راديو الاهرام

مدبولي: "حياة كريمة" مشروع القرن الحادي والعشرين

17-8-2022 | 16:00
مدبولي  حياة كريمة  مشروع القرن الحادي والعشرينالدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته لمحافظة الإسكندرية
أ ش أ

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء حرص الحكومة على الاستمرار، بالرغم كل التحديات، في مشروع "حياة كريمة" الذي يعتبر مشروع القرن الحادي والعشرين.

موضوعات مقترحة


وقال مدبولي - في تصريحات خلال زيارته لمحافظة الإسكندرية اليوم /الاربعاء/ - إن بداية الزيارة كانت لقرية أبو صير التابعة لمركز برج العرب لتفقد مشروع "حياة كريمة"، مشيرا الى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يوجه الحكومة بمتابعة مشروع "حياة كريمة" على مدار الساعة.

وقال رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، خلال تصريحات صحفية عقب جولته بمحافظة الإسكندرية، إنه كانت هناك زيارة مطولة برفقة وزير النقل، ووزير المالية لموانئ الدخيلة والغسكندرية، لافتًا إلى أن الموانئ الموجودة كانت قديمة، والأرصفة أطوالها غير كافية وأعماق الموانئ لا تكفي السفن العملاقة، مضيفًا أن التحدي الأكبر كان في المنظومة التي يتم فيها التخليص الجمركي والفحص والمعامل والإجراءات البيروقراطية التي كانت موجودة.

وأكد مدبولي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بدخول الميكنة الكاملة للموانئ والمعامل، وبالفعل تم عمل منظومة جديدة تنقل الموانئ المصرية نقلة نوعية كافية لـ40 عاما القادمة.

وأضاف رئيس الوزراء أنه "تم إنشاء مجموعة من المباني تحتوي على معامل مركزية جديدة بموانئ الدخيلة والإسكندرية، حيث تشمل تلك المعامل كل جهات الدولة التي تقوم بعمليات فحص ومراقبة السفن التى تدخل وتخرج من الموانئ".

وتابع : "سابقًا على سبيل المثال عند دخول سفينة قمح للميناء، يجب أن تقدم عينة للدخول على الرصيف، وتقوم بالخروج مرة أخرى إلى البحر، ويتم بعدها نقل العينة للقاهرة للفحص، وتعود مرة أخرى للميناء، وذلك يتطلب أسابيع من العمل وتكلفة ورسوم عالية بالعملة الصعبة".

وأضاف: "شحنات الأخشاب التي كانت ترسو بميناء الإسكندرية، كان يتم فحص العينات فى دمياط وتعود مرة أخرى للإسكندرية، بالإضافة إلى أن جهات الفحص كانت متعددة تصل أحيانا إلى 14 جهة".

وأكد مدبولي أن "المنظومة القديمة كانت عقيمة ولا يصلح وجودها فى الموانئ المصرية، وكان متوسط الإفراج عن السفن بها لا يقل عن 3 أسابيع، بينما متوسط الإفراج فى الموانئ العالمية 3 أيام فقط".

وقال إن الحكومة بدأت بعمل تطوير كامل وإنشاء مجمع للمعامل فى كل ميناء لمنع نقل أي شيء للفحص خارج الميناء، كما تم تشييد مبني جمع به كل الجهات الراغبة في فحص الحاوية في وقت واحد لإنهاء الاجراءات بأسرع وقت".

وقال رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي - في تصريحات خلال زيارته لمحافظة الإسكندرية اليوم /الأربعاء/ - إن "المشروعات العملاقة التي تم تنفيذها من مجموعة أرصفة جديدة سواء في الدخيلة رصيف 100 والصب الجاف النظيف وغير النظيف، وفي الإسكندرية أرصفة 55 إلى 62 التي ستنقل ميناء الإسكندرية نقلة نوعية جديدة وستدار بأحدث ما وصلت إليه الأنظمة الإلكترونية، ستعمل تلك المنظمة بالكامل آخر هذا العام بعد افتتاحها من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وأضاف مدبولي أنه يتم عمل تطوير كامل لمنظومة الإفراج المسبق عن الشحنات والتي نسيمها بـ(ACI) مع وزارة المالية، مشيرًا إلى أنها تهدف لتسهيل الإجراءات على المواطنين بجمعها في مكان واحد فقط، وإنهاء جميع إجراءاته في نفس الوقت.

وأشار إلى أن المنظومة الجديدة نعمل عليها في جميع موانئ مصر بهدف أن تصبح مصر مركزًا إقليميًا عالميًا، ونستغل موقعها المتميز، من خلال منظومة وموانئ جديدة تنشأ وترفع كفاءة الموانئ القائمة لكي يكون لدينا منظومة حديثة.

وتابع قائلا "إن أكبر شركات شحن وشركات حاويات في العالم رغم كل التحديات قامت بتوقيع على حق امتياز واستغلال وإدارة لأرصفة الدولة المصرية" .. لافتا إلى أنه لولا هذا التطوير ما كانت تلك الشركات موجودة في مصر.

وأوضح مدبولي أنه قام بتفقد بعض الموانئ، كما تفقد ميدان محطة مصر بالاسكندرية، مشيرًا إلى أن ذلك الميدان كان يشكل معضلة كبيرة، لكن في خلال شهر ونصف سينتهي الأعمال منه بالكامل، وتم عمل سوق حضاري للباعة الجائلين، وعمل تنظيم كامل لحركة المشاة والسيارات وأعمال جمالية وتجميلية للحديقة المركزية، كما سيتم عمل مبنى "حلقة سمك" جديد بالكامل وسيكون أربعة أضعاف المبنى القديم لكي يستوعب كل تجار السمك والباعة الجائلين، والمبنى التاريخي القديم لـ "حلقة السمك" سيتحول إلى مجموعة مطاعم لأهالي الإسكندرية وأي زائر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة