Close ad

«بساط كريم» ترسو على بر الأمان مع «مراكب النجاة» | تحقيق ميداني

31-8-2022 | 18:25
;بساط كريم; ترسو على بر الأمان مع ;مراكب النجاة; | تحقيق ميدانيصيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاة
تحقيق - هالة المصرى
الأهرام التعاوني نقلاً عن

تسليم 30 قارب صيد وثلاجة ضخمة وأدوات متطورة لأهالي قرية بالدقهلية

صيادو القرية يطالبون بتوفير الزريعة بفرع دمياط وتوقف كراكات التطهير مدة كافية لنمو الأسماك

يفنى الإنسان عمره طلبا للرزق, ويجوب طيلة حياته البلاد شرقا وغربا بحثا عنه, يفعل المستحيل خلال رحلة بحثه، فإن ضاق عليه الحال, شد الرحال إلى مكان معلوم، وإن اشتد عليه الضيق شد رحاله إلى المجهول، يحمل آماله وأحلامه إلى مصير غير معلوم  العواقب، فقد تمد الدنيا له ذراعيه، وتنير له الطريق، أو تطبق عليه أنفاسه، حتى يفقدها على صفحات المياه، جسد بلا روح تلاطمه الأمواج، تعيده إلى البر أو تبتلعه فى جوفها وتطويه طى النسيان يترك الحياة ويترك أسرة دون عائل, تعتمد عليه. هى ظاهرة طفت إلى السطح فى الآونة الأخيرة, والعامل الأكبر الذى ساهم فيها, ندرة فرص العمل واندثار حرف بعينها, إنها الهجرة غير الشرعية.

بيد أن نجاح بعض التجارب منها غدا حافزا للكثير وليس البعض فى الإقدام على سلك دروب الهجرة, خاصة بعد إحجام الدول الأوربية عن طلب العمالة والحد من الظاهرة.

مؤخرا اتجهت أنظار الدولة إلى الحد من تلك الظاهرة، وتوعية أبناء الوطن من مخاطرها على نفسه وأسرته والمجتمع ككل ومدت إليهم يد العون, وأمدتهم بالتوعية الاجتماعية لمخاطر تلك الظاهرة. فأطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، شعار مبادرة رئيس الجمهورية للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، والتى تحمل اسم «مراكب النجاة»، وذلك فى إطار تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال توصيات منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة، بهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وتوفير البدائل الآمنة.

الشعار يتألف من ألوان العلم المصرى على هيئة يد تمتد لإنقاذ الشباب، وتكسوهم شمس التنمية التى تشرق بأنوارها على مراكب النجاة، فى إشارة إلى الجهود التى تبذلها الدولة لدعم الاستثمار وتوفير فرص العمل الآمنة للشباب من خلال المشروعات القومية، كى لا يجازفون بحياتهم فى رحلات الهجرة غير الشرعية التى تودى بحياة الكثيرين. الحملة وصلت وستصل إلى جميع المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية وفق خطة الوزارة، وتشمل التدريب على الحرف، بجانب التوعية للشباب والأمهات.

وكانت وزارة الهجرة قد تواصلت مع المجلس القومى للمرأة، للتنسيق بشأن مشاركة المجلس والاستفادة من جهود أعضاء فروع المجلس بالمحافظات، والاعتماد على الميسّرات والرائدات الريفيات بكل محافطة، لدعم الحملة والمشاركة فى توعية الأمهات بأهمية توعية أولادهم بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

«الأهرام التعاوني» قررت النزول إلى قرى مصر والتحدث مع أطراف الأزمة من الأهالى ضحايا تلك الظاهرة، فمن بين 14 محافظة مصدرة للهجرة غير الشرعية, حظيت محافظة الدقهلية بمبادرة مراكب النجاة، وتم توزيع 30 مركب صيد لـ30 أسرة من المنتفعين من قرية بساط كريم الدين بمركز شربين فى محافظة الدقهلية.

تقول روعة توفيق من سكان قرية بساط كريم بشربين وعضو جمعية تنمية المجتمع بالقرية: القرية تحترف الصيد, لأنها تقع بالقرب من محافظة دمياط, 90 ٪ من أولادنا تعليم عالى وقليل جدا التعليم المتوسط, لدرجة أن السيدات البسيطات تحرصن على إلحاق أولادهن بالتعليم الجامعي.

وتتابع: مبادرة حياة كريمة قامت بعمل مكتب سجل مدنى ومبنى زراعى متطور ومركز تكنولوجى, وجددوا الوحدة المحلية، قرية بساط كريم من حوالى عشرين سنة كان حوالى 12 فردا متوفين من جراء الهجرة غير الشرعية لليونان، لدرجة أن كل بيت فى القرية كان له واحد او اتنين متوفيين أو مفقودين فى البحر ولم يعودوا إلى الآن, حتى أن أغلب المواطنين هنا مسافرون إلى اليونان وكانوا يبيعون ذهب زوجاتهم ومنازلهم ويدفعون مبالغ كبيرة على أنهم يمكنهم التعويض بعد السفر. لكن ما يحدث شيىء أخر ممكن يعودوا جثث أو مفقودين فى البحر وأكثر الحالات حدثت فى القرية.

وتضيف: تركوا زوجاتهم مديونين ولم يعودوا حتى الآن, ولا يعلم أحد عنهم شىء اذا كانوا على قيد الحياة أو متوفيين, وكانوا شباب فى حوالى العشرينات ومنهم من كان خاطب وخطيبته تزوجت وأنجبت ولم يعد, والقرية لها أعلام من الشخصيات الكبيرة مثل الدكتور مفيد شهاب أستاذ القانون الدولى والعديد من الشخصيات الكبيرة فى الدولة.

وتضيف هالة حسين كريم من قرية بساط كريم الدين: قافلة صناع الخير قدمت ما يقارب من 170عملية و400 نظارة طبية لأهالى القرية غير حالات العلاج، وتمنينا أنها تأتى لقريتنا مرة أخرى, ولما وجدوا أن الصيادين عددهم كبير عندنا والمراكب متهالكة بفعل القدم, وأن أغلبهم ترك المهنة، وامتهن مهنة أخرى عرضوا أنهم يزودوا الصيادين بمراكب صيد حديثة, مجهزة بماتور ومستلزمات حديثة للصيد من شباك وأدوات, وعملوا ثلاجة لحفظ الأسماك, وهذه المراكب منحت لغير القادرين من الصيادين, ويمتلكون رخص صيد سارية, نظرا لأن المراكب حديثة ويمكنها السير لمسافات كبيرة. 

ويقول الدكتور محمد عبد الجليل مدير مشروعات صناع الخير: سلمنا 30 مركب صيد للصيادين فى قرية بساط كريم بالمنصورة وثلاجة لحفظ الأسماك متطورة لكل الصيادين بالقرية, وقافلة طبية للكشف عن أمراض العيون والقدم السكرى, والأطفال ونحن فى القافلة هنا نوقع الكشف على أمراض العيون ونعمل نظارات مجانية وصرف علاج مجانى، وإذا كان يحتاج إلى عملية نجريها له بالمجان, ونفس الحكاية فى الأطفال فى أمراض الأنيميا والسكر, نصرف لهم العلاج بالمجان, كذلك لمرضى القدم السكرى, نصرف لهم العلاج بالمجان ونحوله إلى العيادات للمتابعة بالمجان، وأضاف عبد الجليل أن الاهالى سعداء جدا بالمراكب الحديثة كونهم كانوا يضطرون لترك عملهم والعمل عند الأخرين باليومية, ولكن الأن كل صياد لدية مركب حديث, يعمل عليه بشكل أفضل. 

فتحى الشحات مساعد من الصيادين الذين حصلوا على مركب صيد حديثة من مبادرة مراكب النجاة، أكد سعادته البالغة بهذا المركب, وعودته لعمله الأصلى الذى ورثه عن أجداده وهو الصيد, وقال كرامة للمعاناة التى عانيناها عند غيرنا بعد ما كنا أصحاب مراكب, ملء السمع, بعد وفاة والدى المركب تهالكت وأصبحت خردة, اشتغلنا على مراكب غيرنا أنفار, ونحن فى غاية السعادة بالفلايك المزودة بالمواتير, نستطيع بها الذهاب إلى دمياط وإلى شربين, ونجيب الجنية الحلال.

وطالب الشحات من الدولة العودة إلى تغذية البحيرات والنيل بالذريعة، وأكد أننا قمنا بصيد أجداد الاسماك ولم يعد فى البحر إلا الاستاكوزا النيلى وهى ما يطلق عليه الناس صرصور البحر, ونحن الآن نعمل مع الناس فى صيد الاستاكوزا ونصيد بالـ50 جوبية أو الـ 100 جوبيه, وحصولنا على الـ30 فلوكة بالمواتير يوم عيد بالنسبة لكل الصيادين وحاجة لم نكن نحلم بها ونعتبره تكريم من الدولة لنا، ونشكر الدولة لتكرمينا ومثل ما أعطونا مراكب نطالب بدور الدولة بتغذية المجارى المائية بالزريعة، وأردف قائلا :كان هناك هجرة غير شرعية نظرا للظروف الصعبة، هناك أكثر من 30 شخص سلك الهجرة غير الشرعية  كانوا ذاهبين لجلب المال الحلال لا جاء المال الحلال ولا جاءوا هم، منذ اكثر من 15 سنة ولم نسمع عنهم شيىء، هما عايشين ولا متوفيين واولادهم كبروا وإلى الان لم يعودوا. 

سعد عبد الحميد صالح أحد المنتفعين من مبادرة مراكب النجاة قال: نشكر المحافظ ومؤسسة صناع الخير والحمد لله ان هناك من يسال عن الصيادين ومن زمان كنا ننتظر هذه اللحظة, لحظة حصولنا على هذه المركب, يعد أمل وحلم كبير تحقق, الآن نستطيع ان نعمل على مراكبنا بعد ان كنا نعمل لحساب الغير ونقدر نطلع للصيد مع أولادنا, ربنا يصلح حالهم. لكن المشكلة ان كراكات التطهير تجعل الأسماك تهرب من النيل, ونطالب بوقف التطهير مدة كافية لنمو الأسماك. 

كان الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية ومصطفى زمزم رئيس مجلس امناء مؤسسة صناع الخير للتنمية والدكتورة سيمون ناصر ممثلة عن التحالف الوطنى لدعم العمل الأهلى التنموي, قد سلموا 30 مركب صيد مجهزة بأحدث أدوات الصيد لـ30 من صغار الصيادين غير القادرين من أهالى قرية بساط كريم الدين مركز شربين محافظة الدقهلية, مهداة من مؤسسة صناع الخير للتنمية وبنك الإمارات دبى الوطنى، وذلك ضمن جهود التحالف الوطنى لدعم العمل الاهلى التنموى فى محور التمكين الاقتصادي, وتفعيلا للمبادرة الرئاسية مراكب النجاة وضمن جهود تنفيذ اهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

كما تفقد محافظ الدقهلية، القافلة الطبية الموسعة التى نظمتها صناع الخير وبنك الإمارات دبى فى مجالات محاربة العمى من خلال مبادرة عنيك فى عنينا، ودعم مرضى القدم السكرى غير القادرين لحمايتهم من البتر ضمن مبادرة قدم صحيح والكشف على الاطفال فى سن المدارس ضمن مبادرة اطفال مصر مستقبل مصر. 

وأكد مصطفى زمزم رئيس مجلس امناء صناع الخير للتنمية عضو التحالف الوطنى لدعم العمل الأهلى التنموي، أن صناع الخير تبنت ومنذ إنطلاق عملها التنموى الخيرى إستراتيجية عمل تهدف إلى خلق فرص عمل جديدة للشرائح الأكثر احتياجًا والشرائح المقبلة على الهجرة غير الشرعية من خلال إستثمار قدرات المستهدفين ومهاراتهم التى اكتسبوها أو اكساب الأهالى مهارات من خلال التدريب والتأهيل على بعض الحرف التى تتناسب مع البيئة المعيشية التى تحيط بهم.

وأشار زمزم إلى أن صناع الخير وبنك الإمارات دبى الوطنى اختار قرية بساط كريم الدين لتزويد الأهالى بها بمشروعات تنموية صغيرة وتقديم خدمات طبية مكتملة لكونها واحدة من اكثر قرى الوجه البحرى اقبالا على الهجرة غير الشرعية وتم اختيار مشروع مراكب الصيد لكى يتناسب مع مهارات وطبيعة النشاط الاقتصادى الاكثر انتشارا داخل القرية وكون القرية مشاطئة لفرع دمياط من نهر النيل.

وتابع زمزم انه تم دعم  صغار الصيادين بالقرية ممن كان يقبل اكثرهم على الهجرة غير الشرعية فى تأمين مصدر دخل اوفر لهم من خلال تحفيزهم على تطوير حرفتهم بتسليمهم مراكب صيد حديثة مزودة بموتورومعدات صيد حديثة كاملة استثمارا لمهاراتهم، التى اكتسبوها فى الصيد فتم بتزويد 30 منهم مشروعات مراكب صيد، وتم عمل ثلاجة لحفظ الأسماك التى يصطادها الصيادين بمراكبهم حتى يتثنى لهم تسويق ما يقومون بصيده بالشكل الأفضل وبما يعود عليهم بافضل عائد ويضمن نجاح مشروعهم.

وأضاف زمزم: حرصنا على أن يكون المستفيدين من إستلام مراكب الرزق، ممن يعولون أسر كبيرة ولا يملكون مراكب صيد بالفعل ويملكون مهارات فى احتراف مهنة الصيد وأن المراكب التى تم تسليمها لصغار الصيادين تم تسليمها بالمجان تماماً لهذه الأسر، بالإضافة إلى معدات الصيد دون أن يتكلف الصياد المستفيد اى تكلفة مادية على الإطلاق.


صيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاةصيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاة

صيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاةصيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاة

صيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاةصيادو قرية كريم بساط الدين يستفيدون من مبادرة مراكب النجاة
كلمات البحث
الأكثر قراءة