Close ad

رئيس الائتمان الزراعى بالشرقية: مشروع التطهير بدون تحصيل والمديونية 4 ملايين جنيه

5-9-2022 | 17:16
رئيس الائتمان الزراعى بالشرقية مشروع التطهير بدون تحصيل والمديونية  ملايين جنيه مشروع التطهير - أرشيفية
حاتم دياب
الأهرام التعاوني نقلاً عن

قال حسين رياض الرماح رئيس الجمعية التعاونية المركزية للائتمان الزراعى بمحافظة الشرقية أن نتيجة انتخابات مجلس إدارة الجمعية التعاونية المركزية الزراعية المركزية ظهرت وتم التصديق عليها بتاريخ ١ أغسطس ٢٠٢٢ وانتهت بالتزكية لجميع المراكز تحت إشراف الاستاذ سعيد سعد الفرماوى رئيس اللجنة وسكرتير عام محافظة الشرقية والمهندس إبراهيم سليم مقر اللجنة ومدير عام شيون التعاون الزراعى وتم اعتمادها من الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وتم تشكيل هيئة مجلس الإدارة الجمعية برئاسة حسين رياض الرماح رئيس مجلس إدارة الجمعية وعبدالله محمد المسلمى سكرتير الجمعية وعبدالله عبد الحميد أمين صندوق الجمعية المركزية.

موضوعات مقترحة

وحذر الرماح رؤساء الجمعيات من ضياع جمعياتهم بسبب الإهمال والتكاسل وعدم الانضباط ومحافظتهم على مواردهم وأهمها تحصيل مديونية مشروع التطهير التى أصبحت مشكلة كبيرة تواجهها الجمعيات الزراعية و التى تخطت الـ 4 ملايين جنيه واهمال رؤساء الجمعية فى تحصيلها بالإضافة إلى كثير من التحديات التى تواجهها الجمعيات الزراعية كالأسمدة وتطوير المخازن وتوفير مستلزمات الإنتاج، قائلا: إن بعض رؤساء الجمعيات «أيديهم فى المياه الباردة» نحو مشروع التطهير الذى يخدم جميع المزارعين ونحن نواجه مشكلة كبيرة لعدم تحصيل أموال التطهير واتعجب كيف يوافق رئيس جمعية على التطهير ولا يتم التحصيل فمن أين ندفع اجور العاملين والمعدات؟ وسبب تأخر التحصيل رئيس مجلس إدارة الجمعية الذى يتكاسل وإذا الجمعية تعلن إفلاسها والذى يتضرر هو الفلاح البسيط وليس على الموظفين واشتكى كثير من المزارعين أنهم قاموا بدفع حصتهم من التطهير دون إيصالات لذلك اطالب المزارعين إذا دفع جنيه واحد بالجمعية يجب علية أن يأخذ به إيصال لذلك احذر من إهمال رؤساء الجمعيات من ضياع جمعياتهم واهم شيء هو تحصيل أموال التطهير.

وأكد الرماح أن هناك إجراءات يتخذها المزارع يضيع بها حق مديونية التطهير حيث يقوم بطلب نقل الحيازة وعليه مديونية للتطهير كيف يتم تحصيلها مرة أخرى وتتراكم على الجمعية الديون ولذلك اطالب من رؤساء الجمعيات بسرعة تحصيل أموال التطهير وفى هذه الحالة نحافظ على أموال الجمعية ونحافظ على مشروع التطهير ونحن حاليا فى خطر بعد أن وصل مديونية بالمحافظة لـ 4 مليون جنيه فكيف اوفر تكاليف التطهير من جاز وعمالة ومعدات.

واستعرض رئيس المركزية ان مشروع التطهير لخدمة المزارعين وليس مشروع خاص بفرد بعينة وهناك بعض التجاوزات للمزارعين وهذا يدل على عدم وعيهم ويوجهون جرارات التطهير التى تمر على المصارف ويمنع المزارع العامل بجرار مشروع التطهير بفتح امام ارضة وهذا المزارع يؤذى نفسه ولا يصح هذا الكلام ومن حق رئيس الجمعية إذا وجد مخالفة من العاملين بمشروع التطهير أن يوقفه ويشتكى لمرؤوسيه ولا اريد تهاون من رؤساء الجمعيات ورئيس الجمعية يعلم دورة والواجب المفروض عليه من أموال الاسمدة والتطهير وكل خدمات الجمعية هو من يتحكم فيها.

وأضاف « يجب أن يعلم كل رئيس جمعية طبيعة منصبه والجمعية العمومية التى رشحته حيث نلاحظ أن بعض رؤساء الجمعيات يتركون الختم لأحد أفراد الجمعية وهذا اهمال فى حق أعضاء الجمعية العمومية لانة لم يصون الامانة المسئول عنها والشيء الآخر تجد رئيس الجمعية عنده مصالح مع مدير الجمعية و القرار الذى يصدره المدير ينفذه دون نقاش او اتخاذ اى قرار لصالح الجمعية وعمولة خدمات الجمعية ونحن أعضاء الجمعية لا نأخذها لصرفها على أنفسنا بل لخدمة مصالح الجمعية والتى تتمثل فى دفع رواتب العاملين بالجمعية والمحاسبين بالإضافة إلى مصاريف شحن الاسمدة لوصولها مخازن الجمعيات.

وعن الصيدليات الموجودة ببعض مراكز المحافظة قال إن المراكز الذى بها صيدليات لخدمة المزارع الموجودة بالتعاون ونوفر لهم الادوية لانها تأتى من مصادر موثوق بها وندفع أموالها نظير خدمات للمزارع واى مركز به مشروعات تتعامل مع الصيدليات وناخذ هامش ربح بسيط عن الأسواق الخارجية.

وأشار الرماح ان الاسمدة متوفرة فى كافة الجمعيات التعاونية ونسير فى الطريق الصحيح ولا يوجد اى مشكلة والجمعيات تشعر بمدى توفير الاسمدة بالجمعيات وندفع اموالها كاملة واذا تبقى أموال يتم اضافة 20-25% واذا لم ندفع أموال الاسمدة يتم ربط علينا غرامة تاخير وتجد رؤساء الجمعيات لديهم حساب جارى بالبنوك ومن الافضل وضع اموالنا فى الاسمدة لعدم ربط علينا غرامة تأخير وشغالين «عتالين «لحساب بنك التنمية والائتمان الزراعى تجدنا نعمل طوال العام يأتى بنك التنمية ويأخذ تعبنا.

واستعرض رئيس المركزية تعمل خطة مركز التدريب التعاونى ودورات تدريبية فى السنة لمراكز المحافظة وقد راعينا تنفيذ تعليمات إدارة تقييم الأداء فى شأن مخصصات التدريب والتى وافقت عليها لجنة التدريب هذا العام أثناء مراجعة أعمال الميزانية ومطالبة مركز التنمية بالاتحاد بعقد دورات تدريبية مكثفة لأعضاء الجمعيات المشتركة والمركزية برامج خارج المحافظة.

وأضاف « تم وضع خطة تدريب 2022-2023 ومراجعة الموقف المالى للمركز وسداد مستحقات التدريب نسبة الـ 5% وتوزيعها ورسوم واشتراكات الاتحاد التعاونى المركزى والاحتياجات التدريبية المحلية داخل نطاق المحافظة مع مراعاة تنفيذ تعليمات وملاحظات الجهاز المركزى إدارة تقييم الأداء والاحتياجات التدريبية المطلوبة من مركز التنمية التعاونى للتدريب بالاتحاد التعاونى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: