راديو الاهرام

مسئول بالبنك الدولي: مصر عازمة على تسليم راية قيادة النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص

17-8-2022 | 16:18
مسئول بالبنك الدولي مصر عازمة على تسليم راية قيادة النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص السفير راجي الأتربي مع الزميلة سحر زهران مراسلة بوابة الأهرام في واشنطن
واشنطن: سحر زهران

أكد السفير راجي الأتربى ممثل مصر والدول العربية بالمجلس التنفيذي لمجموعة البنك الدولي أن ما تشهده مصر حالياً يتعدى فكرة بداية مرحلة جديدة وطموحة من الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية إلى إعادة صياغة شاملة لنموذج النمو، وخاصةً ما يتعلق بخفض دور الدولة فى العديد من الأنشطة الاقتصادية بعدما أدت ما عليها من دور حيوى فى فترة غاية فى الصعوبة استوجبت دخولها بقوة كمحرك رئيسى للنمو والتشغيل من خلال ضخ استثمارات عامة مهمة ومؤثرة، وأن الدولة الآن عازمة على تسليم راية قيادة النشاط الاقتصادى للقطاع الخاص بحيث يكون اللاعب الرئيسى فى ساحة الأعمال، وهو ما يتناسب مع الأهداف الوطنية بشأن ضمان تحقيق الاستدامة فى التنمية.

موضوعات مقترحة

وقال الأتربي في حوار من واشنطن مع بوابة الأهرام يتم نشره لاحقا: إن العام الجاري سيمثل نقطة تحول جديدة فى العلاقة بين الجانبين لأسباب عديدة، منها أن الأشهر المقبلة ستشهد الاتفاق على استراتيجية جديدة لتعزيز التعاون بين مصر والبنك للأعوام الخمسة المقبلة، وستبنى تلك الاستراتيجية على الانجازات التنموية التى حققتها الدولة المصرية منذ ٢٠١٤، وتم عقد مشاورات مكثفة بين الجانبين للانتهاء من إعداد الاستراتيجية، وستتعلق بعض محاورها الرئيسية بدعم أهداف الدولة تجاه تمكين القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الأجنبية، واستكمال البرامج الوطنية الطموحة فى مجال التنمية البشرية بما فى ذلك التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية، وهى جميعها محاور ستسهم فى رفع درجة الصلابة.

وأضاف: كما ستشهد الأشهر القليلة المقبلة تكثيفاً لتعاون البنك مع مصر فى مجال تغير المناخ، خاصةً فى إطار الرئاسة المصرية للمؤتمر المقبل لتغير المناخ بشرم الشيخ فى نوفمبر، فالبنك الدولى أكبر مؤسسة مالية دولية على مستوى العالم من حيث حجم التمويل التنموى المقدم لمشروعات داعمة لقدرات الدول النامية على مواجهة التغيرات المناخية والتكيف مع تداعياتها، وسيكون مؤتمر شرم الشيخ فرصة مواتية لإبراز ما تتمتع به مصر والبنك من تعاون مثالى وبناء فى تنفيذ مشروعات ناجحة بمختلف قطاعات الاقتصاد الأخضر، فضلاً عن تضافر جهود الجانبين لوضع إطار دولى لتسهيل جذب وتوفير التمويلات المختلطة والميسرة لمشروعات مواجهة تغير المناخ بالدول النامية، خاصةً وأن أحد أهم أهداف الرئاسة المصرية للدورة المقبلة هو ضرورة تنفيذ وتفعيل التعهدات والالتزامات التمويلية التى أعلنتها الدول المتقدمة وشركاء التنمية فى مجال المناخ، وحتى يتمكن المجتمع الدولى من التحرك قدماً فى مواجهة تداعيات تلك الظاهرة شديدة الخطورة والتعقيد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة