Close ad

يحدث في أمريكا.. ومن أوهايو هٌنا القاهرة

25-8-2022 | 17:04

تقع ولاية أوهايو في وسط الولايات المتحدة الأمريكية ناحية الغرب والمعروفة بمنطقة البحيرات العٌظمى ويحدها في جهة الشرق ولاية بنسلفانيا وويست فرجينيا وشمالًا بحيرة إيري وغربًا ولاية إنديانا وجنوبًا ولاية كنتاكي وتضٌم أوهايو العديد من الجامعات العريقة والشهيرة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية والعالم وأشهرها جامعة ولاية أوهايو وهي جامعة حكومية تأسست عام 1870 ويبلغ عدد طلابها 51 ألف طالبًا وهي أكبر جامعة حكومية داخل الولايات المتحدة من حيث عدد طلابها وميزانية البحث العلمي بها.

ومن حُسن الطالع أنه خلال هذا الأسبوع قام المٌلحق الثقافي المصري ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية المصري بالعاصمة الأمريكية واشنطن الأستاذ الدكتور علي مسعود القعيوي بزيارة لجامعة ولاية أوهايو والتقى خلال الزيارة مع نائب رئيس الجامعة ومديرة مكتب التعاون الدولي ومديرة البرامج الدولية بالجامعة وتٌمثل هذه الزيارة نقطة تحول في العلاقة بين جامعة أوهايو والجامعات المصرية، وتم الاتفاق على آلية عمل بين المكتب الثقافي ومكتب التعاون الدولي بجامعة ولاية أوهايو Ohio State University من أجل العمل على زيادة أوجه التعاون.

والتقى الدكتور القعيوي أيضًا بوكيل كلية الهندسة للدراسات العليا وعدد من أعضاء هيئة التدريس بها.. وفي ختام زيارة المٌلحق الثقافي المصري ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية المصري بالعاصمة الأمريكية واشنطن التقى مع الأساتذة الأكاديميين والعلماء المصريين بجامعة ولاية أوهايو وضم اللقاء كلا من: الدكتورة أمل عامر والدكتور حمدي السيد والدكتور حازم والدكتورة منى الرفاعي من كلية الطب وكذلك الدكتور محمد هلال بكلية القانون وطغت على أجواء اللقاء الروح الوطنية العالية ورغبتهم الشديدة في أن يكون لهم دور ملموس في ما تشهده مصر من نهضة تنموية في كافة المجالات.
 
كما تقدم العلماء المصريون بجامعة ولاية أوهايو بعدد من المقترحات القابلة للتطبيق والتي سيكون لها دور ملموس على الصعيد الأكاديمي والصناعي.. وخاصة بأن الدولة تحتضن كافة أبنائها وعلمائها في الخارج وتسعى للاستفادة من خبراتهم العالية في تحقيق إنجازات كبرى ليرفعوا اسم بلدهم في قارات العالم المختلفة وفي كافة المجالات.. وللحديث بقية 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: