راديو الاهرام

البابا تواضروس يناشد الكنائس الاهتمام بترشيد الطاقة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية

10-8-2022 | 21:57
البابا تواضروس يناشد الكنائس الاهتمام بترشيد الطاقة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية البابا تواضروس
أميرة هشام

طالب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأربعاء، كافة إيبارشيات وكنائس الكرازة المرقسية في مصر، بضرورة مراعاة ترشيد استهلاك الطاقة والكهرباء وذلك على خلفية الأزمة الاقتصادية العالمية. 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال عظة البابا الأسبوعية، والتي ألقاها من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. 

وفي هذا السياق قال البابا تواضروس: "أريد أن ألفت نظر حضراتكم لتصريحات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أمس واليوم عن أمر هام جدًّا، أنه يوجد أزمة في العالم لكل دول العالم بما فيها دولتنا، وبما أن مصر دولة نامية ودولة كبيرة السكان عددًا. 

وأردف البابا تواضروس: وبما أن مصر مواردها محدودة ويوجد تحديات حولها من كل ناحية، لذلك لابد أن نشعر بهذه الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم ومؤثرة تأثير شديد جدًّا على بلادنا، الدولة والحكومة والقيادة السياسية يبذلون أقصى ما عندهم بحيث أن نعبر هذه الأزمة بأقل المتاعب، ولكننا مرتبطون بدول العالم كله، لذلك المناشدة التي قدمها  رئيس مجلس الوزراء بتقليل وتخفيض استهلاكات الطاقة بصفة عامة أمر هام لكل بيت ولكل أسرة ولكل كنيسة. 

وأوضح بطريرك الكرازة المرقسية: ولهذا أناشد جميع الكنائس والإيبارشيات بتقليل استخدامات واستهلاكات الطاقة والإنارة والتكييفات، لأن إنارة لمبة واحدة سيحدث فارقًا كبيرًا، والدولة في احتياج لكل عملة صعبة بسبب ارتفاع الأسعار الشديد جدًّا في العالم، لذلك يجب أن نشترك جميعًا في تنفيذ ذلك، وأناشد الآباء المطارنة والآباء الأساقفة والآباء الكهنة في الكنائس وبيوت الخدمة وبيوت الخلوة وفي الخدمات المتنوعة. 

واستطرد: تقليل الإضاءة وتقليل الاستخدام للطاقة بكل صورة ممكنة، ويجب أن نشارك جميعًا وباهتمام شديد لكي يعبر الله بنا هذه الأزمة التي قد تمتد إلى مارس القادم، هي أزمة كبيرة مع دخول الشتاء ومع استخدامات الغاز، بالحقيقة ربنا أعطانا حقولا عديدة كمصدر للغاز ولكن في نفس الوقت يوجد دور ومسؤولية كل واحد فينا. 

وأكمل: لذلك أحب أن الجميع يلتفت ونبدأ من اليوم في كل المباني الملحقة بالكنائس وكذلك مباني الكنائس، فلا داعي لإضاءة صحن الكنيسة بإضاءات كبيرة، ولا ننسى أن عشنا زمانًا طويلًا على الشموع والقناديل، ويصير اليوم الإحساس بهذه المشكلة وهذه الأزمة الكبيرة كواجب وطني من الضروري أن نشارك فيه، على المستوى الفردي والمستوى الجماعي، حتى أن الدولة والحكومة أجلوا زيادات فواتير الكهرباء لأول السنة الجديدة لتخفيف الأعباء على كل إنسان، لذلك دورنا أيضًا أن ننتبه لذلك، أرجو السلامة للجميع وأرجو أن نتحمل الأزمة جميعًا إلى أن تعبر بسلام وتعود حياتنا إلى طبيعتها الجديدة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة