Close ad

لا ضرر ولا ضرار.. ماذا يحدث للسلع الغذائية عند تعرضها لأشعة الشمس؟

1-8-2022 | 16:47
لا ضرر ولا ضرار ماذا يحدث للسلع الغذائية عند تعرضها لأشعة الشمس؟ صورة تعبيرية
داليا عطية

منتجات تعرضك لخطر صحي

موضوعات مقترحة

"هذه المنتجات تعرض حياتك للخطر عند تناولها" .. مع تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف بما يصل إلى 40 درجة مئوية، فإن أشياء كثيرة تتأثر بهذه الحرارة المرتفعة من ضمنها المعروض من الفواكه والخضروات إضافة إلى المعروض من الصناعات الغذائية مثل "الشيبسي، الكيك، إلخ" وتكمن الخطورة تعرض أي من هذه المنتجات إلى حرارة الشمس لساعات طويلة لذلك عليك أن تنتبه، "هذه المنتجات تعرض حياتك للخطر عند تناولها".

تغير المناخ والسلع الغذائية

مع تغير المناخ بارتفاع درجة حرارة الأرض تأثر الكوكب كله وتأثر البشر في جميع أنحائه حتى إن الغابات بدأت تشتعل من شدة الحرارة التي لم تكن تعهدها قبل تغير المناخ الذي نتج عن تلوث البيئة والكوكب بفعل الإنسان واستخدامه أدوات صناعة حديثة تُخلف للبيئة عوادم ضارة إلى جانب قطع الأشجار وتصحر الغابات التي كانت تمتص كثير من الغازات الملوثة للهواء ولكن في هذا التقرير تتساءل "بوابة الأهرام" عن المعروض من الخضروات والفواكه والصناعات الغذائية في الشوارع، ما مدى تأثره بدرجات الحرارة أثناء تعرضه لها أثناء النهار، وهل يؤثر ذلك على صحة الإنسان ؟

فساد السلع الغذائية

يقول الدكتور عبداللاه سيد حسين عميد كلية الزراعة جامعة بني سويف، إن الفواكه والخضروات التي تتعرض لحرارة الشمس أثناء عرضها في الشارع لساعات طويلة تكون خطر على صحة الإنسان عند تناولها .

ويضيف أن خلايا هذه الثمرات تموت بسبب تعرضها لأشعة الشمس المباشرة مما يؤدي إلى تهتكها وفسادها كما تكون معرضه للتعفن ونمو الفطريات عليها مما يجعلها غير صالحة للبيع وهو ما يسبب الخسائر للتاجر أما بالنسبة للمستهلك فإن هذه الخضروات والفواكه المعرضة لأشعة الشمس تفقد جزء من قيمتها الغذائية .

ويقول الدكتور شريف حتة أستاذ الصحة العامة إن فساد هذه المنتجات قد يسبب للمستهلك تسمم غذائي ينتج عنه نزلات معوية وارتفاع درجات الحرارة وإسهال وجفاف في حال عدم تعويض الجسم بالسوائل التي يفقدها المصاب .

كما أن الصناعات الغذائية المعروضة في "الأكشاك" دون تغطية مثل "الشيبسي" وغيره، معرضة لنفس المصير ناصحًا المستهلكين بضرورة الانتباه لشراء المنتجات غير المعرضة لأشعة الشمس والحصول عليها من أماكن آمنة توفر لها البرودة المطلوبة لحفظها .

تجنب التسمم الغذائي

كما نصح الأطباء، التجار بضرورة الانتباه لارتفاع درجات الحرارة تأثرًا بالتغير المناخي وتأثير هذه الحرارة على المنتجات المعروضة بما يعرض المستهلك إلى مخاطر صحية عند تناولها وعليهم تفادي هذه المخاطر بتغطية المعروض من منتجاتهم لحجب أشعة الشمس المتعامدة عليه كما نصحوا هؤلاء التجار بسكب المياه على الخضار والفواكه لتبريدها .

وأيضًا نصحوا بضرورة اتباع وسائل الأمن والسلامة عند شراء الخضروات والفواكه من الباعة الجائلين عن طريق نقعها في ماء وخل لتنظيفها من الجراثيم التي قد تتراكم عليها أثناء عرض التاجر لها.

ويحذر أستاذ الصحة الوقائية من أن المخاطر الصحية لا تفرق بين الفئات العمرية فعندما تكون هناك ثمرة فاسدة بسبب أشعة الشمس ويتناولها طفل سيصاب بنفس المخاطر التي تحدث عندما يتناولها شخص كبير، لذا وجب الحرص من المستهلك بتجنب المنتجات المعرضة لأشعة الشمس، وكذلك الحرض من التاجر بحماية منتجاته من أشعة الشمس باستخدام أدوات التغطية اللازمة ليتحقق مبدأ " لا ضرر ولا ضرار".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: