عن إنتاج عام 2020 بنحو (10.9 ٪)، وازداد عن متوسط إنتاج محاصيل الحبوب خلال الفترة 2016 - 2020 بنحو 10.4 ٪.

القمح
ويعد محصول القمح من أهم محاصيل الحبوب، نظرًا للنمط الاستهلاكى فى المنطقة العربية، حيث يأتى دقيق القمح ومنتجاته فى صدارة قائمة السلع الغذائية الاستهلاكية فى الوطن العربي، واحتل محصول القمح نحو 30.1 ٪ من مساحة محاصيل الحبوب فى الوطن العربى فى عام 2021، وساهم حجم إنتاجه بنحو 47.0 ٪ من إنتاج الحبوب فى الوطن العربى لعام 2021.

ووفقًا للتقرير، يتركز نحو 94 ٪ من إنتاج القمح فى الوطن العربى فى 6 دول، تتصدرها مصر فى عام 2021 بإنتاج قدر بنحو 9.02 مليون طن، بمساهمة بلغت حوالى 33.1 ٪ من جملة إنتاج القمح فى الوطن العربي، ثم المغرب بحوالى 27.4 ٪ والعراق بنحو 15.4 ٪ والجزائر وتونس وسوريا بنسب 9.8 ٪ و4.16 ٪ و3.84 ٪ على الترتيب، وبالمقارنة مع متوسط الفترة 2016 - 2020 م فقد ازداد إنتاج القمح بنحو 12.6 ٪ وهى نسبة تفوق نسبة الزيادة فى المساحة المزروعة، مما يشير إلى التحسن فى متوسط إنتاجية القمح فى المنطقة العربية للعام 2021.

وأظهر التقرير، انخفاض إنتاج القمح فى الجزائر خلال العام 2021 مقارنةً بالعام 2020 بمعدل نقصان قدر بنحو 13 ٪، وذلك لظاهرة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة وقلة الهطول المطري، وأيضًا انخفض إنتاج القمح فى العراق بمعدل قدر بنحو 32 ٪ عن إنتاج عام 2020، ويعزى ذلك بصفة رئيسية للظروف الطبيعية غير الملائمة التى لازمت الموسم الماضي، أما فى تونس فقد أدى التطور فى استخدام التقانات الحديثة (البذور المحسنة والميكنة الزراعية ووسائل الرى الحديث والتدريب) إلى زيادة فى إنتاج القمح فى عام 2021 بمعدل قدر بنحو 22 ٪ مقارنةً بإنتاج عام 2020. 

وفيما يتصل بمحصول القمح، فقد بلغت إنتاجيته فى مصر نحو 6.85 طن للهكتار، وهى تعادل أكثر من ضعف متوسط الإنتاجية على المستويين العربى والعالمي، وتلى مصر كل من المغرب والسودان وموريتانيا وتونس بمعدل إنتاجية بلغ نحو 2.63 و2.61 و2.11 و1.87 طن للهكتار على الترتيب.

الذرة الرفيعة والدخن
وأظهرت البيانات الواردة بالتقرير، أن محصولا الذرة الرفيعة والدخن يشغلان نحو 47 ٪ من مساحة محاصيل الحبوب فى الوطن العربى فى عام 2021، وعلى الرغم من ذلك فإن كمية إنتاج هذين المحصولين تعادل فقط نحو 14 ٪ من إنتاج محاصيل الحبوب، ويعود ذلك بصفة أساسية إلى تدنى إنتاجية محصول الذرة الرفيعة فى قطاع الزراعة المطرية فى السودان، وهى الدولة المنتجة الرئيسية للمحصول فى الوطن العربي، وفى عام 2021 شهد إنتاج الذرة الرفيعة والدخن ارتفاعًا ملحوظًا؛ حيث بلغ حجم الإنتاج حوالى 8.5 مليون طن، وبزيادة بلغت 33.3 ٪ مقارنة بإنتاج عام 2020، وترجع الزيادة بصفة رئيسية لتحسن معدلات هطول الأمطار فى عام 2021 مقارنة بالموسم السابق. 

وبالرغم من التغيرات المناخية وتأثيرها على القطاع المطرى فى الدول المنتجة إلا أنه ونتيجة للزيادة المطردة فى المساحات المزروعة بالذرة الرفيعة والدخن فقد شهد الإنتاج تزايدًا بلغ نحو 3.4 ٪ فى العام 2021 مقارنةً بالفترة 2016- 2020 م.

إنتاج الأرز
ويعد محصول الأرز من المحاصيل الغذائية ذات الأهمية الكبيرة التى يتجه استهلاكها نحو التزايد فى الدول العربية، وهو من المحاصيل التى تعتمد فى زراعتها على نظام الزراعة المروية بصفة أساسية، وتراجعت المساحات المزروعة بمحصول الأرز، وذلك تبعًا لسياسة ترشيد استهلاك المياه وبخاصة فى مصر التى تعتبر الدولة الرئيسية المنتجة للأرز فى المنطقة العربية. 

ويعادل إنتاج الأرز حوالى 9 ٪ من كمية إنتاج الحبوب فى عام 2021، على الرغم من أنه يشغل فقط نحو 2.0 ٪ من مساحة محاصيل الحبوب فى الوطن العربي، وإنتاج الأرز فى المنطقة العربية والذى يمثل حوالى 1 ٪ من الإنتاج العالمى اتجه نحو الارتفاع بين عامى 2020 و2021، بنحو 7.5 ٪ وذلك لارتفاع إنتاجية المحصول فى مصر فى عام 2021، حيث تعادل نحو أكثر من ضعف متوسط إنتاجية المحصول على المستوى العالمى والتى تقدر بحوالى 4.52 طن للهكتار، إلا أن معدل النمو السنوى لإنتاجيته خلال العشر سنوات الأخيرة انخفض بحوالى 0.82 ٪.

وأظهر التقرير، أن إنتاج الأرز يتركز بشكل أساسى فى مصر التى تنتج حوالى 82 ٪ من إنتاج الأرز فى المنطقة العربية، فى حين تساهم موريتانيا والعراق بنحو 7.4 ٪ و7.2 ٪ من إنتاج الأرز فى الوطن العربى على الترتيب.

الشعير
يمثل الشعير أحد المحاصيل الغذائية المهمة فى الوطن العربى كمحصول علفي، بالإضافة إلى بعض استخداماته الغذائية، وبلغ إنتاج الشعير فى الوطن العربى نحو 8.9 مليون طن فى عام 2021، وبزيادة بلغت 20.5 ٪ عن إنتاج العام السابق، ويحتل الشعير المرتبة الثانية بعد القمح من حيث مساهمته فى حجم إنتاج الحبوب فى الوطن العربى فى عام، حيث ساهم بنحو 14.8 ٪ فى عام 2021.

وأظهرت معلومات التقرير، أن إنتاجية الشعير فى المنطقة العربية بلغت حوالى 2.9 طن للهكتار فى عام 2021، وتعادل حوالى 55 ٪ من متوسط إنتاجيته العالمية، إلا أن معدل النمو السنوى لإنتاجيته خلال العشر سنوات الأخيرة والذى يقدر بحوالي) 4.5 ٪ مقارنة بمعدل النمو لمتوسط الإنتاجية العالمية 0.8 ٪ يشير إلى التطور والتحسن المستمر فى الإنتاجية.

ومن حيث حجم الإنتاج تعتبر سوريا والمغرب والجزائر والمملكة العربية السعودية وتونس من أهم الدول العربية التى تنتج الشعير فى الوطن العربى. 

الشامية
كما تعتبر الذرة الشامية من محاصيل الحبوب التى تتدنى معدلات الاكتفاء الذاتى منها بالدول العربية، وهى تستخدم بصفة رئيسية كأعلاف للدواجن، وتعتبر مساحة وإنتاج محصول الذرة الشامية مستقرة نسبيًا حيث استقرت مساحة المحصول فى حدود 1.45 مليون هكتار فى عام 2021، واستقر فى حدود 8.6 مليون طن، ويتركز إنتاج الذرة الشامية فى مصر بصفة رئيسية، إذ تنتج نحو 88.4 ٪ من إنتاج الذرة الشامية فى الوطن العربي، بينما تساهم كل من العراق وسوريا بنحو 5.2 ٪ و1.9 ٪ على الترتيب، وبلغ متوسط إنتاجية المحصول حوالى 5.9 طن للهكتار فى عام 2021 مقارنة بمتوسط عالمى يقدر بنحو 5.5 طن للهكتار، وخلال الفترة 2011 - 2021 تحسنت إنتاجية الذرة الشامية فى الوطن العربى بمعدل نمو سنوى قدر بنحو 1.83 ٪، ويعادل أكثر من ثلاثة أضعاف معدل نظيره العالمى خلال نفس الفترة. 

المحاصيل السكرية
وتطرق التقرير لمعدلات إنتاج المحاصيل السكرية فى الوطن العربي، والتى تتمثل بصفة رئيسية فى قصب السكر والشمندر السكرى وهى من المحاصيل التى تنحصر زراعتها فى دول محدودة، وهى مصر، والمغرب، والسودان وسوريا، وتنتج السودان ومصر والمغرب حوالى 99 ٪ من جملة الإنتاج العربى من قصب السكر، بينما تنتج سوريا ومصر والمغرب 98 ٪ من إنتاج المنطقة العربية من الشمندر السكرى فى العام 2021.

وإنتاج السكر الخام فى المنطقة العربية بلغ نحو 3.52 مليون طن فى عام 2021 بانخفاض طفيف عن إنتاج عام 2020، وذلك لانخفاض المساحة المزروعة بالمحاصيل السكرية فى عام 2021 بمعدل يقدر بنحو 0.5 ٪، هذا بالإضافة إلى تراجع الإنتاجية الهكتارية للمحصولين خلال العشر سنوات الأخيرة، والذى يقدر بحوالى 2.69 ٪ للشمندر، وحوالى 0.69 ٪ لقصب السكر. 

البذور الزيتية والزيتون
ووفقًا للتقرير، شهدت المساحة المزروعة بمحاصيل البذور الزيتية والزيتون ارتفاعًا ملحوظًا فى عام 2021، قدر بنحو 11 ٪ عن المساحات للعام السابق 2020، واحتلت المرتبة الثانية من حيث المساحة المزروعة بعد مساحة محاصيل الحبوب بنسبة قدرت بنحو ٪27.4 من جملة المساحات المزروعة، وعلى الرغم من هذا التطور فى المساحة لمحاصيل البذور الزيتية، إلا أن إنتاجها ارتفع بنحو 8 ٪ نسبة لتراجع إنتاجية محاصيل البذور الزيتية والزيتون بنحو 2.5 ٪، وتعتبر محاصيل السمسم والفول السودانى وزهرة الشمس وفول الصويا من أهم محاصيل البذور الزيتية، ويتركز إنتاج السمسم والفول السوداني، وزهرة الشمس فى السودان.

إنتاج مجموعة الدرنات
وتمثل البطاطس أهم محاصيل الدرنات فى الدول العربية بصفة عامة، حيث يشكل إنتاجها نحو 93 ٪ من جملة إنتاج الدرنات، وتشمل محاصيل الدرنات الأخرى فى الدول العربية البطاطا الحلوة، والقلقاس، واليام، والكسافا، ويعتبر محصول البطاطس من المحاصيل الغذائية المهمة بالدول العربية؛ إذ يعتبر محصولاً تصديريًا لعدد من الدول العربية علاوة على أهميته الغذائية.

البقوليات
وشهدت مساحة البقوليات استقرارًا نسبيًا خلال العامين 2020 و2021، ويعتبر الفول والحمص والفاصوليا الجافة والعدس من أهم محاصيل البقوليات، وتساهم بنحو 63.1 ٪ من جملة إنتاج البقوليات فى عام 2021، وأدت الزيادة فى متوسط إنتاجية البقوليات فى العام 2021، والتى قدرت بنحو 6 ٪ إلى زيادة فى إنتاج البقوليات بين عامى 2020 و2021 بمعدل 6.9 ٪ من حوالى 1.803 مليون طن إلى حوالى 1.93 مليون طن، وعلى الرغم من التحسن فى متوسط إنتاجية البقوليات فى هذا العام، إلا أنها تقل عن متوسط الإنتاجية العالمية بنحو 5.6 ٪. 

الخضر والفاكهة
وتنتشر زراعة الخضر والفاكهة فى كافة الدول العربية، وهى من المحاصيل ذات معدلات الاكتفاء الذاتى المرتفعة، وتعتمد عليها الكثير من الدول العربية كسلع تصديرية، هذا بالإضافة إلى أهميتها الغذائية، كما أنها من السلع التى يزداد الطلب عليها باستمرار فى الدول العربية مع استمرار الزيادات السكانية وتحسن مستويات الدخول.

وعلى الرغم من الزيادة فى مساحات محاصيل الخضر فى العام 2021 بنحو 2.9 ٪ مقارنةً بعام 2020، إلا أن إنتاج محاصيل الخضر ازداد فقط بنحو 0.8 ٪ فى عام 2021؛ إذ بلغ حوالى 52.04 مليون طن مقارنة بنحو 51.64 مليون طن فى عام 2020، ويرجع ذلك إلى تراجع إنتاجية محاصيل الخضر بنحو 2.1 ٪. 

أما إنتاج محاصيل الفاكهة فقد شهد ارتفاعًا بين عامى 2020 و2021 قدر بنحو 5.3 ٪، على الرغم من انخفاض متوسط إنتاجية تلك المحاصيل فى عام 2021 بنحو 4.3 ٪، وذلك للزيادة الكبيرة فى المساحة المزروعة بمحاصيل الفاكهة فى المنطقة العربية وبنحو 10.0 ٪ بين عامى 2020 و2021.

سلع الإنتاج الحيواني
وتمثل المنتجات الحيوانية والسمكية مصدرًا هامًا للبروتين الحيوانى فى الوطن العربى الذى يتمتع بثروة حيوانية ضخمة، حيث قدرت أعداد القطيع من الثروة الحيوانية فى المنطقة العربية عام 2021 بنحو 354.13 مليون رأسٍ بمعدل زيادة بلغ نحو 1.2 ٪ عن عام 2020.

وتشكل أعداد الأغنام والماعز- والمقدرة بنحو 279.73 مليون رأسٍ ٪ 79 من أعداد القطيع العربى من الثروة الحيوانية، فى حين تشكل الأبقار والجاموس -المقدرة بنحو 57.74 مليون رأسٍ نحو 16.3 ٪ من أعداد القطيع، وتشكل الإبل نحو 4.7 ٪، وتتركز أعداد الثروة الحيوانية فى المنطقة العربية فى خمس دولٍ رئيسة هي، السودان والجزائر والصومال وموريتانيا ومصر، وتساهم تلك الدول مجتمعة بنحو 82 ٪ من جملة أعداد الأبقار والجاموس و56 ٪ من جملة أعداد الأغنام والماعز و56 ٪ من جملة أعداد الإبل فى عام 2021.

اللحوم
وشهد قطاع إنتاج اللحوم فى المنطقة العربية استقرارًا، حيث استقر إنتاج اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن فى المنطقة العربية خلال عامى 2020 و2021 فى حدود 9.44 مليون طن تمثل منها اللحوم الحمراء 46 ٪ بينما تمثل لحوم الدواجن نحو 54 ٪، وقد قدرت الزيادة فى حجم إنتاج اللحوم الحمراء بنحو 1.0 ٪ مقارنة بإنتاج عام 2020، بينما انخفض إنتاج لحوم الدواجن بنحو 0.8 ٪ مقارنة بإنتاج العام 2020. 

إنتاج الألبان
ووفقًا للتقرير، قُدّر إنتاج الألبان فى المنطقة العربية بنحو 27.28 مليون طن عام 2021 بانخفاض طفيف عن إنتاج عام 2020 المقدر بنحو 27.31 مليون طن، وبصفة عامة يمكن القول أن إنتاج الألبان شهد استقرارًا خلال الفترة 2016 – 2021.

بيض المائدة
ويأتى معظم إنتاج بيض المائدة فى الدول العربية من القطاعات التجارية الحديثة، ويعتمد إنتاجه إلى حد كبير على الأعلاف المستوردة وبخاصة الذرة الشامية، وعلى الرغم من انتشار إنتاج بيض المائدة فى كافة الدول العربية، إلا أن نحو 78 ٪ من حجم إنتاجه السنوى يقع فى سبع دول هي، مصر والمغرب والأردن والسعودية والجزائر والكويت وسوريا، وقد بلغ إنتاج الوطن العربى من بيض المائدة نحو 2.47 مليون طن عام 2021 بزيادة نحو 5.6 ٪ عن إنتاج عام 2020. 

الأسماك
ورغم أن أداء قطاع الأسماك فى الدول العربية يتسم بتحقيق فائض تصديري، إلا أن هناك فرصًا كبيرة لزيادة الإنتاج الحالى بالاستغلال الأمثل للإمكانات المتاحة التى تنطوى على موارد ضخمة من المجارى المائية والأودية 16.6 ألف كيلومتر، والمستنقعات والسواحل البحرية 22.4 ألف كيلو متر، والجرف القارى 604 آلاف كيلومتر مربع، هذا بالإضافة لإمكانات الاستزراع السمكى غير المستغلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: