Close ad

غيبوبة السكر.. الأسباب والأعراض والأدوية المنقذة قبل الذهاب إلى المستشفى

17-8-2022 | 17:54
غيبوبة السكر الأسباب والأعراض والأدوية المنقذة قبل الذهاب إلى المستشفىغيبوبة السكر
داليا عطية

يحدث أن يفقد مريض السكر القدرة على الكلام والحركة فجأة ودون مقدمات تنذر من حوله بهذه الحالة التي يصفها الأطباء بأنها غيبوبة سكر تجعل المريض يفقد الوعي التام فلا يستطيع الإحساس بالأماكن والأصوات وأية مؤثرات خارجية حوله وهي حالة خطيرة تؤثر على المخ بل وتهدد حياة المريض بالموت إن لم يتدخل أحد لإنقاذه .

موضوعات مقترحة

في التقرير التالي توضح "بوابة الأهرام" ما هي غيبوبة السكر وما هي الأعراض التي يمكن ملاحظتها والتنبؤ بالغيبوبة قبل الدخول فيها وماذا عن الأدوية التي يمكن استخدامها لإسعاف المريض قبل الذهاب إلى المستشفى وقبل مرور الوقت الذي يؤثر على المخ كلما طالت دقائق الإنقاذ وأخيرًا كيف يمكن الوقاية وتجنب حدوث هذه الغيبوبة المميتة.

 

غيبوبة السكر

يقول الدكتور هشام الحفناوي رئيس اللجنة القومية للسكر والأمراض غير السارية، إن كل مريض سكر بحاجة لأن يكون على علم بأعراض غيبوبة السكر حتى يتمكن من دفعها وتجنب الدخول فيها من الأساس .

أعراض غيبوبة السكر

وتتمثل أعراض غيبوبة السكر في الشعور برعشة و "زغللة" وعرق غزير يصل لدرجة أن يكون ظاهرًا على الملابس التي تشبعت به إضافة إلى الشعور بعدم التركيز .

منع غيبوبة السكر

ومع بداية ظهور أي عرض من الأعراض السابق لدى مريض السكر يجب التعامل على أنه أمام غيبوبة سكر وعليه أن يقوم بقياس السكر باستخدام الأجهزة المخصصة لذلك وإن لم يتوفر لديه جهاز قياس السكر فيجب أن يتناول علبة عصير أو صودا أو ملعقة عسل أو سكر أو مربى ثم بعد ذلك عليه تناول أي نشويات :" ساندوتش أو باتيه مثلًا".

انخفاض السكر عن 50

في الطبيعي لا تحدث غيبوبة السكر إلا عند انخفاض السكر عن 50 درجة لكن يجب الانتباه لأعراض الغيبوبة دائمًا حتى لو كان السكر أكثر من 50 .

مخاطر غيبوبة السكر

ويدخل مريض السكر في غيبوبة كاملة وشديدة وبشكل سريع عندما يتعرض لنقص شديد في السكر فيصبح غير قادرًا على مساعدة نفسه وإذا مر الوقت دون تدخل بالإنقاذ يمكن لهذه الغيبوبة أن تؤثر على المخ فيحدث اختلال للكلام أو الحركة أو السمع حسب الجزء الذي تأثر بمدة الغيبوبة .

ماذا تفعل إذا تواجدت في محيط شخص ظهرت عليه أعراض غيبوبة السكر ؟

بحسب حديث رئيس اللجنة القومية للسكر والأمراض غير السارية، يجب إعطاء المريض حقن جلوكاجون وهذه الحقن تستخدم في حالات صدمة نقص السكر في الدم عند مرضى السكري.

حقن جلوكاجون

والجلوكاجون هو هرمون ينتجه البنكرياس يتحكم في مستوى الجلوكوز في الدم مع الأنسولين، وله تأثير معاكس للأنسولين، حيث يزيد من مستويات الجلوكوز في الدم.

وهذا الدواء هو نسخة اصطناعية من الجلوكاجون الطبيعي في جسم الإنسان وتُصنع بواسطة الهندسة الوراثية باستخدام البكتيريا.

وتُعطى هذه الحقن عن طريق الحقن الوريدي، أو تحت الجلد، أو الحقن العضلي ولذلك فهي لا تحتاج طبيب أو شخص متدرب عليها ويمكن لأي شخص إعطائها للمريض ويظهر مفعولها خلال 10 دقائق أو ربع ساعة ولكن يجب أن يتناول المريض بعد الحقنة أي سكريات مثل "علبة عصير أو ملعقة عسل أو ملعقة مربي، وغيرها من السكريات" حتى لا تعود الغيبوبة مرة ثانية .

جلوكوز جل

وإذا لم تتوفر حقنة جلوكاجون يمكن إعطاء المريض "جولوكوز جل" بوضعه على اللثه ليتم امتصاصه ورفع نسبة السكر في الدم وإذا لم يتوفر هذا البديل فيجب نقل المريض لأي مستوصف أو مستشفى لإعطائه جلوكوز عن طريق الوريد .

أدوية الوقاية من غيبوبة السكر

وينصح الطبيب كل مريض سكر أن تتوفر لديه حقن جلوكاجون أو جلوكوز جل كوقاية من غيبوبة السكر حتى يتمكن من استخدام هذه الأدوية عند ظهور أعراض الغيبوبة وبالتالي يضمن إسعاف نفسه من مخاطر الدخول في الغيبوبة .

وتحدث غيبوبة السكر عند تناول علاج السكر أو الأنسولين مقابل تناول طعام أقل من المعتاد، وتحدث أيضًا عند تناول كميات الطعام المطلوبة مقابل بذل مجهود أكثر من المعتاد .

وهنا ينصح الطبيب مرضى السكر الذين يمارسون الرياضة أن يتناولوا كوب عصير بعد نصف ساعة من ممارسة الرياضة ثم يتناولوا نشويات بعد النصف ساعة الأخرى لتجنب الدخول في غيبوبة السكر نتيجة للمجهود الزائد .

سكريات ونشويات

ويوضح الطبيب أن من يمارس الرياضة من مرضى السكر قد يبذلون المجهود أثناء الرياضة دون تناول العصير والنشويات ويمر اليوم بشكل طبيعي دون قلق لكنهم للأسف معرضون للدخول في غيبوبة السكر أثناء النوم بالليل وإن كان الشخص "نومه خفيف" يمكنه الشعور بأعراض الغيبوبة أما إن كان "نومه ثقيل" فلن يشعر بالأعراض وتكون بالنسبة له كأنه يشاهد كابوس أثناء النوم وحينها يجب إيقاظه من المحيطين فإن لم يستيقظ فعليهم إدراك أن هذه غيبوبة سكر وليست كابوسا أثناء النوم.

وإذا كان مريض السكر يحافظ على مواعيد دوائه ويحافظ أيضًا على تناول كميات مناسبة وكافية من الطعام ورغم كل ذلك تبين أثناء قياس السكر انخفاض السكر أو حتى ظهرت عليه أعراض انخفاض السكر فإن عليه التوجه إلى الطبيب المعالج لضبط العلاج ويستحسن عمل تحليل للكلى وتحليل سكر تراكمي.

تحليل السكر التراكمي

ويوضح الطبيب لـ"بوابة الأهرام" أن تعرض مريض السكر لنقص السكر بشكل مستمر يستوجب عمل تحليل سكر تراكمي وهو متوسط نسبة السكر في الدم خلال الثلاثة شهور الأخيرة ويفيد هذا التحليل الطبيب المعالج في تعديل العلاج للمريض تعديلًا يضبط نسبة السكر في الدم.

تحليل الكلى

أما تحليل الكلى فيوضح الطبيب أنه في حال تعرض مريض السكر لنقص السكر في الدم يحدث تدهور في وظائف الكلى ولذلك ينصح بعمل تحليل الكلى لمن يتعرض لنقص السكر في الدم للاطمئنان على وظائفها وأنها بحالة جيدة .

نصائح عند ممارسة الرياضة أو بذل مجهود

وينصح رئيس اللجنة القومية للسكر والأمراض غير السارية، والعميد السابق لمعهد السكر بمتابعة قياس السكر باستمرار عن طريق جهاز قياس السكر، كما ينصح بتناول السكريات عند بذل مجهود زائد ثم تناول النشويات بعد الانتهاء من المجهود إضافة إلى اتباع النظام الغذائي المخصص لمريض السكري والذي يحدده الطبيب المعالج حيث يختلف النظام الغذائي المطلوب من مريض لآخر بحسب اختلاف نوع العلاج وطبيعة الجسم والوزن وطبيعة العمل والمجهود الذي يبذله هذا المريض .

مواعيد قياس السكر

ويقول الطبيب لـ"بوابة الأهرام" إن مرضى السكر الذين يتناولون أقراصا يمكنهم قياس السكر قبل كل وجبة لمدة يومين أو ثلاثة كل أسبوع أما المرضى الذين يتناولون الأنسولين فيمكنهم قياس السكر قبل كل وجبة وبعد نهايتها بساعتين ثلاث مرات في الأسبوع .

ويؤكد أن الالتزام بقياس السكر وتناول النظام الغذائي السليم يجعل مريض السكرى يمارس حياته بشكل طبيعي دون أي قلق أو مخاوف من مضاعفات السكر التي تصل للأسف إلى البتر مؤكدًا أن نسبة 75% من حالات البتر يمكن تفاديها إذا التزم المريض بقياس السكر وضبطه وعمل الكشف المبكر عن مضاعفاته التي تتمثل في التهاب الأعصاب الطرفية أو قصور الدورة الدموية في الأطراف قائلًا :" علينا أن نحترم السكر من بداية الإصابة به حتى نعيش وكأننا غير مصابين ".

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة