Close ad

تجاوب كبير مع حملة «خليه يمشِّش».. الدولة تتدخل لتوفير البيض بسعر مناسب.. ومطالب بمواجهة جشع التجار

14-8-2022 | 14:15
تجاوب كبير مع حملة ;خليه يمشِّش; الدولة تتدخل لتوفير البيض بسعر مناسب ومطالب بمواجهة جشع التجار حملة خليه يمشِّش
أشرف سيد
نصف الدنيا نقلاً عن

شهدت أسعار البيض خلال الآونة الأخيرة، ارتفاعًا حادًّا في الأسعار، حيث وصل سعر الكرتونة الواحدة من 70 إلى 80 جنيهًا بمختلف الأماكن حسب نوعها مما أدى إلى قيام المواطنين في المحافظات بعمل حملات على مواقع التواصل الاجتماعى لمقاطعة شراء البيض تحت شعار «خليه يمشش» ومن جانبها طرحت الحكومة ممثلة في وزارتى الزراعة والتموين كميات كبيرة تمثلت في20 ألف كرتونة بيض، في منافذ وزارة التموين، و25 ألف كرتونة في منافذ وزارة الزراعة، بسعر 62جنيهًا للكرتونة لمحاربة جشع التجار وارتفاع الأسعار. 

موضوعات مقترحة

(نصف الدنيا) رصدت أسباب ارتفاع أسعار البيض، وحجم الإقبال عليه، وآراء المواطنين، ورؤيتهم لدور الدولة في مواجهة جشع التجار بتوفير البيض من منافذ متعددة تتبع الدولة.

تقول غادة عادل ربة منزل: إن طرح كميات كبيرة من البيض بمنافذ الدولة وبسعر 62جنيها للكرتونة جعل المواطن يشعر بأن الدولة تقف بجانبه ويعتبر هذا السعر ضربة موجعة لجشع تجار البيض مما يلزمهم بخفض سعر طبق البيض مرة أخرى، ونأمل فى تخفيض السعر مرة أخرى.

وتلتقط طرف الحديث ابتسام إبراهيم موظفة وتقول: أدت حملة (خليه يمشش) على السوشيال ميديا إلى عزوفى عن شراء البيض إلا للضرورة، ولكن بعد قيام الدولة بدورها المهم فى طرح كميات كبيرة سواء فى المجمعات الاستهلاكية أو منافذ وزارة الزراعة وبأسعار مخفضة اشتريت طبقي بيض.

ويرى نبيل محمود محام أن توفير طبق البيض بالمجمعات الاستهلاكية بهذا السعر خطوة جيدة للحكومة على الطريق الصحيح نحو مساعدة محدودى الدخل، ويشير أيضا إلى أن الدولة نجحت فى تلبية احتياجات المواطنين منه بكميات كبيرة، وهذا سيؤدى إلى ضبط السعر وحدوث توازن فى السوق.

من جانبه، أوضح يونس صاحب أحد محال البيض، أن القفزة في أسعار البيض جاءت نتيجة ارتفاع أسعار أعلاف الدواجن، وأن سعر كرتونة البيض على مدار الفترة الجارية تجاوز ـ75 جنيهًا باختلاف المحال والمناطق، وهو ما أدى إلى تراجع الإقبال عليه، فعلي سبيل المثال (اللي كان بيشتري بالكرتونة والاتنين دلوقتي بيشتري على قد اليوم خمس بيضات)، وأن ارتفاع الأسعار فى كل السلع والمنتجات ليست مقصورة على مصر بل في العالم، فمن الطبيعي أن ترتفع أيضًا أسعار البيض على البائع، وبالتالي تزيد على المستهلك.

من جهته، قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: طبقا لتوجيهات د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وفي إطار تخفيف العبء عن كاهل المواطنين، وتوفير السلع والمنتجات بأسعار مخفضة تحملت الوزارة تكلفة النقل من المزارع إلى المنافذ للبيع للمواطنين بسعر تكلفة الإنتاج، واسترشادا بأسعار البورصة ومن دون مغالاة أو التأثير في تكلفه المنتج، فى إطار عرض أسعار متوازنة تراعى مصالح كل الأطراف.

وأن الوزارة أعلنت عن تخصيص عدد من السيارات لبيع بيض المائدة بسعر الطبق 60 جنيها للبيض الأبيض، و62 جنيها للبيض الأحمر أمام ديوان الوزارة بالدقى للبيع للمواطنين، فضلا عن منافذ متنقلة للبيع بالأسعار نفسها فى محافظات كفر الشيخ أسيوط الإسكندرية البحيرة الدقهلية والمنوفية إضافة إلى طرح كميات كبيرة أيضا بجميع منافذها الثابتة بالمحافظات المختلفة، من إنتاج مشروعات الوزارة ومزارعها ومحطاتها المختلفة، ومن خلال التنسيق مع الاتحاد العام لمنتجى الدواجن.

وأشار وزير الزراعة إلى أن البورصة أساس تسعير البيض في الأسواق وأن المحلات ترفع سعر الكرتونة، لافتا إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار مصلحة المنتج والمستهلك حتى تستمر صناعة الدواجن، باعتبارها صناعة قوية ورائدة، واستثماراتها تبلغ 100 مليار جنيه وتستوعب 2.5 مليون عامل وتضخ 35 مليون بيضة يوميًّا في الأسواق، مستبعدًا فكرة تخزين البيض من المنتجين لبيعه بسعر أغلى مما ينتج عنه نسبة فاقد أعلى.

فى حين قال محمود ممتاز رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية: إن الجهاز دوره رقابي ومنوط بتفعيل مواد القانون لحماية المنافسة، وأن الجهاز يتابع الأسواق باستمرار لمنع الممارسات الاحتكارية وأنه تم اكتشاف 4 من كبار سماسرة البيض يتواصلون معا بشكل يومي لتحديد سعر البيض في محافظات الجمهورية، وأن الغرامات ستصل إلى 500 مليون جنيه لكل شخص يشارك في جريمة السمسرة في سعر البيض، «ما فعله هؤلاء السماسرة جريمة جنائية وتمت إحالة الأمر إلى النيابة العامة لاتخاذ ما تراه في هذا الشأن».

أيضا أشار د.علاء عز الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية إلى أن مصر لا يوجد بها أى أزمات فى نقص السلع بالأسواق مؤكدا التحرك لمواجهة أى ارتفاعات غير مبررة فى أسعار السلع عبر العديد من الآليات المختلفة.

ومن ناحيته تحدث محمود العناني رئيس اتحاد منتجي الدواجن عن أسباب ارتفاع أسعار البيض في الأسواق قائلا: مصر لديها اكتفاء ذاتي بنسبة 100 % من البيض والدواجن، وأن المنطقة العربية تعاني حاليا من نقص في البيض، ما عدا مصر وهذا نتيجة وجود الاكتفاء الذاتي بنسبة 100 %،

فى حين يقول عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالقاهرة: إن الارتفاعات الحالية في أسعار كرتونة البيض غير مبررة، مؤكدا أنها ستنخفض عقب اجتماع كبار منتجي الدواجن وعرض الوضع الحالي وتأكيد عدم وجود مبرر وتحديد سعر يناسب المستهلك ويغطي التكاليف.

ويطالب رئيس شعبة الدواجن بالقاهرة بتدخل قوي للأجهزة الرقابية ووضع حل مع كبار المنتجين لوقف الارتفاعات غير المبررة في أسعار كرتونة البيض، قائلا: إن التكلفة والكميات التالفة وحدها لا تكفي لتكون مبررًا للارتفاعات الحالية.

واتفق حازم المنوفي عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، مع الرأي القائل إن الارتفاعات الحالية غير مبررة وغير منطقية.. مؤكدا أن السوق لا تحتمل الزيادة الحالية في الأسعار.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: