Close ad

تظهر في فصل الصيف.. كل ما تريد معرفته عن أكسدة وشيخوخه الجلد

23-8-2022 | 17:00
تظهر في فصل الصيف كل ما تريد معرفته عن أكسدة وشيخوخه الجلدأسباب أكسدة وشيخوخة البشرة
إيمان البدري

فى فصل الصيف ونتيجة التعرض للشمس أصبح تأكسد البشرة من المصطلحات الدارجة بين البنات على السوشيال ميديا وهي بقع غامقة وتجاعيد وبهتان للبشرة.

الأكسدة هي كلمة لم نكن نفكر فيها كثيرًا فيما يتعلق بالجلد؛ وكان المصطلح مقصورًا على المسامير وإطارات الدراجات والمركبات المعدنية الأخرى؛ لكن بالفعل تتأكسد البشرة ولهذا السبب لدينا مكونات مضادة للأكسدة.

ما هي أكسدة الجلد

قال الدكتور ماهر محمود استشاري الأمراض الجلدية، الأكسدة هو عندما يفقد المركب الإلكترونات بسبب زيادة مستوى الأكاسيد؛ أي عندما يسد الزهم الموجود على سطح الجلد وهو المزيج من الكيراتين والزيت المسام ويتعرض للهواء؛ والنتيجة تكون هي ظهور الرؤوس السوداء.

 هذا هو بالضبط السبب الذي يجعلك ترى الصدأ عندما يتحد الأكسجين مع الحديد كما هو الحال في هيكل أي دراجة؛ وهذا التشبيه هو نفسه الحالة التي تحدث للجلد.

شيخوخه الجلد

تابع استشاري الأمراض الجلدية، إنه لسوء الحظ، فإن الرؤوس السوداء ليست النتيجة الوحيدة للأكسدة؛ حيث أظهرت الأبحاث أنها  تساهم بشكل كبير في شيخوخة الجلد؛ خاصة مع تقدمنا ​​في السن، تتعرض بشرتنا أكثر فأكثر للعناصر المؤكسدة والأشعة فوق البنفسجية مما يؤدي إلى فقدان بشرتنا مرونتها، مما يزيد من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد؛ ويبدأ جلدنا بشكل أساسي في فقدان الحيوية والمرونة.

مضادات الأكسدة ودورها فى حيوية الجلد

أردف ماهر محمود عضو الأكاديمية الأوربية للأمراض الجلدية، تساعد مضادات الأكسدة في تصحيح علامات الشيخوخة والوقاية منها، ومنع حروق الشمس، وتساعد البشرة على إصلاح نفسها عن طريق تعزيز إنتاج الكولاجين، وإشراق البشرة، والوقاية من سرطان الجلد لأن بعضها له خصائص مضادة للسرطان.

كما يمكن للمنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة أن تساعد حقًا في مكافحة ذلك؛ حيث تعتبر المكونات مثل فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين هـ والنياسيناميد وزيوت بذور الفاكهة ومستخلصات مثل الطماطم؛ الرمان؛ التوت؛ باشن فروت، الجلوتاثيون، الفلافونويد، والبوليفينول، من أفضل المكونات المضادة للأكسدة.

ماهر محمود

روتين يومي للتخلص من أكسدة البشرة

أكد الدكتور ماهر محمود، أنه باتباع عدد من الخطوات بالترتيب الصحيح، والتي من خلالها يمكننا التأكد من أننا نعتني بالبشرة بأكثر الطرق فعالية والتي منها استخدام الغسول المناسب للوجه مرتين يوميا بعد الاستيقاظ في الصباح وقبل النوم بعد إزالة المكياج.

وكذلك استخدام التونر حيث يساعد في تفتيح البشرة وتوحيدها؛ كما يمكن أن يحتوي التونر بشكل مثالي على بعض حمض اللاكتيك المفضل لتقشير الجلد بلطف، أو بعض حمض الساليسيليك لتطهير المسام.

 أيضا من الروتين اليومي استخدام السيروم بعد التنظيف والتوحيد، حيث يكون هذا هو الوقت الذي تكون فيه البشرة هي الأكثر تقبلاً وجاهزة لامتصاص جميع المكونات النشطة الموجودة في السيروم.

كذلك  يفضل المرطب مرتين يوميا نحتاج للمرطب بعد السيروم؛ فقط تأكد من اختيار المرطب المناسب بناء على نوع بشرتك.

روتين يومي لأنواع البشرة للحماية من الأكسدة والشيخوخة

 أضاف استشاري الإمراض الجلدية، يفضل أن يكون الروتين اليومي لحماية البشرة من الأكسدة والشيخوخة يصنف بحسب أنواع البشرة للحماية من أكسدة البشرة الروتين اليومي

تختار البشرة الذهنية مرطبات الجل، فهي خفيفة الوزن ولا تترك وجهك دهنيا؛ أما البشرة الجافة نختار كريمات الترطيب لأنها أثقل وأكثر ترطيبا؛ أما بالنسبة للبشرة الحساسة أو المختلطة نستخدم المستحضرات التي تمتص جيدًا لكنها لا تزال ترطب.

الأهم من كل ما سبق هو وضع واقي الشمس؛ ويفضل استخدم واقي من الشمس يتمتع بمعامل حماية من الشمس 15 أو أعلى كل صباح، حتى لو كان الجو غائما بالخارج.

مع مراعاة التقشير مرة في الأسبوع؛ حيث يعتبر التقشير ضروري عندما يتعلق الأمر بإشراقة البشرة الصحية، أثناء التقشير، تقوم بإزالة خلايا الجلد الميتة، مما ينتج عنه بشرة أكثر نعومة ووضوحًا وإشراقًا.

كلمات البحث
الأكثر قراءة