Close ad

تجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي في خطوات بسيطة

8-9-2022 | 13:12
تجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي في خطوات بسيطةالانزلاق الغضروفي
دعاء متولى

يعاني الكثير من الأشخاص من ألم في منطقة الرقبة، وأيضا ألم أسفل الظهر، ولعل الكثير يتساءل ما إذا كان الألم مؤشرا لانزلاق غضروفي من عدمه، وإذا لم يكن انزلاقا غضروفيا فمتي يجب زيارة الطبيب وما هي الطريقة المثلي للتعامل مع ألم الظهر والرقبة ؟، كل هذه الأسئلة يجيب عليها الدكتور إسلام سالم أخصائى العلاج الطبيعى بجامعة القاهرة.

موضوعات مقترحة

ما هو الانزلاق الغضروفي ؟

إن العمود الفقري مكون من سلسلة من العظام غير المنتظمة تسمى بالفقرات وتختلف هذه الفقرات عن بعضها البعض حسب مناطق تواجدها في العمود الفقري وهي ليست متشابهة وتسمى حسب مناطقها فمثلا تسمي فقرات الرقبة بالعنقية والصدر بالصدرية ومنطقة أسفل الظهر بالقطنية وآخر الظهر بالعجزية لينتهي العمود الفقري بالعصص وتسمي العصعصية ويفصل بين هذه الفقرات أقراص يوجد بين كل فقرتين وسادة إسفنجية أسطوانية الشكل ندعوها القرص بين الفقرات (أو الديسك)، ويتكون هذا القرص من نواة جيلاتينية طرية ندعوها النواة اللبية تتوضع في مركز القرص، ويحيط بها حلقة ليفية قوية مكونة من شرائح متوضعة بشكل متحد المركز تماماً مثل شرائح البصل، ويعتبر القرص بين الفقرات مفصلاً يسمح بحركة العمود الفقري. وهناك 23 قرصاً بين الفقرات يشكلون ثلث ارتفاع العمود الفقري ويخضعون لعمل مستمر، فهذه الأقراص هي التي تمتص الصدمات وتغيرات الضغط التي يخضع لها العمود الفقري، وتكون وظيفة الفقرات الصلبة تحويل هذه الضغوط إلى الأقراص بين الفقرات الملزمة بالتكيف مع الضغوط المختلفة، وفي الحقيقة يؤدي تعرض القرص إلى ضغط شديد إلى تسطح النواة اللبية بغية توزيع الضغط على أكبر مساحة ممكنة، وهذا يؤدي إلى تمدد الحلقة الليفية. وأثناء الراحة يحدث العكس حيث تشتد ألياف الحلقة الليفية ويستعيد القرص ارتفاعه الطبيعي.

ويسكن الحبل الشوكي ضمن القناة الفقرية التي تؤمن له مسكناً قوياً يحميه من الرضوض المختلفة، وهناك 31 زوجاً من الأعصاب الشوكية التي تخرج من النخاع الشوكي عبر الثقب بين الفقرات. ينتهي الحبل الشوكي عند الفقرة القطنية الأولى، وينقسم بعدها إلى عدة جذور عصبية تسير إلى أسفل الجسم والطرفين السفليين وتشكل ما ندعوه ذيل الفرس.

وتمثل الفقرات مع بعضها وحدة متكاملة مدهشة متناسقة مع بعضها ومع البنيات المحيطة بها وهي العضلات الظهرية والأربطة الليفية القوية التي تثبت العمود الفقري وتجعل الفقرات متماسكة وإن حدوث أي خلل في الفقرات أو الأربطة أو العضلات أو الأعصاب يــؤدي إلى زعزعة التوازن والتناسق وحدوث ألم الظهر، لذا ينشا الم الظهر نتيجة الخلل في الغضروف المتواجد بين الفقرات اما بسبب الضغط عليه أو تزحزح الفقرات اعلاه او اسفله او قطع بالغضروف نفسه نتيجة حادث مثلا ومنها تظهر

أسباب الانزلاق الغضروفي وهي كالتالي:-

 

١- التعرض لصدمة مباشرة علي فقرات العمود الفقري مثل الوقوع من مرتفعات أو حوادث المركبات أو إصابة بالجيم

٢- حمل الأشياء الثقيلة فجاءة وبطريقة خاطئة.

٣- نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين د والكالسيوم والحديد والزنك.

وهذه الأسباب تشترك بها جميع الأعمار اطفال وشباب وكبار دون تمييز بين ذكر او انثي كما توجد أسباب متعلقة بتقدم السن وتظهر بعد سن الأربعين إلي سن السبعين وتكون :

١- تآكل الغضروف بسبب الخشونة وضعف العضلات.

٢- ضيق القناة الشوكية بسبب تقدم السن ونقص المحتوي المائي للغضروف

٣-الضغط المستمر علي الغضروف لسنوات بسبب زيادة الوزن

٤- انحناء العمود الفقري نتيجة وضع محفظة النقود في الجيب الخلفي والجلوس عليها لساعات طويلة وهنا ينبغي أن ننوه الي ضروره رفع المحفظة قبل الجلوس عليها لأنها تؤدي إلي انحناء العمود علي المدي الطويل وبالتالي تعطي أعراض الانزلاق الغضروفي .

٥ - الوقوف أو الجلوس أو ثني الرقبة لأسفل  أو فردها لأعلي  لساعات طويلة دون تحرك ويسمي (الوضع الثابت) وهنا ينبغي تغيير الوضع كل ساعة لمدة من دقيقة إلي عشر دقائق للمحافظة علي الأوتار والعضلات والغضاريف.

٦- تكرار الإصابة بألم الظهر دون علاج وتأهيل بطريقة صحيحة.

وتكون الأعراض علي هيئة ألم بالمنطقة المصابة مع تنميل باليد والكتف في حالة الرقبة أو ألم أسفل الظهر ويمتد إلي أحد الساقين مع تنميل ينتهي بسقوط القدم في حالة الغضروف القطني وهما الأكثر شيوعا.

بالنسبة للتشخيص بيتم عن طريق أشعة سينية أو رنين مغناطيسي وأحيانا مقطعية ويتم بمعرفة طبيب العظام وطبيب الأشعة ويتم عن طريق قياس عصب للطرف المصاب للاطمئنان علي حالة الأعصاب الطرفية وبيتم عن طريق طبيب المخ والأعصاب وفي النهاية يتم وصف الأدوية المناسبة والتحويل لأخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل الذي يقوم بتقييم سبب الإصابة وتوضيحه للمريض ويقوم أيضا بتأدية التمرينات العلاجية المناسبة للإصابة لمنع تدهور الحالة والوقوف علي مستوي عال من التحسن، قد أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة نتائج مذهلة وفرق واضح لجلسات العلاج الطبيعي المكثفة لمرضي الانزلاق الغضروفي من مختلف الأعمار وذلك لأنه يعمل علي تقوية عضلات الظهر ومن ثم تخفيف الوزن الواقع علي الغضروف وعلاج الالتهابات الناشئة عن ألم الغضروف بالموجات فوق الصوتية والأشعة تحت الحمراء والتنبيه الكهربي لجذور الأعصاب.

طرق فعالة للوقاية من الانزلاق الغضروفي:

لتجنب حدوث الانزلاق يجب إتباع بعض التعليمات الآتية:

اتباع برنامج علاج طبيعي لتقوية الظهر والعضلات المحيطة به أو ممارسة رياضة السباحة

تجنب حمل الأشياء الثقيلة

استخدام الثلج للمساعدة في تخفيف الألم

الامتناع عن أي نشاط بدني أثناء الشعور بالألم وحاول الراحة لمدة ٣ أيام علي الأقل مع شرب عصير الليمون أو البرتقال أو الجوافة أو الكيوي الغنية بڤيتامين سي.

ممارسة الرياضة عامة وخاصة رياضة المشي 4 مرات أسبوعياً لمدة 30 دقيقة إلى ساعة، ولكن توقف عن ذلك أثناء فترة الألم.

القيام بالوضعيات الصحيحة لحمل الأشياء: ففي حالة الرغبة بحمل شيء من الأرض فيجب حني الركبتين وليس الظهر ليبقى في وضع مستقيم.

يجب أن يكون الجلوس في وضع مستقيم للظهر لأن تقوس الظهر يؤدي للإصابة بالعديد من المشكلات الصحية وليس الإنزلاق الغضروفي فقط.

اتباع حمية غذائية لأن زيادة الوزن تزيد احتمالية الإصابة بآلام الظهروالجسم، بالإضافة إلى الشعور بالتعب من أقل مجهود.


د. إسلام سالمد. إسلام سالم
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: