Close ad

نصائح ذهبية من مهندس أمن معلومات لتأمين هاتفك

18-8-2022 | 12:39
نصائح ذهبية من مهندس أمن معلومات لتأمين هاتفكأنطوني عهدي مهندس أمن معلومات
يارا عادل
الشباب نقلاً عن

أنطوني عهدي، شاب مصري يبلغ من العمر 19 عاما، يُوصف بأنه من أشطر مهندسي الأمن السيبراني بعدما قدم أبحاثًا مذهلة في مجال أمن المعلومات والفيروسات السبيرانية، فضلًا عن حصوله على منصب سفير لجامعتين في الولايات المتحدة الأمريكية.. في السطور التالية تفاصيل أكثر يرويها لـ "الشباب" عن علامات توضح أن جهازك تم اختراقه وكيفية علاج هذا المشاكل بحل آمن، وعن وضع مصر في عالم الأمن السيبراني، وإليكم الحوار:

موضوعات مقترحة

في البداية.. ماذا تحمل بطاقة التعريف الخاصة بك؟

أنا شاب مصري أعمل كباحث في الأمن السيبراني، وعلاوةً على ذلك تم  تصنيفي كأصغر مهندس أمن معلومات مصري على مستوى العالم، وذلك عقب حصولي على العديد من الكورسات المهمة في هذا المجال، وأدرس حاليًا بكالوريوس الحاسبات والمعلومات، كما أدرس دبلومة ذكاء اصطناعي في الولايات المتحدة الأمريكية بجامعة واشنطن.

ما أهم الأبحاث التي قمت بها مؤخرًا؟

قدمت مؤخرًا بحثًا حول تهديد الذكاء الاصطناعي للوجود البشري، بعد أن أصبح قادرًا على التفوق والتغلب علينا، ومن الممكن أن يصبح أخطر من الأسلحة النووية، كما أقوم ببحث آخر بعنوان (stuxnet) وهو يدور حول فيروس إلكتروني يعمل عن طريق دولتين هما أمريكا وإسرائيل وبعض التدخلات الأوروبية بهدف تعطيل البرنامج النووي الإيراني، وأود أن أنوه أنني أجد الكثير من المعلومات عن هذا الفيروس كلما تعمقت أكثر بالبحث، وقد اكتشفت العديد من الأمور التي يتم تجاهلها عن تسلح الدول بأسلحة إلكترونية وعتاد إلكتروني أكثر بكثير من تسلحها بالأسلحة والجنود والمدرعات وخلافه، بالاضافة إلى أنني تمكنت من أن أكتشف أيضًا ميزانيات سرية للغاية لم يكن معلنًا عنها لبعض الدول؛ مثل أمريكا التي تصرف في العام الواحد مليارات الدولارات على تطوير الأسلحة الإلكترونية.

هل يحظى مفهوم الأمن السيبراني في مصر باهتمام كافِ؟

بالطبع هناك اهتمام بالغ بهذا المجال وينعكس هذا الاهتمام في مشروعات التحول الرقمي في مصر والتي افتتحها سيادة الرئيس خلال الأيام الماضية ومنها منصة مصر الرقمية بالتعاون مع عدة وزارات، وبعض مدارس التكنولوجيا والجامعات علي طراز عالمي لتدريب وصقل الطلاب من مختلف الأعمار، وعدة مشاريع أخرى كثيرة، وكل هذه المشاريع وخاصًا منصة مصر الرقمية التي تحتوي على بيانات حساسة للمواطنين تم تأمينها سيبرانيًا ضد أي اختراق ممكن، وقد كشف مؤشر "الأمن السيبرانىGCI" الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات "ITU" عن احتلال مصر خلال العام الماضي المركز 23 عالميًا بين 182 دولة بـ 95.45 درجة.

كيف يمكن للشخص العادي حماية نفسه من الهجمات السيبرانية؟

يجب أن تقوم الحكومة أولا بعمل برامج توعية عن أهمية مجال الأمن السيبراني؛ لأنه لم يعد مجالا متخصصًا في حماية مراكز البيانات أو مؤسسات الدول فقط، وإنما أصبح هذا المجال مسألة أمن قومي تخص كل المواطنين، فكل مواطن يجب أن يتوخي الحذر أثناء استخدامه لهاتفه المحمول وعدم الضغط علي أي رابط غير مألوف، وعدم الثقة في أي شخص على وسائل التواصل أو إعطاء بعض البيانات لأشخاص مجهولي الهوية.

 وكيف يمكنه معرفة أن جهازه مراقب وتم اختراقه؟

 تظهر العديد من العلامات التي تكون واضحة وتؤكد أن الجهاز تم اختراقه وهي ظهور إعلانات مزعجة أثناء استخدام هاتفك المحمول في أماكن لا يمكن ظهور إعلانات بها، ووجود تطبيقات تختفي من تلقاء نفسها أو تم مسحها، وتطبيقات أخرى يتم تثبيتها، فضلًا عن استنزاف طاقه البطارية بسرعة رهيبة وبدون سبب واضح، ووجود بطء ملاحظ في سرعة الهاتف المحمول، أيضًا إجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية لم تقم بها، ولحل مثل هذه المشكلات يمكن تثبيت برامج مثل Malware bytes لعمل فحص كامل للهاتف المحمول وإزالة أي برامج خبيثة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: