Close ad

مدير «التعاون الزراعي» بالشرقية: التعاونيات قوة اقتصادية كبيرة ومشروعاتها تدر الأرباح

3-8-2022 | 10:35
مدير ;التعاون الزراعي; بالشرقية التعاونيات قوة اقتصادية كبيرة ومشروعاتها تدر الأرباحصرف الأسمدة بالجمعيات الزراعية - أرشيفية
الشرقية - حاتم دياب
الأهرام التعاوني نقلاً عن

مديونيات التطهير تخطت الـ ٥ ملايين جنيه وصرف الأسمدة الشتوية أسهل من الصيفية بسبب الأرز المخالف

موضوعات مقترحة

رغم المجهودات الكبيرة التي تقدمها إدارة التعاون الزراعي بمديرية الزراعة بمحافظة الشرقية لخدمة المزارعين وتوفير كل مستلزمات الإنتاج لهم نجد العجز الملحوظ في مندوبي صرف الأسمدة والحصر الفعلي للزراعات الصيفية والمخالفات المستمرة لمحصول الأرز ومشروع التطهير التعاوني الذي وصل مديونية لـ 5 ملايين جنيه.

ومع بريق الأمل الكامن بمشروعات التعاون والنجاحات الكبيرة التي تحققها لخدمة أهالي الشرقية كان لـ«الأهرام التعاوني» هذا الحوار مع المهندس إبراهيم أحمد سليم مدير عام التعاون الزراعى بالشرقية.

ماذا عن آخر المستجدات بانتخابات مجالس إدارات الجمعيات الزراعية بالشرقية؟

تجري الان انتخابات الجمعيات المركزية للائتمان وجمعيات الخضر التابعة للمحافظة وانتهينا من انتخابات الجمعيات المشتركة المتمثلة في ١٣ جمعية واسفرت نتائجها عن نجاح ٥ جمعيات بالانتخاب و٨ جمعيات بالتزكية بالاضافة أنه تم تجديد مجالس إدارات الجمعيات التعاونية لتنمية الثروة الحيوانية والداجنة على مستوى المحافظة بعدد 30 جمعية ما بين ثروة حيوانية وداجنة.

ما التوصيات التي أصدرها محافظ الشرقية بآخر اجتماع وخاصة توريد محصول القمح ؟

تم الاجتماع مع الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وبعض رؤساء مجالس إدارات الجمعيات الزراعية بقاعة المؤتمرات الكبرى بديوان عام المحافظة لمناقشة سبل زيادة كميات القمح الموردة إلى شون وصوامع المحافظة والتأكيد على دور الجمعيات الزراعية في توعية وتشجيع المزارعين على توريد أكبر كميات ممكنة من القمح بحضور المهندس محمد خليفة وكيل وزارة الزراعة والذي أكد محافظ الشرقية أن مسألة توريد الأقماح هذا العام تعد أمنا قوميا نظرا لما يشهده العالم من تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وأهمية التعاون وتكثيف الجهود لتوريد جميع الكميات المستهدفة من القمح وتحديد الجمعيات الأكثر والأقل توريد للقمح مشددا على أنه لا مجال للتقصير أو التهاون.

مشروع التطهير التعاونى يواجه كثير من المشكلات بسبب تحصيل المديونيات المتأخرة ما خطة التعاون لإنهاء هذه الأزمة ؟ 

بالنسبة لأعمال مشروع التطهير الخاص بالجمعية المركزية للائتمان بمحافظة الشرقية خلال الخطة ٢٠٢١/ ٢٠٢٢ أنه سوف يتم الانتهاء منها خلال المدة المتبقية من السنة المالية من ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ وهناك تنسيق بين التعاون والري وإدارة المياه لتطهير الترع المساقى الفرعية ولكن مديونيات التطهير تخطت الـ ٥ ملايين جنيه تقريبا والمديونيات موجودة على «الفيشة»، الخاصة بكل مزارع من عمولات وخدمات وتطهير وغيرها بالجمعيات الزراعية ورغم ذلك نعانى كثيرًا لتحصيل هذه المديونيات لصعوبة التعامل مع المزارعين وخاصة بمشروع التطهير وتأخرت كثيرا ولكن يتم تحصيلها في الآخر بالضغط على المزارعين.

ماذا عن مشروعات التعاون وتحقيقها لطفرة كبيرة بمحافظة الشرقية ؟

مشروعات التعاون تسير بنجاح كبير من خلال مشروعات الدواجن والبياض وتحقق أرباحا جيدة ولا يوجد مزارع أغلقت وانجازات المشروعات الإنتاجية المملوكة للجمعيات التعاونية تقدر عدد المزارع البياض بـ ١٩ مزرعة بعدد ٥٣ عنبرا ورأس مال ١٣ مليونا و٢٩٨ ألف جنيه والإنتاج يصل إلى ١٠٠ مليون بيضة في العام وعدد ٧ مزارع تربية بـ ٢٣ عنبرا برأس مال ٣ ملايين و٣٣١ ألف جنيه تقريبا وطاقة إنتاجية تقدر بـ ٣٨٥ ألف دجاجة في العام ومزارع التسمين بعدد ١٠ مزارع بـ ٢٤ عنبرا برأس مال ٢ مليون و٢٨٨ ألف جنيه و٩ مصانع اعلاف بعدد ١١ وحدة برأسمال ٤ ملايين و٨٩ ألف جنيه بالإضافة إلى عدد ٦ مناحل بطاقة إنتاجية ٧١٦ خلية.

والتعاون الزراعى يعتبر قوة اقتصادية ويقدم الخدمات بكل أنواعها لجميع المجالات الخاصة بالزراعة من خلال صرف الأسمدة للمزارعين والعمل على حل المشكلات والمشروعات الخاصة بالتعاونيات والإنتاج الحيوانى والداجنى ومشروعات خاصة خدمية أخرى كمشروعات التطهير التى تعمل على تطهير المصارف والمساقى لخدمة رى اراضى المزارعين من خلال الجمعيات المركزية والخاصة بالاضافة إلى مشروعات الاعلاف والانتاج الداجنى لسد العجز فى الأمن الغذائى بمحافظة الشرقية وتقوم الجمعيات الزراعية بـتأسيس وإشهار جمعيات ثروة حيوانية وداجنة للعمل على سد الفجوة من اللحوم عن طريق الجمعيات ونقوم بعمل ندوات إرشادية بالاشتراك مع مديرية الطب البيطرى لتوعية المزارعين للحفاظ على الثروة الحيوانية.

أين دور التسويق التعاوني بمحافظة الشرقية؟ 

التسويق التعاوني هذا العام يسير بصورة ناجحة وخاصة بتوريد محصول القمح عن طريق شون وصوامع مديرية الزراعة وظهر ذلك بصورة جيدة ويحقق نجاحا بارزا وما زال التوريد مستمر للصوامع والتعاون الزراعى له دورا كبيرا بالتنسيق مع الإدارات الزراعية حيث أن محافظة الشرقية رائدة في محصول القمح وتعتبر من أكثر المحافظات في عملية التوريد والمساحة التي تم حصادها من محصول القمح ٤٢٦ الفا و٣٥٤ فدانا والكميات الموردة لمحصول القمح موسم ٢٠٢٢ تقدر بـ ٦٢٥ ألفا و٧٦٥ طنا والكميات الموردة بنفس التاريخ للعام الماضى ٦١٣ ألفا و٧٦٨ طنا بالإضافة إلى المحاصيل الصيفية المختلفة كـ محصول القطن من خلال لجنة ومندوب من التعاون من كل مركز يحضر تسويق القطن وجميع الأسعار الاسترشادية حسب آليات العرض والطلب بالسوق.

ماذا عن مشكلات صرف الأسمدة بالموسم الصيفي بسبب زراعة الأرز المخالفة؟ 

يتم صرف الأسمدة علي حسب قرارات وزارة الزراعة وكارت الفلاح الذكي والحصر الفعلي مع بداية زراعة المحصول وهذا يحدث تأخر صرف الأسمدة بعض الشي والموسم الصيفي يحدث به بعض المعاناة لأن هناك مزارعين يقومون بزراعة الأرز المخالف ولا يوجد له صرف وحصر الزراعات في الموسم الشتوي اسهل من الصيفي بسبب زراعة الأرز المخالف لأن الموسم الشتوي محاصيله معروفة ولكن الموسم الصيفية به زراعة الأرز لأن كل مركز له حصة محددة مصرح بها وبعض المراكز غير مصرح بها زراعة الأرز وهذا يحدث تأخير ومهندس الزراعة المسئول عن الجمعية نلتمس له العذر لأن المشكلات التي تحدث مع بداية شهر مايو لا يستطيع تحديد وحصر الزراعة وهل المزارع يزرع ذرة او أرز مخالف لذا ينتظر بعض الوقت لتحديد الزراعة علي الطبيعة الفعلية ليتم صرف الأسمدة وهناك مزارعين مخالفين ارز ويذهب لشراء الكيماوي من التجار بضعف ثمنه الموجود في الجمعية الزراعية والتجار يستغلون ذلك لانهم يعلمون انهم يزرعون أرز مخالف فيرفعون الأسعار على المزارعين لان محتاجة ومجبر على آخذة للزراعة المخالفة.

ماذا عن بيان حركة الأسمدة بمحافظة الشرقية ؟

رصيد الأسمدة بالمحافظة ٢٤ الف طن أسمدة بمختلف أنواعها (يوريا بأنواعها ١٣ الفا و٣٦٨ طنا – نترات ٥٧٧٢ طنا) ولا يوجد مخالفات تم رصدها بالموسم الصيفى لسنة ٢٠٢٢ حتى الآن وبالنسبة لمنظومة الكارت الذكى للفلاح تسير بشكل جيد وتحافظ على حقوق المزارعين ونقابل بعض المشكلات من المزارعين ونقوم على حلها فورًا وتسير بنجاح ويتم المرور على الجمعيات الزراعية للتفتيش لحل كل المشكلات التى تعوق العمل التعاوني من خلال الجمعيات بالاضافة إلى المعاينات الفعلية على الطبيعة والأسمدة متوفرة ولا يوجد عجز فى الأسمدة وجميع المراكز والجمعيات الزراعية متوفر بها الأسمدة من خلال الجمعية المركزية للائتمان الزراعى بالشرقية التى تبذل مجهود كبير فى توفير الأسمدة حسب تعليمات الوزارة.

هل وضعتم خطة لتوفير مندوبين لصرف الأسمدة بالجمعيات الزراعية؟

وضع الأسمدة بالمحافظة جيد واي اشاعات في صرف الأسمدة غير مصدقة ورغم قلة الموظفين نعمل كل جمعية يوم او يومين في صرف الأسمدة وهناك مندوب صرف يقوم بالصرف في أربع جمعيات ووصل لإدارة التعاون كثير من الطلبات بتوفير موظفين للعمل بالجمعيات الزراعية للتيسير على المزارعين بعملية صرف الأسمدة واليوم وصل خطاب من ادارة ابو حماد ان هناك عجز كبير في الموظفين ويطالبون بتوفير موظفين لصرف الأسمدة من الوحدة المحلية ولكن هذا ليس في سلطتي وحل هذه المشكلة في يد المحافظ هو الذي عنده السلطة الوحيدة وذلك بإصدار قرار بتوفير موظفين من الوحدات المحلية للجمعيات الزراعية كما حدث مع اللواء سعيد عبدالعزيز محافظ الشرقية الأسبق وأيضا جمعية منيا القمح بها ٧٦ جمعية وبها ١٣ موظف فقط لصرف الأسمدة وكل مندوب صرف يعمل بأكثر من ثلاث جمعيات زراعية وهذا العجز يحدث كثير من المشكلات لإتمام عملية صرف الأسمدة بالصورة المطلوبة والأسمدة متوفرة ولا يوجد بها مشكلات والعجز في التوزيع والصرف بحسب المراكز ويتم صرف الأسمدة يوم في الاسبوع وهذا يسبب ازدحام شديد على الجمعيات من قبل المزارعين لأخذ حصته من الأسمدة وهذه هي المشكلة التي تواجه الجمعيات التعاونية في محافظة الشرقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة