راديو الاهرام

القطن يعتلى مكانته من جديد.. منظومة التسويق الجديدة تقفز بمساحات القطن لمستويات قياسية

23-8-2022 | 12:35
القطن يعتلى مكانته من جديد منظومة التسويق الجديدة تقفز بمساحات القطن لمستويات قياسيةالقطن المصرى
منى عبد العزيز
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن
  •  منظومة التسويق الجديدة تعيد للقطن مكانته التصنيعية والتصديرية
  •  تفاصيل الخريطة الصنفية لأصناف القطن المزروعة هذا العام
  •  إنتاج أكثر من 96 صنفاً جديداً والأصناف الحالية هى الأعلى محصولاً والأفضل جودة
  •  الجنى المحسن يحافظ على المحصول وصفات الجودة

شهد القطن المصرى هذا العام زيادة كبيرة فى المساحة المزروعة، نتيجة لإقبال المُزارعين عليه بعد تطبيق منظومة التسويق الجديدة، والتى أدت إلى ارتفاع سعره بسبب نظام المزايدة الذى يحقق أعلى عائد للمنتج وفقاً للرُتب والجودة، مما أدى لاهتمام المزارعين للوصول بالمحصول إلى أعلى إنتاجية وبجودة عالية للحصول على أعلى سعر، وقد انعكس هذا على جودة القطن المصرى ليستعيد سمعته العالمية مرة أخرى، بما يتميز به من تفوق فى الصفات والجودة، ما أدى إلى عودة تهافت السوق الخارجية على شرائه والحصول عليه.

 ولايزال نجم القطن المصرى فى صعود مستمر ليعتلى مكانته من جديد، ومازالت مصر تسعى بكل جهودها فى النهوض بهذا المحصول الاستراتيجى الهام الذى ارتبط اسمه بمصر فى الأسواق العالمية، والوصول بالمساحة المزروعة منه إلى سابق عهدها، وعودته لمكانته التصنيعية والتصديرية الهامة.. وقد التقت "الأهرام الزراعى" بالدكتور هشام مسعد مدير معهد القطن بمركز البحوث الزراعية، للوقوف على ملامح هذا الموسم الذى أوشك على الانتهاء وجنى المحصول، وجهود الوزارة فى النهوض به للحصول على أعلى إنتاجية بالجودة المطلوبة.. وإليكم نص الحوار.

- حدثنا عن أهم مايميز موسم زراعة القطن هذا العام؟

زيادة المساحة المزروعة هذا العام إلى 337 ألف فدان العام تقريباً، مقارنة بـ 237 ألف فدان العام الماضى بزيادة تقدر بنحو 100 ألف فدان بنسبة زيادة تتعدى الـ 40 %، متوقعاً أن يكون موسماً جيداً بالنسبة للمُزارعين، خاصة فى ظل ارتفاع سعر الدولار وبعض التغييرات العالمية، مؤكداً أن القطن المصرى بدأ يستعيد عرشه مرة أخرى بزيادة  الطلب العالمى عليه خاصة من الاتحاد الأوروبى، حيث أصبحت مصر قبلة الشركات العالمية لشراء القطن المصرى، خاصة بعد أن استعاد رونقه وجودته ونقاوته مرة أخرى.

- ماهى أهم ملامح زراعة القطن فى 2022؟

حدوث تغيير فى مواعيد الزراعة بسبب انخفاض درجات الحرارة فى بداية الموسم، ما أدى إلى تأخر نضج المحاصيل الشتوية، وهذا أثر على مواعيد زراعة المحاصيل الصيفية ومنها القطن، لذلك نجد أن معظم مساحة القطن تمت زراعتها فى  نهاية شهر مايو، ماترتب عليه تأخر عمليات الخدمة والمعاملات الزراعية، والتى تختلف باختلاف مواعيد الزراعة، مشيراً حيث تحتاج الزراعة المتأخرة على سبيل المثال إلى معدلات سمادية متزنة تلائم هذه الظروف، مضيفاً وبالنسبة للتسويق فإنه سيتم تطبيق منظومة التسويق الجديدة، والتى سيبدأ تعميمها على مستوى الجمهورية هذا العام، وهى نظام البيع بالمزايدة والتى تم تطبيقها الموسم الماضى، وجارٍ الآن التنسيق للخطوات التنفيذية للتسويق التى ستتم هذا الموسم .

- ماهى الجهود التى تنتهجها الدولة للنهوض بالقطن المصرى؟ 

قام معهد بحوث القطن بإنتاج سلسلة من أصناف القطن المصرى، يحل جديدها محل قديمها ومتفوقاً عليه فى قدرته الإنتاجية، ومتميزاً عنه ومرغوباً فى صفات الجودة، هذا وقد أنتج معهد يحوث القطن أكثر من 96 صنفاً وهجيناً متفوقاً كان آخرها الصنف جيزة 96، كاشفاً كما بدأت مصر فى تنفيذ مبادرات دولية هامة مثل مبادرة "قطن أفضل"، والتى يتم تنفيذها فى أصناف مثل جيزة 94 ، جيزة 96 ، جيزة 92، فضلاً عن مبادرة "ريل كوتون" وهى مبادرة جديدة أيضاً، وكلاهما يعتمد على حماية المُزارع والمحافظة على الاستدامة والبيئة، كاشفاً وتتجه البراندات العالمية لشراء القطن المصرى تحت معايير خاصة ومحددة يتم تطبيقها الآن.  

وتوقع زيادة الطلب على القطن المصرى فى السنوات القادمة، بما فى ذلك المساحة المزروعة منه مما سيعود بالنفع على المُزارع، مشيراً وفى المقابل أيضاً تتجه الدولة حالياً بقوة لتصنيع القطن فى مصر وزيادة استهلاكه محلياً، وعدم تصديره مادة خام، كما توقع استهلاك جزء كبير من القطن المصرى محلياً، خاصة فى وجود افتتاحات لعدد من مصانع الغزل والنسيج فى بعض المناطق مثل المحلة والروبيكى ومصانع أخرى يتم افتتاحها لاحقاً، حيث يؤدى ذلك إلى زيادة العائد الاقتصادى والقيمة المضافة من القطن.

- ماهى أهم أصناف القطن المصرى التى تتم زراعتها حالياً؟

تعتبر أصناف القطن التجارية الحالية هى الأعلى محصولاً والأفضل جودة، حيث يوجد الصنف جيـزة 92 وهو من طبقة الأقطان فائقة الطول التى تزرع بالوجه البحرى، ومقاوم للرقاد ويعد من أجود الأصناف فائقة الطول، حيث يتميز بالمتانة العالية، أما الصنف جيـزة 96، فهو من الأصناف المستنبطة حديثاً من طبقة الأقطان الفائقة الطول، ويتميز بالمحصول العالى مع تصافى الحليج العالى والتبكير فى النضج، ويزرع بالوجه البحرى، وهناك الصنف جيـزة 86، وهو من طبقة الأقطان الطويلة للوجه البحرى، ويتميز بالإنتاجية المرتفعة مع تصافى الحليج العالى، وهو من الأصناف التصديرية والمنافس القوى لأصناف "البيما" الأمريكية بسبب جودته العالية، وكذلك الصنف جيـزة ،94 وهو من الأصناف المستنبطة حديثاً من طبقة الأقطان الطويلة للوجه البحرى، ويتميز بالمحصول العالى، وتصافى الحليج المرتفع، والتبكير فى النضج، والصنف جيـزة 97، باكورة الأصناف المصرية، حيث إنه من الأصناف المستنبطة حديثاً من طبقة الأقطان الطويلة للوجه البحرى، والذى  يتميز بالمحصول العالى وتصافى الحليج المرتفع، والتبكير فى النضج وتحمل الظروف البيئية المغايرة، وكذلك الصنف جيـزة 95، وهو من الأصناف المستنبطة حديثاً من طبقة الأقطان الطويلة للوجه القبلى.

- حدثنا عن خريطة الأصناف التى تمت زراعتها من القطن هذا العام 2022 ؟

لقد تم تحديد مناطق زراعة أصناف القطن المصرى (تجارى) هذا الموسم بالقرار الوزارى رقم 75 لسنة 2022، والذى شدد على أنه لا يجوز أن تزرع فى موسم 2022 أصناف من القطن تخالف الأصناف المحددة لكل منطقة بهذا القرار، موضحاً حيث يزرع الصنف جيزة 92 بمحافظة دمياط بأكملها، ما عدا المساحات المتعاقد عليها من أصناف جيزة 45 وجيزة 87 وجيزة 93 وجيزة 96 وبعد تحقيق مسافات العزل، ويزرع من أصناف التعاقد سالفة بمحافظة دمياط أى مساحات يتم التعاقد عليها كزراعات عضوية، بعد موافقة معهد بحوث القطن وتحت إشرافه بأماكن أخرى، بخلاف ما ذكر وبعد تحقيق مسافات العزل.

وتابع: كما يزرع الصنف جيزة 86 بمحافظة البحيرة بأكملها ومنطقة النوبارية بأكملها، كما يزرع الصنف جيزة 94 بمحافظة كفر الشيخ بأكملها عدا مركزى فوه ومطوبس والكردونات الخاصة بهما أياً كان موقعها، ومحافظة الغربية مركز المحلة فقط، ومحافظة الدقهلية بأكملها، ومحافظة الشرقية بأكملها، ومحافظة بورسعيد بأكملها، ومحافظة الاسماعيلية بأكملها، مضيفاً ويزرع الصنف جيزة 96 بمحافظة كفر الشيخ بمركزى فوه ومطوبس، ويزرع الصنف جيزة 97 بمحافظة المنوفية بأكملها، ومحافظة القليوبية بأكملها، ومحافظة الغربية ما عدا مركز المحلة، ومحافظة الإسكندرية بأكملها، ويزرع صنف جيزة 95 بمحافظة الفيوم بأكملها، ومحافظة بنى سويف بأكملها، ومحافظة المنيا بأكملها، ومحافظة أسيوط بأكملها، ومحافظة سوهاج بأكملها.

وأضاف أن القرار نص على أنه لا تجوز زراعة أى صنف من أصناف القطن فى نطاق كيلو متر واحد من حدود مُرتب القطن لزراعات مزارع الوزارة، إذا كان الصنف مغيراً، أو كانت لا توجد بذرة كافية للزراعة من الصنف المزروع بمزارع الوزارة، لحماية مزارع الوزراة، حتى ولو أدى ذلك لحظر كامل للزراعة فى نطاق الكيلومتر، لافتاً: ويستثنى من القرار رقم 75 لسنة 2022 مزارع وزارة الزراعة، والحقول التى تجرى عليها تجارب من معهد بحوث القطن بمركز البحوث الزراعية، بما فيها المزارع المعاونة، أياً كان موقعها والتى يحددها معهد بحوث القطن تطبيقاً لأحكام المادة 21 من قانون الزراعة الصادر بالقانون رقم 53 لسنة 1966، كما يُحذر زراعة القطن من النوع "الأبلاند" الأمريكى، أو أى نوع من أنواع القطن القصير التيلة، وغيره من أصناف القطن التى لم يرد ذكرها فى هذا القرار، على أن تتخذ كل الإجراءات الإدارية والقانونية لإزالة ما يزرع بالمخالفة فور اكتشافه على نفقة المخالف. 

- وماذا عن أصناف تقاوى الإكثار هذا العام؟

  لقد حدد القرار 76 لسنة 2022 المناطق المخصصة لتعميم زراعة التقاوى المعتمدة لأصناف القطن المصرى (الإكثار) فى السنة الزراعية 2022 بالمحافظات والمراكز والمزارع المعاونة، موضحاً حيث يزرع الصنف جيزة 86  بمحافظة البحيرة مركز أبو حمص، والصنف جيزة 92 بمحافظة دمياط بالجمعيات المختارة بمركزى كفر سعد وكفر البطيخ، والصنف جيزة 94 بمحافظة كفر الشيخ بمركزى بيلا والحامول بجمعيتى الائتمان والإصلاح، والصنف جيزة 96 بمحافظة كفر الشيخ بمركز مطوبس، والصنف جيزة 97  بجميع مراكز محافظة المنوفية، وجميع مراكز محافظة الغربية ما عدا مركز المحلة، وبمحافظة بنى سويف بمراكز ببا وأهناسيا وبنى سويف، والصنف جيزة 95 بمحافظة بنى سويف أيضاً بمراكز ببا وأهناسيا وبنى سويف، وبمحافظة الفيوم بمركزى إطسا والفيوم.

وتابع: شدد هذا القرار على أن تزرع بالجمعيات الملاصقة لزراعات الإكثار من كل صنف (الكردونات) بنفس الصنف المزروع إكثار لحمايته، حتى لو وجدت بمراكز إدارية أخرى غير مخصصة للإكثار.

- وماهى أهم التوصيات الفنية التى يتم توجيهها لمزارعى القطن حالياً؟  

تعتبر التوصيات الفنية لمحصول القطن تحت الظروف البيئية المختلفة من الأمور الهامة، للعبور بالمحصول إلى بر الأمان وتحقيق الإنتاجية المرجوة بصفات الجودة المرغوبة عالمياً، خاصة وأن القطن حالياً فى مرحلة التزهير وتكوين الثمار (اللوزة)، فبالنسبة للرى يجب مراعاة انتظام فترات الرى، بمعنى عدم التعطيش أو الحرمان من أى رية، أو المغالاة فى الرى (التغريق)، حيث من المهم جداً إحكام الرى خلال فترتىْ الإزهار والتلويز، وكذلك عدم الرى وقت اشتداد الحرارة فى الظهيرة، وفى حالة ارتفاع درجة الحرارة يجب تقصير فترات الرى، لمساعدة النبات على خفض درجة حرارته، وتعويض ما ينقصه من ماء نتيجة عمليات النتح والبخر، كما يراعى أن تكون آخر رية للقطن عند نضج 80 % من اللوز على النباتات.

- وماهى أهم الإرشادات بالنسبة لجنى القطن؟

يعتبر الجنى المُحسن من أهم العمليات التى لها علاقة بالمحافظة على المحصول والرتبة وصفات الجودة، والذى يتم على مرحلتيْن، الأولى عند تفتح 60 % من اللوز، والثانية عند تفتح باقى اللوز، كما يجب تنشير القطن الذى يتم جنيه فى الصباح الباكر للتخلص من الرطوبة الزائدة، بالإضافة الى عدم استخدام أى عبوات من البلاستيك، أو استخدام الآلياف الصناعية فى حياكة الأكياس، ويتم استخدام دوبارة قطنية، وذلك لحماية القطن المجنى من التلوث.

ويجب أن يتم الجنى عند تطاير الندى، وفى حالة الجنى مع وجود الندى يتم تنشير عب الندى على مفارش نظيفة من القماش، ويراعى عدم استخدام مفارش من البلاستيك، ويتم تقليب القطن مع الفرفرة واستبعاد الفصوص المبرومة والمصابة والقشرة، كما تتم نقاوة أى فصوص غريبة أو ملونة.

وتتم تعبئة القطن الناتج من كل جنية على حدة دون خلط، كما يتم الجنى فى أكياس من الدمور أو القماش، ويستبعد نهائياً الأكياس البلاستيك أو حياكة الأكياس بخيوط بلاستيك.

ويراعى عند التعبئة تصنيف القطن، حيث يعبأ القطن الناتج من الجنية الأولى، واللوز السليم الناضج والمتفتح طبيعياً فى أكياس خاصة، ويراعى عدم استخدام أى ألياف صناعية أو خيوط صناعية فى حياكة أكياس الخيش.

كما يراعى عند الكتابة على الأكياس الاحتراس الشديد من تلوث القطن بالصبغات الكيميائية أثناء الكتابة، ويفضل كتابة الأكياس قبل التعبئة بوقتٍ كافٍ وتركها لتجف، كما يراعى عدم تأخير الجنى عن الميعاد المناسب، حتى لايتعرض المحصول للعوامل الجوية والإصابة بالكائنات الدقيقة وتساقط جزء من المحصول على الأرض واختلاطه بالأتربة مما يؤدى لتدهور الرتبة وضياع جزء من المحصول، كما يراعى عدم التنتيف وترك جزء من القطن عالق على الأبراج، كما يراعى فى حالة الزراعات المتأخرة إعطاء رية بين الجنيتين للمساعدة على تفتح اللوز الصغير.

- ماهى أهم مميزات الجنى المحسن؟

من أهم مزايا الجنى المحسن الحصول على رتبة عالية بالتالى زيادة السعر، وضمان عدم بقاء اللوز المتفتح مبكراً فترة طويلة بدون جنى وتعرضه للعوامل الجوية مما يؤثر على صفاته الغزلية، وزيادة المحصول وجودته وخاصة فى الزراعات المتأخرة، حيث يعطى الجنى فرصة لتقليب النباتات وتعرضها لإشعة الشمس مما يساعد على تفتح اللوز.

- ما أهم الآفات التى يمكن أن تصيب القطن قبل عملية الجنى وما هى طرق  مكافحتها؟

يحتل محصول القطن فى مصر مكانة متميزة بالنسبة للمحاصيل الحقلية التصنيعية التصديرية الهامة، مما يستلزم ضرورة الحفاظ عليه، ولما كانت نباتات القطن تصاب من مرحلة الإنبات حتى الجنى بالعديد من الآفات، والتى تؤثر بطريقة مباشرة على إنتاجية المحصول، لذا تعتمد خطة المكافحة المتكاملة لآفات  القطن على اتباع كل الوسائل والعمليات الزراعية، التى تؤدى إلى تقليل أعداد آفات القطن إلى مادون الحد الاقتصادى الحرج، مع مراعاة ترشيد استخدام المبيدات للحفاظ على البيئة وتقليل تكاليف المكافحة إلى أقل حد ممكن تيسيراً على الزُرَّاع.

 وتابع: يمكن تقسيم مجموعة الآفات التى تصيب القطن إلى ثلاثة أقسام حسب مراحل نموه، وهى آفات البادرات مثل: الدودة القارضة، الحفار، المن، التربس، الجاسيد، الذباب الأبيض، العنكبوت الأحمر، وآفات المجموع الخضرى مثل دودة ورق القطن الكبرى، الدودة الخضراء (دودة ورق القطن الصغرى)، دودة اللوز الشوكية، وآفات المجموع الثمرى مثل دودة اللوز القرنفلية، دودة اللوز الشوكية، دودة اللوز الأمريكية، مشيراً وحيث إن المحصول فى مرحلة التزهير وعقد الثمار حالياً فتعتبر آفات المجموع الثمرى هى الأكثر خطورة وماتعنينا حالياً، حيث إن هذه الديدان تتغذى على براعم الأزهار (الوسواس) والأزهار والثمار (لوز القطن)، والتى يمكن مقاومتها من خلال اتباع عدة ممارسات خاصة، منها الزراعة فى الميعاد المناسب لكل صنف، والاعتدال فى الرى، فهذا يقلل من الإصابة فى نهاية الموسم، وكذلك التخلص من أحطاب القطن للقضاء على اللوز الجاف العالق بها، والذى تسكن فيه اليرقات فى نهاية الموسم للعام القادم فتعيد الإصابة من جديد، ومعالجة البذور فى المحالج مباشرة بالهواء الساخن، وعدم ترك مخلفات البذور داخل المحالج، ونشر شبكة من المصائد الجاذبة حول المحالج وأماكن تجميعات القطن، والحزام السكنى، ومحطات الغربلة، ومصانع عصر الزيوت.. كمؤشر لوجود الآفة من عدمه، مضيفاً: والبدء فى الرش الوقائى بالمبيدات المسجلة والموصى بها فى حالة وجود مستقبلات كالآتى:ـ

الرشة الوقائية الأولى: وتكون عند وصول متوسط عدد الفراشات إلى 8 ذكور فأكثر لفراشة دودة اللوز القرنفلية لكل مصيدة فى ثلاث ليالى متتالية، أو إذا وصلت نسبة الإصابة 3 % باللوز الأخضر بجميع ديدان اللوز (القرنفلية أو الشوكية أو الاثنتين معاً) أيهما أسبق، وذلك فى الفترة من أول يوليو وحتى الأسبوع الأخير من أغسطس، على أن يتم الرش خلال 48 ساعة .

أما الرشة الوقائية التالية: فتأتى إذا ماوصلت نسبة الإصابة باللوز الأخضر بجميع ديدان اللوز(القرنفلية أو الشوكية أو الاثنتين معاً) إلى 3 %، حيث يتم الرش بأحد المبيدات المسجلة والموصى بها من لجنة مبيدات الآفات الزراعية، على أن يتم رش جميع مساحة الوحدة، مع مراعاة عدم تكرار الرش بنفس المبيد، أو مبيدات من نفس المجموعة لأن هذا يؤدى إلى حدوث فوران للأكاروس ودودة اللوز الأمريكية مع اكتساب دودتى اللوز القرنفلية والشوكية لصفة المقاومة.

وأفاد أن المبيدات المسجلة والموصى بها للرش الوقائى لديدان اللوز هى:(المركبات الفوسفورية – المركبات البيروثرويدية – مركبات الكرباميت – امامكتين بنزوات)، مع الالتزام بخطة الوزارة فى تنظيم عملية تتابع مجموعات المبيدات المختلفة فى حقول القطن، حتى لاتقوم ديدان اللوز بتكوين مقاومة لفعل المبيدات.

وأشار كما يمكن مكافحة ديدان اللوز بإطلاق طفيل الترايكوجراما، ويكون الإطلاق الأول للطفيل مع ظهور أول فرع ثمرى، مضيفاً: ويختلف عدد مرات الإطلاق وميعاد التوقف عنه تبعاً لعدة عوامل، منها ميعاد الزراعة ونسبة الإصابة خلال الفحصات الأخيرة، ووجود نسبة كبيرة من اللوز القابل للإصابة.

- ماهى أهم الأمراض التى قد تصيب القطن فى هذه المرحلة؟

يتعرض القطن المصرى للعديد من الأمراض التى تسببها أنواع من الفطريات، وقد تم إنتاج أصناف مقاومة لبعض هذه الفطريات، ومن أهم هذه الأمراض فى هذه المرحلة مرض عفن اللوز، حيث يتعرض لوز القطن للإصابة بعدة أنواع من فطريات العفن تسبب له أضرار كبيرة، إذ تتلف محتويات اللوز (الجدارـ الشعرـ البذرة)، فيصبح اللوز عديم القيمة، أو قد يجف اللوز قبل تمام النضج فلا يتفتح أو يتفتح جزء منه، كاشفاً: وتدخل الفطريات المسببة لعفن اللوز عن طريق الجروح الناجمة عن الإصابات الحشرية، ومما يساعد على حدوث العفن زيادة الرطوبة داخل اللوز خصوصاً اللوز غير تام النضج.

وأضاف: وهناك ظاهرة اسوداد القطن (العفن الأسود)، ويسببه نوع من الفطريات مع ملاحظة أن إصابات المن والذبابة البيضاء تلعب دوراً كبيراً فى التمهيد للإصابة باسوداد القطن، إذ أن الإفرازات العسلية التى تفرزها هذه الحشرات تشكل بيئة غذائية مناسبة لهذا الفطر، لافتاً وتتم مكافحة هذه الظاهرة بمقاومة هذه الحشرات، وعدم الإفراط فى الرى خاصة فى شهرى أغسطس وسبتمبر، وعدم الإسراف فى التسميد الآزوتى، الرش بالمبيدات الفطرية فى البؤر المصابة بالعفن.

كلمات البحث