راديو الاهرام

مفاجآت مُثيرة في واقعة اختطاف «رضيع الزقازيق».. 3 محطات تكشف حقيقة الأم المُتسولة | تفاصيل

8-8-2022 | 08:45
مفاجآت مُثيرة في واقعة اختطاف ;رضيع الزقازيق;  محطات تكشف حقيقة الأم المُتسولة | تفاصيلالتسول - صورة أرشيفية
محمد محسب

خرجت السيدة من منزلها ببندر منيا القمح بالشرقية، حاملة بين يديها طفلها الرضيع الذي يبلغ من العمر عامًا ونصف، متوجهة إلى محطة قطار الزقازيق لممارسة أعمال التسول دون علم ذويها.

موضوعات مقترحة

الأم تمارس التسول بمحطة قطار الزقازيق

وخلال ممارستها التسول على المترددين بمحطة القطار، تعرفت على إحدى السيدات «مجهولة لديها» تُقيم بشبين القناطر القليوبية، حال قيامهما أيضًا بممارسة أعمال التسول بالزقازيق، والتي غافلتها باختطاف طفلها للاستعانة به في عملها.

العثور على الطفل بإحدى الحدائق العامة

وخلال ترددها على عدة مناطق لممارسة أعمال التسول، قامت بترك الطفل الرضيع دون رعاية بإحدى الحدائق العامة بدائرة قسم حدائق القبة بالقاهرة، ليعثر عليه سائق «توكتوك» ويقرر اصطحابه وتسليمه لشقيقته التي تولت رعايته لحين تم الاستدلال على أهليته.

وخلال تلك الرحلة كان قد تبلغ لقسم شرطة أول الزقازيق بمديرية أمن الشرقية، من (بائع متجول – مقيم ببندر منيا القمح بالشرقية)، بقيام كريمته (بدون عمل – مقيمة بدائرة القسم)، وصديقتها باصطحاب نجل كريمته المذكورة يبلغ من العمر (عام ونصف) لمكان غير معلوم وعدم العودة للمنزل.

توصلت تحريات فرق البحث إلى تحديد مكان تواجد كريمة المُبلغ بمحطة قطار الزقازيق لممارسة أعمال التسول.

أقوال والدة الطفل المُختطف

وباستدعائها وسؤالها قررت بتعرفها على (إحدى السيدات "لا تعلم باقي بياناتها") بمحطة قطار الزقازيق حال قيامهما بممارسة أعمال التسول، وقامت الأخيرة بمغافلتها وخطف الطفل للاستعانة به في أعمال التسول.

أمكن تحديد الأخيرة وتبين أنها (بدون عمل – مقيمة بدائرة مركز شبين القناطر بالقليوبية)، وأنها متواجدة بدائرة قسم شرطة حدائق القبة بالقاهرة لممارسة أعمال التسول.

ضبط المتسولة خاطفة طفل الزقازيق

أمكن ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وقيامها بترك الطفل دون رعاية بأحد الحدائق العامة بدائرة قسم حدائق القبة بالقاهرة.

بتكثيف جهود البحث وجمع المعلومات تم التوصل إلى عثور (سائق مركبة «توك توك» – مقيم بدائرة قسم شرطة الأميرية بالقاهرة) على الطفل بالحديقة المشار إليها، واصطحابه وتسليمه لشقيقته (ربة منزل – مقيمة بذات العنوان) لرعايته لحين الاستدلال على أهليته.

أمكن التوصل إلى الأخيرة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، وبسؤالها أيدت ما سبق وقدمت الطفل، وتبين أنه في حالة صحية جيدة، وأضافت بقيامها برعايته رفقة أطفالها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة