Close ad

متى يكون الالتهاب السحائي مميتا؟.. تعرف على أعراضه وطرق انتقاله والفئات الممنوعة من التطعيم

7-8-2022 | 11:31
متى يكون الالتهاب السحائي مميتا؟ تعرف على أعراضه وطرق انتقاله والفئات الممنوعة من التطعيمالتهاب السحايا
إيمان فكري

التهاب السحايا هو عدوى نادرة تصيب الأغشية الحساسة التي تسمى "السحايا"، التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي، وهو عدوى خطيرة قد تسبب الموت في أقل من بضع ساعات، وقد ينجم عنه إعاقات دائمة مثل تلف الدماغ، وفقدان السمع وصعوبات التعلم، رغم التعافي منه، ويؤدي إلى تلف الدماغ ما لم يحصل المريض على علاج سريع.

موضوعات مقترحة

ويصاب الأطفال بالتهاب السحايا عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بالعدوى، أو من خلال الأسطح والأشياء غير الحية المصابة بالجرثومة المسببة لالتهاب السحايا، ويمكن أن تؤدي عدوى البرد أو الجهاز التنفسي البسيطة أيضا إلى التهابا السحايا، ويؤثر نوع المرض المسبب لالتهاب السحايا على أعراضه وشدة المرض، وهناك أنواع مختلفة لالتهاب السحايا نوضحها في السطور التالية، بحسب الدكتور محمد عبد العليم استشاري المخ والأعصاب.

أنواع التهاب السحايا

  • التهاب السحايا البكتيري

هو نوع خطير من التهاب السحايا، حيث أنه يكون مهدد للحياة وقد يؤدي إلى تلف الدماغ ما لم يتم العلاج سريعا، ويمكن أن تسبب عدة أنواع من البكتيريا، مثل المكورات الرئوية، والمكورات السحائية، وغيرها.

وفي بعض الحالات، قد يبدأ التهاب السحايا البكتيري عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم من الجيوب الأنفية أو الأذنين أو الحلق، تنتقل البكتيريا عبر مجرى الدم إلى الدماغ، ويمكن أن تنتشر البكتيريا المسببة لالتهاب السحايا عندما يسعل أو يعطس الأشخاص المصابون.

  • التهاب السحايا الفيروسي

وهذا النوع هو الأكثر شيوعا من الشكل البكتيري وأقل خطورة، ويمكن لعدد من الفيروسات أن تسبب المرض، بما في ذلك العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب الإسهال.

  • التهاب السحايا الفطري

أقل شيوعًا من الأشكال البكتيرية أو الفيروسية نادرا ما يحصل عليه الأشخاص الأصحاء، تزداد احتمالية إصابتك بهذا النوع من التهاب السحايا إذا كنت تعاني من مشكلة في جهاز المناعة، مثل الإيدز.

  • التهاب السحايا الأميبي

التهاب السحايا الأميبي هو عدوى نادرة ، وعادة ما تكون قاتلة بسبب حشرة وحيدة الخلية، تعيش هذه الأميبا في التربة أو المياه العذبة الدافئة، ولكن ليس في المياه المالحة، وعادة ما يصاب الناس به من السباحة في الماء حيث تعيش الأميبا، وليس شربها والتهاب السحايا الأميبي ليس معديًا.

  • التهاب السحايا غير المعدي

ينتج التهاب السحايا غير المعدي عن أمراض مثل مرض الذئبة أو السرطان، أو إذا كنت قد تعرضت لإصابة في الرأس أو أجريت جراحة في الدماغ أو تناولت أدوية معينة انها ليست معدية.

  • التهاب السحايا المزمن

التهاب السحايا المزمن له أعراض مشابهة لأعراض التهاب السحايا الحاد، لكنه يتطور على مدار أسبوعين، وينتج عن عدوى فطرية أو بكتيريا المتفطرة التي تسبب مرض السل تدخل هذه الكائنات الحية إلى الأنسجة والسوائل المحيطة بالدماغ لتسبب التهاب السحايا.

أعراض التهاب السحايا

يمكن أن تظهر أعراض التهاب السحايا في غضون ساعات أو أيام من الإصابة وقد تشمل:

  • ارتباك
  • حمى
  • صداع الرأس
  • خدر في وجهك
  • الحساسية للضوء
  • تيبس الرقبة
  • اضطراب المعدة أو القيء
  • صداع شديد مع غثيان أو قيء
  • صعوبة في التركيز
  • الصرع
  •  صعوبة الاستيقاظ
  • قلة الشهية، والعطش
  • طفح جلدي

وهناك بعض علامات الإصابة التي تظهر على حديثي الولادة والرضع، وهي:

  • حُمَّى شديدة
  • البكاء بشكل متواصل
  • كثرة النوم أو التهيجية
  • صعوبة الاستيقاظ
  • الخمول أو الكسل
  • عدم الاستيقاظ لتناول الطعام
  • القيء
  • انتفاخ في الجزء الرخو أعلى رأس الطفل
  • حدوث تصلب في الجسم والعنق

متى تزور الطبيب؟

إذا ظهرت عليك أو على أحد أفراد عائلتك الأعراض التالية بشكل خاص، فلابد من الذهاب إلى الطبيب فورا، لأنه قد يسبب الموت خلال أيام

  • الحُمَّى
  • صداع شديد ومستمر
  • التشوش
  • القيء
  • تيبس الرقبة

عوامل الخطر من التهاب السحايا

تشمل عوامل خطر الإصابة بالتهاب السحايا ما يلي:

  1. تفويت تلقِّي اللقاحات، قد يزداد خطر الإصابة إذا لم تكمل جدول اللقاحات المُوصى به في مرحلة الطفولة أو البلوغ.
  2. العمر، وتحدُث معظم حالات التهاب السحايا الفيروسي في الأطفال الأصغر من سن 5 سنوات، ويشيع التهاب السحايا البكتيري في الذين تقل أعمارهم عن 20 سنة.
  3. العيش في بيئة مجتمعية، يُعد طلاب الجامعات الذين يعيشون في المساكن الجامعية، والعاملون في القواعد العسكرية، والأطفال في المدارس الداخلية ومرافق رعاية الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا بالمكورات السحائية، وقد يرجع ذلك إلى انتشار الجرثومة عن طريق التنفس ثم انتشارها سريعًا بين التجمعات الكبيرة.
  4. الحمل، يزيد الحمل من خطر الإصابة بمرض اللستيريات، والتي قد تسبِّب أيضًا التهاب السحايا، ويزيد مرض الليستريات من خطر الإجهاض، وولادة جنين ميت، والولادة المبكرة.
  5. ضعف الجهاز المناعي، يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا مرض الإيدز، وإدمان المشروبات الكحولية، وداء السُّكَّري، واستخدام الأدوية الكابتة للمناعة، وغير ذلك من العوامل التي تؤثر على جهازك المناعي، ويزيد استئصال طحالك من خطر الإصابة كذلك، وينبغي أن يتلقى الأشخاص الذين خضعوا لاستئصال الطحال لقاحات للحَد من هذا.

الوقاية من الإصابة بالتهاب السحايا

البكتيريا الشائعة أو الفيروسات التي يمكنها التسبب في التهاب السحايا يمكنها أن تنتشر عبر الكحة والعطس والتقبيل أو مشاركة أواني الطعام وفرشاة الأسنان أو السجائر، ويمكن لهذه الخطوات المساعدة على منع التهاب السحايا:

  • غسل اليدين باستمرار.
  • ممارسة العادات الصحية الجيدة.
  • الحفاظ على الجهاز المناعي.
  • تغطية الفم عند السعال أو العطس.
  • طهي الطعام جيدا، وتناول الطعام الصحي.
  • الابتعاد عن الوجبات المصنعة.

لقاحات التهاب السحايا

يمكن الوقاية من بعض أنواع التهاب السحايا البكتيرية باللقاحات التالية:

  1. لقاح عدوى النزلة النزفية من النوع ب، وتوصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم الأطفال بهذا اللقاح من عمر شهرين، والبالغين المصابين بمرض الخلايا المنجلية، أو الإيدز، ومزوعي الطحال.
  2. لقاح المكورات المتقارنة، وهو جزء من جدول التطعيمات الدورية الذي توصي بها منظمة الصحة العالمية، للأطفال الأصغر من عامين، وجرعات إضافية لأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين أو خمسة أعوام، والمعرضين لمخاطر عالية للإصابة بمرض المكورات الرئوية، والمصابين بأمراض مزمنة أو سرطانات بالقلب أو الرئة.
  3. لقاح المكورات الرئوية متعددة السكريد، ويحصل عليه الأطفال الأكبر سنا والبالغون الذين يحتاجون الوقاية من بكتيريا المكورات الرئوية ممن تجاوزا 65 عاما، والأطفال بعمر عامين، والمصابين بضعف في الجهاز المناعي، أو بمرض مزمن مثل أمراض القلب أو السكري، أو أنيميا الخلايا المنجلية، ولمن استأصلوا الطحال.
  4. لقاح المكورات السحائية المتقارنة،  تُوصِي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإعطاء جرعة لقاح واحدة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عامًا، ثم حقنة تحفيزية عند بلوغ 16 عامًا، وإذا أُعطي اللقاح لأول مرة ما بين 13 و15 عامًا، فيُوصى بالجرعة المعززة ما بين 16 و18 عامًا، أما إذا أُعطيت الجرعة الأولى عند بلوغه 16 عامًا، فلا حاجةَ إلى جرعة معززة.

ويمكن إعطاء هذا اللقاح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهرين وعشرة أعوام، والمعرَّضين لعوامل خطورة عالية للإصابة بالتهاب السحايا البكتيرية، أو الذين احتكوا بأحد الأفراد المصابين بالمرض، ويُستخدَم اللقاح كذلك للأشخاص الأصحاء غير المُطعَّمين من قبلُ، والذين تعرَّضوا للمرض في فترة تفشِّيه.

فئات ممنوعة من التطعيم بلقاحات التهاب السحايا

  1. الذين تعرضوا لرد فعل تحسسي مهدد للحياة أو كان لديك حساسية شديدة من اللقاحات.
  2. إذا عانيت من رد فعل تحسسي مهدد للحياة بعد جرعة سابقة من لقاح المكورات السحائية.
  3. إذا كان لديك حساسية شديدة من أي جزء من هذا اللقاح يمكن لطبيبك أو طبيب طفلك إخبارك عن مكونات اللقاح.
  4. يمكن للأطفال الذين يعانون من مرض خفيف، مثل الزكام، الحصول على هذه اللقاحات على الأرجح، و من المحتمل أن ينتظر الأشخاص المصابون بمرض متوسط ​​أو شديد حتى يتعافوا.

مضاعفات التهاب السحايا

تكون مضاعفات التهاب السحايا شديدة، إذا لم يتم علاجه وطالت فترة الإصابة دون علاج، وقد يسبب ما يلي:

  • فقدان السمع
  • صعوبة التذكر
  • صعوبات التعلُّم
  • تلف الدماغ
  • مشاكل في المشي
  • نوبات الصرع
  • الفشل الكلوي
  • الصَّدمَة
  • الوفاة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة