راديو الاهرام

حزب "المصريين" يعرب عن رفضه التام لبيان الحركة المدنية.. ويؤكد: مزايدة مرفوضة وعلينا العمل من أجل الوطن

8-9-2022 | 01:24
حزب  المصريين  يعرب عن رفضه التام لبيان الحركة المدنية ويؤكد مزايدة مرفوضة وعلينا العمل من أجل الوطنالمستشار حسين أبو العطا رئيس حزب المصريين
محمد الإشعابي

أعرب المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، عن رفضه التام والقاطع لبيان الحركة المدنية الديمقراطية ضد الحوار الوطني واختيارات مقرري لجان الحوار الوطني، مؤكدًا أن بيان الحركة الوطنية هدفه الشو الإعلامي ليس إلا؛ مطالبًا القائمين على الحركة بالعمل من أجل الوطن لا العمل عن طريق الشعارات والمزايدة للحصول على مكسب شخصي.

موضوعات مقترحة

وأضاف "أبو العطا"، اليوم الخميس، أن الرئيس السيسي يسعى جاهدًا لبناء جمهورية جديدة تتسع لجميع الآراء، وتفتح مسارات للتفاعل المجتمعي حول كافة الملفات والقضايا، داعيًا جميع المشاركين في الحوار الوطني للعمل بإخلاص في القول والفعل لصالح وطننا الحبيب والأجيال القادمة.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن الظرف الدقيق الذي تمر به الدولة المصرية داخليًا وإقليميًا ودوليًا يتطلب إعلاء المصلحة العامة على المصالح الحزبية والشخصية، فالحوار الوطني هو حوار لحياة أفضل لكل المصريين وليس مجالًا للمحاصصة السياسية ولن يكون، مؤكدًا أن مخرجات الحوار الوطني ستُمثل بدورها خارطة طريق لبناء الجمهورية الجديدة في شتى مناحي الحياة؛ منوهًا بأن الحوار الوطني خطوة جادة على طريق المشاركة الفعالة لكل القوى الوطنية للنهوض بالوطن.

وأشار إلى أن دعوة الرئيس السيسي للحوار الوطني في رمضان الماضي نجحت بدورها في تحطيم الجمود الذي أحاط بحياتنا الحزبية والسياسية، فضلًا عن أنها أعطت حيوية للأحزاب السياسية؛ موضحًا أن الحوار الوطني جدد شباب أحزابنا السياسية التي أصابتها الشيخوخة المبكرة.

وأكد أن من ينتقدون الحوار الوطني هم المتربصين بالوطن والساعين إلى عدم استقراره؛ والذين أحزنتهم الاستجابة الواسعة للمشاركة في الحوار الوطني، وأزعجهم الاهتمام الواسع الكبير من الرأي العام؛ والذي يوحي بنجاح الحوار فى إعادة لحمة قوى 30 يونيو بما يُعطي قوة للدولة المصرية ومؤسساتها، موضحًا أن كل الأبواق المشككة في مخرجات الحوار الوطني تحاول جاهدة التشويش على منجزات الجمهورية الجديدة، والتغطية على أهم ما تتمتع به البلاد في هذه الحقبة من حرية غير مسبوقة في الرأي والتعاطي مع حاجات الشعب والمجتمع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة