Close ad

أنواع الأمراض الجلدية الشائعة وطرق الوقاية والعلاج

19-9-2022 | 16:15
أنواع الأمراض الجلدية الشائعة وطرق الوقاية والعلاجأنواع الأمراض الجلدية
إيمان البدري

تختلف الأمراض الجلدية من حيث الأعراض المصاحبة لها وشدتها، ومدى استمراريتها؛ فبعض الأمراض الجلدية  يكون مؤقتا، والبعض الآخر يستمر مدى الحياة، وقد يرى البعض أن معظم الأمراض التي تُصيب الجلد بسيطة؛ إلا أن بعضها ينبئ بوجود مشكلة خطيرة مما يستدعي مراجعة الطبيب المختص على الفور؛ وفي كل الأحوال لا يجب الإستهانة بوجود الأمراض الجلدية وإهمالها حتى لا يتطور الأمر إلى أمراض مزمنة تتطلب علاجات مكثفة ومعقدة؛ وتقدم "بوابه الأهرام" أشهر الأمراض التي تصيب الجلد وكيفية الوقاية منها.

موضوعات مقترحة

أسباب الأمراض الجلدية

يقول الدكتور ماهر محمود استشاري الأمراض الجلدية، إن الجلد يعتبر أكبر أعضاء جسم الإنسان مساحة؛ لذلك نجده عرضه لعدة عوامل خارجية وذاتية تجعله فريسة لعدد من الأمراض البسيطة والخطيرة أيضا.

كما أن تشخيص أسباب الأمراض الجلدية يقود في بعض الأحيان إلى وجود أسباب في داخل جسم الإنسان ومؤثرات خارجية أخرى تسبب إصابة الجلد بالعديد من الأمراض الجلدية؛ وتحدث الأمراض الجلدية إما بسبب التغيرات البيولوجية داخل جسم الإنسان مثل الخلل الهرموني.

كما توجد أسباب أخرى متعلقة بالمؤثرات الخارجية التي تدمر طبيعة البشرة؛ ومن هذه المؤثرات الخارجية؛ أضرار المناخ وتلوث البيئة المحيطة أيضا  العادات الغذائية والتدخين وقلة النوم وعدم الانتظام في مواعيد النوم؛ ويعتبر  الإجهاد النفسي من العوامل التي تؤثر بقوة على سلامة الجلد؛ وتوجد أربعة أنواع من الأمراض الجلدية تعتبر الأكثر شيوعاً ومنها:

أولا حب الشباب

يقول الدكتور ماهر محمود استشاري الأمراض الجلدية إن حب الشباب من أشهر الأمراض الجلدية؛ ومن أعراضه ظهور البثور والرءوس السوداء والخراج في بشرة الوجه وكذلك الصدر والظهر؛ وتظهر هذه الحبوب نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم وإنسداد بصيلات الشعر والغدد الدهنية الموجودة في الجلد؛ وتعتبر نسبه إصابة البالغين بحب الشباب مرتفعة.

ويصيب حب الشباب فئة المراهقين أو الشباب؛ لكنه يصيب النساء أيضا في جميع مراحل العمر؛ ويعود السبب في ذلك إلى الهرمونات التي تصبح مسئولة عن ظهور حب الشباب المزعج؛  كما يظهر حب الشباب أو البثور نتيجة تكدس الإفرازات الدهنية تحت مسام الجلد، مما  يؤدي إلى حدوث التهابات تتطور وتأخذ شكل بثور.

ماهر محمود

الوقاية من الإصابة بحب الشباب

وفي السياق نفسه، يشير استشاري الأمراض الجلدية ماهر محمود، للحماية من ظهور حب الشباب يجب تنظيف الجلد باستمرار بغسول طبيعي للوجه؛ مع الاهتمام بتقشير الجلد مرة أو مرتين في الأسبوع؛ بهدف إزالة الخلايا الميتة من الجلد وفتح مسام البشرة والتخلص من متبقيات الأتربة ومساحيق الماكياج؛ الطبقة الجلدية العليا حتى تتحرر المسام من الرواسب العالقة فيها؛ وهناك العديد من المساحيق المخصصة لهذا الغرض؛ ويستحب عدم استخدام المساحيق الدهنية أو التي تحتوي على معطرات.

ثانيا التهاب الجلد العصبي 

يتابع ماهر محمود الحديث عن باقي الأربعة أنواع من الأمراض الجلدية؛ وهو التهاب الجلد العصبي هو عكس حب الشباب لأنه يصيب الجلد الجاف فقط الذي يتعرض لتشقق مما يسبب الحكة؛ وتظهر هذه الأعراض عند تقلب المناخ خاصة عند انخفاض درجة الحرارة؛ وقد تظهر نتيجة التعرض ضغوط نفسية.

علاج التهاب الجلد العصبي

 العلاج  الخاص بالتهاب الجلد العصبي وتحديدا للبشرة الجافة التي لا تستطيع إفراز مادة دهنية لترطيبها؛ في هذه الحالة يتم استخدام المرطبات بشكل مستمر لأن الجسم غير قادر على إفرازها بنفسه؛ مع اختيار المرطبات التي تحتوي على مادة الجلسرين للقضاء على الالتهابات حتى تكبح تكون الالتهاب؛ وفي بعض الحالات لصعبة يتم العلاج بالكورتيزون.

ثالثا: حب الشباب المتأخر

ويعتبر النوع الثالث من الأمراض التي تصيب الجلد هو حب الشباب المتأخر والحديث لاستشاري الأمراض الجلدية؛ وهذا النوع يسمى الوردية لأنه يصيب الأشخاص عادة بعد سن الثلاثين؛ ومن أعراضه توسع وبروز الأوعية الدموية الصغيرة في منطقة الخدين والأنف؛ وعادة ما يحدث هذا لدى النساء أصحاب البشرة الحساسة.

وهذا المرض  من أعراضه احمرار الجلد وبدون أي سبب ثم يحدث بروز الأوعية الدموية؛ ثم تظهر كلاكيع صغيرة في الجلد.

علاج حب الشباب المتأخر 

 ينصح بتجنب جميع المساحيق التي تحتوي على نسب عالية من الدهون أو السوائل المنظفة للبشرة، كما ينصح بعدم الشطة أو التعرض لأشعة الشمس فالحرارة تساعد على جريان الدم في الشرايين؛  ما يجعل الأمر أكثر تعقيداً بالنسبة للمصابين بالمرض.

الصدفية

أردف ماهر محمود أن النوع الرابع من الأمراض الشائعة في الجلد، هي الصدفية؛ وهو مرض مناعي ذاتي مزمن؛ من أعراضه أن البشرة تجدد نفسها ثماني مرات أسرع من الطبيعي؛ ويعتقد أن أسباب هذا المرض نفسية أو جينية؛ ومن أعراضه أن يصبح الجلد مقشرا شديد الإحمرار؛ خاصة في الكوع والركبتين وعلى فروة الرأس.

علاج الصدفية

يتطلب علاج الصدفية  عناية مستمرة بالجلد، مع ضرورة التعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية والمياه المالحة باعتبارها تخفف من أعراض الصدفية؛ والعلاج يتم من خلال عدم  تقشير الجلد والإمتناع عن تناول اللحوم الحمراء ومشتقات الألبان لأنها تزيد الالتهابات التي يتعرض لها الجسم عموما.

الأمراض الجلدية المرتبطة بالصيف

يضيف استشاري الأمراض الجلدية  تزداد فرص الأمراض الجلدية أبرز الأمراض الجلدية  في الصيف ؛ نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وانتشار الفيروسات في الجو؛ خاصة أن التعرض  للحرارة المرتفعة تؤدي لتصبغ البشرة وحروق الجلد؛ وبتالي تحدث قشور للبشرة ؛ لذلك نراعي يجب تجنب الجلوس تحت أشعة الشمس المباشرة من الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا؛ حيث  تكون الأشعة في هذا الوقت  أكثر قوة، ويفضل البحث عن أماكن مظللة.

كما تتسبب الحرارة المرتفعة في الصبف في إصابة الجسم الإصابة بالتينيا الملونة ؛ وهي عدوى فطرية تظهر بسبب  التعرق الشديد في درجات الحرارة المرتفعة؛ وتظهر على هيئة بقع صغيرة؛ ولتجنبها يفض ارتداء الملابس القطنية، وتجنب الملابس بالخامات الصناعية التي لا تمتص العرق.

مع الاستحمام فور الخروج من مياه السباحة؛ لأن هناك نوع آخر من التينيا يظهر بين الفخذين نتيجة النزول في مياه البحر أو المسبح، حيث تزداد نسبة الكلور فيه.

كذلك الصيف يسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية وتنتشر في الأماكن الترفيهية المزدحمة التي تسهل نقل العدوى؛ وتزيد من فرص انتقال العدوى البكتيرية بين الناس وخاصةً لدى أصحاب الجلد الحساس؛ وتزداد فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية في الجلد بين الأطفال، حيث يكون الاحتكاك والتلامس بينهم دون حرص.

وللوقاية من هذه العدوى يجب استخدام الأدوات الشخصية النظيفة فقط، والاستحمام بشكل يومي خاصةً أثناء السفر.

وتعتبر الإصابة بحمو النيل من أعراض درجات الحرارة المرتفعة في الصيف؛ وهي طفح جلدي يظهر على هيئة حبوب صغيرة باللون الأحمر ينتج عن زيادة التعرق والحرارة، وقد يصاحب حمو النيل حكة أحيانا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة