Close ad

مشروع تعليمي هادف

6-9-2022 | 13:31

من أبرز الفعاليات التي تمت في القاهرة، حدث تعليمي تم تسليط الضوء عليه وسعدت بحضوره منذ أيام، وهو إطلاق مشروع "الشهادات المهنية في التدريس" للمرة الأولى بمصر، بدعم من مؤسسة صالح كامل الإنسانية وهو مشروع يستهدف 2000 معلم ومعلمة.
 
وتم على أثره توقيع مذكرة تفاهم في احتفالية كبرى بين الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، والدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة صالح كامل الإنسانية، عبدالله صالح كامل.
 
الاحتفالية قدمتها ببراعة أذهلت كل الحاضرين نجمة الإعلام المصري والعربي منى الشاذلي، والتي خطفت عقول وقلوب حاضري الاحتفالية بلباقتها وطلاقتها في التقديم بما يميزها من سرعة البديهة وجمال الإلقاء، فتحدثت عن دعم هذا المشروع الذي يعد امتدادًا لمحبة الشيخ صالح كامل -رحمه الله- لمصر وأهلها، وإيمانه بدور المعلم وأهمية التعليم، وأشياء أخرى كثيرة تسعد كل العاملين في هذا المجال الذي يمس كل بيت مصري.
 
أسعدني أيضًا ما ذكره عبدالله صالح كامل حول الدعم المقدَّم للمشروع وتوضيحه الأهمية الكبرى لمشروع الشهادات المهنية في التدريس كونه نظامًا شاملًا لتطوير المعلمين والمعلمات من خلال نموذج الشهادات المهنية في التدريس وبرامج فرعية، تهدف إلى إكسابهم الكفايات اللازمة بمستوياتها المتصاعدة من أجل تحقيق أهداف المنهج التربوي وتطويره في جميع دول منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) على مستوى العالم الإسلامي.
 
أيضا من الأمور المبشرة كنتائج للمشروع تمكين مائة ألف معلم خلال السنوات العشر المقبلة في الدول الأعضاء من الحصول على الشهادة الدولية في التدريس وهو ما سيؤدي إلى تطوير واضح في مجال التعليم.
 
هذا الدعم المقدم للمشروع من مؤسسة صالح كامل الإنسانية، كأول المانحين لدعمه لاقى ثناءً وترحابًا من كل الحاضرين للاحتفالية، ومنهم د.أشرف صبحي وزير الرياضة، والسفير أسامة نقلي، سفير المملكة العربية السعودية في القاهرة، والإعلاميون وأساتذة الجامعات، والمسئولون في مجال التعليم ومجالات أخرى مختلفة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة