راديو الاهرام

حكاية كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد | فيديو

8-8-2022 | 15:25
حكاية  كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد | فيديو كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد
محمود الدسوقي

يمسك كريم حسن ابن الـ٩ سنوات بالعصا، يدفع أرجله من على الأرض فى حركات موسيقية ، يعطى للكبار حرية الإقدام رضوخا لتقاليد الصعيد، فى احترام الكبير.

موضوعات مقترحة

كريم مثلما علمه والده لا يهاب مواجهة الكبار فى اللعبة التراثية الشهيرة بالصعيد، يدخل غمار اللعبة ويبرز مواهبه فى السير على القوانين.

يقول حسن ذكى والد الطفل كريم فى تصريح لبوابة الأهرام، إنه صمم على تعليم ابنائه كل فنون لعبة التحطيب، مؤكدا أن كريم ظاهرة فهو أصغر لاعب تحطيب فى عموم الصعيد، مضيفا أن كريم تجول معه فى كافة محافظات الصعيد ، وخاض غمار اللعبة مع المحترفين 

يحدد القانون فى لعبة العصا  وجود (عوال) في داخل الحلقة، وهو الأستاذ المحترف الذي يضبط الحلقة، فاللعبة أشبه بموسيقى لابد من من ضبط إيقاعها، والعوال أي الحكم عليه أن يقدم الرجل الغريب على ابن البلد، وعليه أن يقدم الكبير على الصغير، فلعبة العصا تتلقى قوانينها من قيم المجتمع، خاصة في احتفالات الموالد الشعبية.

المحترفون القدامى للعبة العصا يقولون، إن موسيقى المزمار لها دور فى اللعبة لتنشيطها للجسد، إلا أنهم يعترفون بأن لعبة العصا هى نوع من الإدمان فمن أمسك العصا ومن طوع جسده لتلقى الضربات مرة واحدة فى حياته لا يستطيع أن يعتزلها، لذلك لا اعتزال فى اللعبة والعوال العجوز "الحكم" لا يتركها إلا حين يمس جسده التراب، فاللعبة تستمد قوانينها من قوة الروح وليس من قوة الجسد.

يعيش كريم فى مسقط رأسه بقرية الرئيسية التابعة لمركز نجع حمادي شمال قنا، إلا إن والده الموظف فى وزارة الري، أعطى له الحرية لإبراز مواهبه فى اللعبة التى يعشقها ويهواها ، ويؤكد كريم لبوابة الأهرام ، إن عالم الاتصالات والسوشيال ميديا أعطت له الشيوع كأصغر لاعب محترف فى فنون لعبة العصا والتحطيب ، فهو يقوم برفع فيديوهات اللعبة التى خاضها ، ويتلقى التعليقات من المحترفين على صفحته الشخصية أيضا ، خاصة حين يخوض غمار اللعبة مع المحترفين الكبار فى الصعيد .

لعبة العصا هى لعبة الذكاء وانتباه العقل وتصيده لانفتاح جسد الخصم لتوجيه الضربة، لذلك هم لا يعترفون أن الجسد الممتلئ هو أكثر قوة فى اللعبة، فالرجل النحيف أكثر مقدرة، وهم يجعلون مسك العصا على كف اليد والتحكم فيها بداية الحرفة والشجاعة فى مواجهة الرجال.

وتحدد قوانين اللعبة بأدوار عدة تبدأ من 1- السلام. 2- الملاقاة. 3- المجاوزة أى جعل العصا اثنتين 4- مثالثة، وهى التى تأتى بعدها فتح السدة.

ويوضح حسن والد كريم ، أن نجله يتقن فنون العصا كافة ، سواء فى الرشة الأمامية ، أو الملاقاة وغيرها ، مضيفا أن   لعبة التحطيب هى تراث الصعيد الذي لابد من الحفاظ عليه ، كما أنها لعبة تعطى الجسد العافية والصحة ، وهى مطلوبة للكبار والصغار وأيضا للعجائز .

لعبة العصا المقسمة إلى أدوار تكون الأدوار إما مفتوحة أو مغلقة، وهذا ما يحدده اللاعبان فى وسط الحلقة ولكن الأدوار، وإن كانت لها أدوار عدة كالسلام والملاقاة، إلا إن المحترف ( قد ينهى دوره ويفوز فى بداية السلام)، والسلام هو نوع من الترحيب بين اللاعبين يبدأ من إعطاء اللاعب الصغير للاعب الكبير الإذن فى توجيه الضربة للصد، لذلك يبدأ السلام من السلام يعقبه قفلة السلام أى صد الضربة، ثم يعقبه "رشة أمامية" أى مواجهة للخصم، وبذلك يتبعها اللاعب الذى يقوم بصد الهجمة برشة خلفية وبعد السلام تبدأ الملاقاة، ونقول عنها، إن اللاعبين بعد سلام الترحيب أعطيا نفسيهما الفرصة لمعرفة كل منهما لمعرفة امتلاك القدرات بعدها تبدأ المجاوزة بالمعنى البلدى (الجوز) أى تكون العصا أفقية وإعطاء اللاعب فرصة الهجمة وسلام الجوز يعقبه أيضًا قفلة نسميها قفلة "سلام الجوز"، وفى الجوز يكون تقليب العصا على ناحيتين (اليمين واليسار) وهنا لابد من الاعتراف بأن اللاعب الصغير لايجوز عليه أن يرفع العصا على من أكبر منه، وإذا فعل ذلك نجعلها قلة أدب منه، وبعد الجوز والسدة يتم تحديد الدور إذا كان مغلقًا أو مفتوحًا.

ويوضح العم حسن ، أن لعبة التحطيب غرزت فى ابنه كريم بجانب التربية ، التقاليد الحسنة فى الصعيد ، فى احترام الكبير وتعامله ، لذا هو سعيد بإبنه بل أول المشجعين له فى اللعبة ، مؤكدا أن ميراث عائلته بداية من جده حتى أبنائه يعشقون هذه اللعبة التراثية التى يشتهر بها الصعيد منذ آلاف السنين.


 كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد

 كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد

 كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد

كريم حسن أصغر لاعب تحطيب بالصعيد
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة