راديو الاهرام

الدم المصري واحد.. 5 قصص توثق بطولات أهالي إمبابة في إنقاذ المصلين بكنيسة «أبو سيفين»

16-8-2022 | 08:50
الدم المصري واحد  قصص توثق بطولات أهالي إمبابة في إنقاذ المصلين بكنيسة ;أبو سيفين;ضحايا كنيسة أبو سيفين
عبد الوهاب أبو النجا

سطر أهالى منطقة المنيرة بإمبابة ملحمة بطولية وطنية عندما هرعوا إلى موقع حريق كنيسة الشهيد "ابو سيفين" بأرض المطار في إمبابة وقاموا باقتحام النيران حاملين أرواحهم على كفوفهم ومعرّضين حياتهم للخطر، لإنقاذ رواد الكنيسة واخراج المصابين الذين حاصرتهم النيران داخل المبنى .

موضوعات مقترحة

استشعر أهالى المنطقة خطورة الأمر سريعا بمجرد أن شاهدوا تصاعد الدخان والسنة النيران من داخل الكنيسة وبدون تفكير تسلق شباب المنيرة جدران الكنيسة وقفزوا إلى سطح المبنى من المبانى المجاورة معرضين حياتهم للخطر لتلبية استغاثات العشرات الذين حاصرتهم النيران فى الدور الرابع بالكنيسة .

بطولات أهالى إمبابة فى إنقاذ مصابين كنيسة «أبو سيفين»

التقت بوابة الأهرام مع عدد من الشباب المشاركين فى اطفاء كنيسة «أبو سيفين» وانقاذ المصابين وإخراجهم من المبنى والذين اكدوا أنهم فوجئوا بانبعاث دخان كثيف من داخل أحد أجهزة التكييف بالكنيسة ثم اندلعت النيران بجهاز التكييف فأسرعوا لتنبيه المتواجدين داخل الكنيسة ففوجئوا بانتشار النيران بالدور الثالث بالكنيسة ومحاصرت النيران للمصلين بالدور الرابع .

أكدوا أن عشرات المصلين حاصرتهم النيران فى الدور الرابع فأسرعوا وقاموا بالقفز من اسطح المنازل المجاورة ففوجئوا باغلاق السطح ووجود فتحة صغيرة مركب عليها بوابة ومغلقة من الداخل فأسرعوا وقاموا بكسر الباب والنزول وانقاذ المصابين ثم شاركوا فى إطفاء النيران بخراطيم مياه من النوافذ المجاورة للمبنى .

«محمد يحيى» البطل الذي أخرج المصابين من وسط النيران

ضرب الشاب البطل محمد يحيى مثالًا على شهامة وشجاعة المصريين عندما أقدم على إلقاء نفسه وسط النيران بقلب شجاع لإنقاذ المصابين وضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة وخاطر بحياته بقلب شجاع ينبض بالإنسانية، بمجرد أن شاهد الدخان وألسنة النيران تتصاعد من الكنيسة لينقذ الأطفال وكبار السن رواد الكنيسة الذين حاصرتهم النيران داخل المبنى.

لم تقف شجاعة محمد عندما ترك زوجته وأطفالهما الأربعة وأسرع لإنقاذ المصابين داخل الكنيسة ولكن ضرب مثالا يحتذى به عندما رفض إسعافه عندما سقط على السلالم وطلب من الشباب إنقاذ عامل الكنيسة ويدعى "جورج" قبل أن يتم إنقاذه ونقله إلى المستشفى للعلاج.

وداخل غرفة بمستشفى إمبابة العام يتلقى محمد علاجه من الإصابات التي أصيب بها أثناء مساعدته في إنقاذ ضحايا حادث كنيسة أبو سيفين، ورغم تحسن حالته الصحية كثيراً عن الأمس إلا أنه ما يزال يعانى من الإصابات التي تعرض لها ومنها كسر فى قدمه وضيق فى التنفس.

المسلم أخو المسيحي وكلنا اخوات فى الوطن

حاورت «بوابة الأهرام» البطل محمد يحيى الذى أصيب أثناء إنقاذه المصابين وضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة حيث أكد، أن المسلم أخو المسيحي وكلنا مصريين وأخوات فى الوطن وشعب واحد وروح واحدة وفداء للوطن وهذا ما يميز وطننا.

وقال أنه فوجئ بدخان كثيف يخرج من الكنيسة في الساعة الثامنة والنصف صباحًا وأوضح أنه كان يجلس مع زوجته وأولاده وفوجئ باستغاثات وصراخ فى الشارع وعندما أسرع إلى نافذة شقته لاستيضاح الأمر شاهد دخان كثيف يتصاعد من كنيسة أبو سيفين المواجهة لمنزله.

وأضاف محمد يحيى خلال حديثه لـ«بوابة الأهرام»، أنه اعتقد فى البداية أنها حريق بسيط ولكن استشعر بخطورة الوضع عندما لاحظ تصاعد النيران من المبنى وقفز أحد الأشخاص من أعلى مبنى الكنيسة فأسرع إلى الكنيسة وشارك في إنقاذ الضحايا.

محمد يحيى : الوضع داخل الكنيسة كان صعب جدا والباب مغلق

المشهد كان صعب جدا ويستحيل وصفه فالنيران والدخان تتصاعد بشكل كبير وتنتقل من دور إلى اخر ودماء أمام الكنيسة نتيجة قفز أحد الضحايا من أعلى مبنى الكنيسة وفوجئت بأن الباب مغلق فأسرعنا وقمنا بكسر الباب وأسرعنا إلى داخل الكنيسة وكان الدخان فى كل مكان والنيران شديدة لم يتحملها بعض الشباب، وتحايلنا على الوضع لأن عزمنا على إنقاذ المصابين مهما حدث حتى لو دفعنا حياتنا ثمناً لذلك وقمت بخلع "التي شيرت" الذى ارتديه ووضعته على وجهى وواصلت الصعود وبدأت في إنقاذ المصابين ومفرقش معايا النار المحيطة بى فى كل مكان وكان شغلى الشاغل إنقاذ جميع المصابين.

مصباح : مولد الكهرباء سبب اندلاع النيران فى الكنيسة

قال مجدى مصباح 47 سنة أعمال حرة شاهد عيان وأحد الأهالى الذين شاركوا فى إنقاذ المصابين وإخراج ضحايا حادث حريق كنيسة " أبو سيفين " بإمبابة إن عودة التيار الكهربائى أثناء عمل مولد الكهرباء الخاص بالكنيسة وراء اندلاع النيران فى التكييف وامتدادها إلى قاعات الكنيسة موضحا أنهم عقب فشلهم فى الدخول من باب الكنيسة قفزوا من أعلى الأسطح وقاموا بالدخول وإنقاذ المصابين .

محمد سيد : تسلقنا الحوائط لإنقاذ المصلين فى الكنيسة

وقال محمد سيد 35 سنة صاحب محل الومينتال بجوار مبنى كنيسة " أبو سيفين " أنه أول من اكتشف تصاعد الدخان من تكييف الكنيسة واسرع ومعه عدد من الجيران لتنبيه المتواجدين داخل الكنيسة ولكن باب المبنى كان مغلق فأسرعوا يتسلقون الجدران والمباني المجاورة لمبنى الكنيسة لانقاد المحاصرين داخل المبنى موضحا أنهم قاموا بتوصيل خراطيم مياه من المنازل المقابلة لمبنى الكنيسة واستخدامها فى عمليات الإطفاء وقاموا بالتسلق إلى المبنى وكسر باب السطوح واخراج عدد من المصابين .

عمر محمد : الشرطة وسيارات الاطفاء حضروا فى وقت قياسى

 

وقال عمر محمد أن حريق الكنيسة بدأ الساعة 8.30 صباحا باندلاع النيران فى المبنى واستغاثات المتواجدين داخل الكنيسة وقفز أحدهم فى محاولة للهروب من النيران ولكنه لقى مصرعه فى الحال موضحا أن النيران كانت شديدة جدا والشرطة ورجال الإطفاء حضروا سريعا إلى المكان .

فادى رضا : وجود أعداد كبيرة من كبار السن والأطفال تسبب فى ارتفاع عدد الضحايا

 

ومن جانبه قال فادى رضا احد اهالى المنطقة وشاهد عيان على حادث حريق كنيسة أبو سيفين أن سرعة انتشار النيران منعت المصلين داخل الكنيسة من النزول وتسببت فى محاصرتهم فى الطابق الربع موضحا أن وجود أعداد كبيرة من كبار السن والأطفال تسبب فى ارتفاع عدد الضحايا لان الشباب تحملوا ونجحوا فى الخروج وسط الدخان الكثيف ولكن كبار السن لم يتمكنوا من الخروج وأشار إلى أن عدد المتواجدين داخل المبنى كان كبير بسبب " صلاة الأحد" .

انطلاق أعمال ترميم مبنى كنيسة أبو سيفين

 

وكانت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بدأت أعمال ترميم مبنى كنيسة أبو سيفين بمنطقة المنيرة بإمبابة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وواصل عشرات العمال عملهم فى رفع آثار الحريق وأعمال ترميم وإصلاح مبنى الكنيسة التى شهدت حريقا هائلا أمس الأحد نتيجة ماس كهربائى وقام عمال الكهرباء والمحارة والنجارة والسيراميك بمباشرة أعمالهم فى إعادة ترميم المبنى.


البطل محمد يحيى منقذ الأطفالالبطل محمد يحيى منقذ الأطفال

مجدى مصباحمجدى مصباح

محمد سيدمحمد سيد

عمر محمدعمر محمد
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة