راديو الاهرام

أكرم حسني المبدع

2-8-2022 | 11:54

"حضرتك على راسي بس ليه مستكتر عليا أبقى مبدع؟ ليه مدي الحق لنفسك إن ممكن تبقى مبدع والكلام ييجي في بالك في حين مايجليش أنا؟".. 

استوقفتني تلك الجملة التي قالها الفنان الموهوب أكرم حسني في أثناء استضافته ببرنامج "كلمة أخيرة" على قناة أون مع الإعلامية لميس الحديدي، وفى رأيي أن تلك الجملة قد أنهت كل الجدل حول اقتباسه لكلمات معينة، أو شطر  من بيت شعري محدد في الكتابة الصعيدية، فقد شاهدنا جميعًا خطوات أكرم حسني وقفزاته  الفنية الناجحة بفضل موهبته الفنية الكبيرة التي تتأكد يومًا بعد يوم فى أعماله الفنية ذات القيمة والهدف، إلى جانب الترفيه والضحك والبهجة.

- نعم أكرم حسني صانع للبهجة فى البيوت المصرية ومحافظ على السلوكيات القويمة والتقاليد المصرية التي يتحلى بها هو نفسه فينعكس ذلك على كل ما يقدمه لجمهوره.

-  أكرم يستطيع أن يجعلنا نشعر بالبهجة والسعادة حتى في إعلان مدته لا تتعدى أقل الدقائق أو الثواني، ولا أحد يستطيع أن ينكر أن الله سبحانه وتعالى قد منحه خفة الظل والموهبة التي جعلته يقترب من المشاهدين منذ بداية مشواره الفني ليصبح صاحب مدرسة كوميدية حديثة تبتعد كل البعد عن التقليدية، حتى إنه يستطيع أن يكون متجددًا ويظهر فى كل عمل جديد بأسلوب وأفكار خارج الصندوق حتى فى الإعلانات وليس الدراما فقط.

أعمال أكرم حسني ذات صلاحية لا تنتهي فى كل الأوقات ومع كل الأعمار تناسب التقاليد المصرية والعادات والسلوكيات ولا تخدش الحياء، ولعله في حياته الطبيعية هو هو أكرم حسني في عمله كفنان، فهو ابن لعائلة مشرفة ووالده الرياضي الراحل كابتن حسني عبدالرحيم لاعب نادي الزمالك، حيث نشأ أكرم وتربى في بيت عريق يعرف الأصول والأعراف والتي من بينها حقوق الملكية الفكرية والحفاظ عليها.

أرى وغيري كثيرون أن أكرم حسني أكبر من أن يقتبس شطرًا شعريًا من أغنية أخرى، وليس كثيرًا عليه أن يكتب كلامًا جادًا إلى جانب أعماله خفيفة الظل.

بقدر ما أزعجنى ما تعرض له النجم أكرم حسني، بقدر ما أسعدتني ردود الأفعال التي أنصفته وردت له اعتباره، فتجلى حب جمهوره له وإيمانه بموهبته الحقيقية وزاد هذا الحب والاحترام الصورة التى بدأ بها فى هذا الموقف من الاختلاف مع غيره فكان نموذجًا للاحترام وسمو الأخلاق.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة