Close ad

محافظ الإسكندرية: «حياة كريمة» أضخم مشروع إنساني في تاريخنا الحديث

21-7-2022 | 17:20
محافظ الإسكندرية ;حياة كريمة; أضخم مشروع إنساني في تاريخنا الحديثمحافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف مع الزميل سعيد فؤاد
حاوره - سعيد فؤاد
الأهرام التعاوني نقلاً عن

«لم أحدد يوما فى الأسبوع لألتقى الجماهير من أبناء الإسكندرية، حتى اتعرف على مشكلاتهم لكننى أنزل إليهم فى أماكنهم وأعيش معهم واقعهم ومشكلاتها وأتعرف همومهم على الطبيعة».. 

بهذه الكلمات بدأ اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، حواره لـ «الأهرام التعاوني»، مؤكدا أن نزول المسؤول إلى مكان الجمهور له مردود نفسى إيجابى عليهم، فالرئيس عبد الفتاح السيسى هو صاحب هذا المنهج عندما يستوقف المواطنين فى الشوارع ويتحاور معهم يرفع من معنوياتهم ويزيل همومهم ويغرث فيهم روح الولاء والانتماء. 

ولأن الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط، تتمتع بمكانة تاريخية وتعد عاصمة مصر الثانية، ولها تأثير فى كل نواحى الحياة.. أجرينا هذا الحوار مع المحافظ وسألناه مباشرة: 

بماذا تمثل مبادرة حياة كريمة لدى المواطنين بقرى برج العرب؟ وما التكلفة المقررة لتطوير قرى حياه كريمة وما المديريات والأجهزة التى تساهم فى المبادرة؟ 

أتقدم باسمى وباسم مواطنى الإسكندرية بجزيل الشكر والتقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى على إطلاقه هذه المبادرة الرائعة.

لقد شرفت بإطلاق إشارة بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة بمركز ومدينة برج العرب، وذلك فى فبراير 2021م، والتى استهدفت تطوير مركز برج العرب و3 قرى أم و46 قرية تابع، بتكلفة تبلغ 3 مليارات جنيه، ويستفاد منها 130 ألف نسمة من قاطنى هذه القرى، وذلك بالتنسيق الكامل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجميع الجهات المعنية.

وأثناء إطلاق المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» قمت بالالتقاء مع أهالى قرى حياة كريمة، وشاهدت مدى البهجة والسعادة التى دخلت على أهالينا البسطاء فى تلك القرى والنجوع، وشعورهم بمدى الإهتمام التى توليه كل مؤسسات الدولة بتوجيهات السيد الرئيس، لتحسين مستوى معيشتهم والتخفيف عن كاهلهم ورفع القدرات التعليمية والتثقيفية لهم. 

وحرصت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بالتنسيق مع «مؤسسة حياة كريمة» وجميع الجهات المعنية لتنفيذ مبادرة «حياة كريمة» بقرى برج العرب القديمة. موضحاً أن تلك المبادرة تعد علامة فارقة فى تاريخ المحافظة حيث سيتم توفير الاحتياجات الأساسية لكل قرية ونـجع ببرج العرب القديمة والذى سيحدث طفرة حضارية لسكان تلك القرى. 

ما القطاعات التى تستهدفها المبادرة والأعمال التى ستتم بها؟ 

إجمالى عدد مشروعات حياة كريمة 142 مشروعا، مقسمه على 17 قطاعا منها 45 مشروعا فى قطاع الصرف الصحى متضمن عدد 4 مشروعات فى وصلات الصرف و10 مشروعات فى قطاع مياه الشرب متضمن عدد 4 مشروعات فى وصلات مياه الشرب و5 مشروعات فى قطاع الصحة و5 مشروعات لإنشاء نقاط الإسعاف ومشروعين فى قطاع المدارس بالاضافة إلى 6 مشروعات فى قطاع الشباب والرياضة و5 مشروعات فى قطاع الغاز الطبيعى ومشروعين فى مجال البريد و8 مشروعات فى قطاع الكهرباء و4 مشروعات فى قطاع الاتصالات، إلى جانب 6 مشروعات لإنشاء أبراج ومشروع فى قطاع الري، ومشروع فى قطاع الزراعة و3 مشروعات فى قطاع التضامن الاجتماعى و4 مشروعات فى مجال المجمعات الحكومية، فضلا عن 6 مشروعات لإنشاء النقاط الشرطية و4 مشروعات لإقامة المبانى المتنوعة، و8 مشروعات فى قطاع الطرق الداخلية، ومشروع فى قطاع الطرق الخارجية. 

ذلك بالاضافة إلى مشروعات سكن كريم أن هناك تنسيق بين جميع الأجهزة التنفيذية ومختلف الجهات المعنية بالتنسيق الكامل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، للعمل على الإنتهاء من أعمال تنفيذ جميع المشروعات الخاصة بالمبادرة، وتحقيق نسب معدلات عالية من الإنـجاز. 

وتم الانتهاء من عدد 31 مشروعا حتى نهاية الشهر الماضي، وجارى التنفيذ فى المشروعات الأخرى بنسب تنفيذ متفاوتة.

ما دور المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» فى الارتقاء بحياة الأهالى قاطنى القرى؟

مبادرة «حياة كريمة» لم تستهدف فقط البنية التحتية فى القرى والنجوع وإنما استهدفت أيضا بناء الإنسان المصرى فى مختلف النواحي، وذلك تم ترجمته فى القوافل الطبية والخدمية المتكاملة التى تم توجيهها إلى أهالينا البسطاء، وذلك بالإضافة إلى تقديم المساهمات والمساعدات وتوجيه العديد من الندوات التوعوية والثقافية.

ماذا عن القوافل الطبية والخدمية لأهالى قرى حياة كريمة؟

الدولة بجميع مؤسساتها حريصة على تقديم كامل الدعم لأهالينا بالقرى والنجوع وتوفير أوجه الرعاية الصحية والطبية اللازمة لهم. وذلك فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية. 

وتم إطلاق العديد من القوافل الطبية والخدمية لخدمة أهالينا البسطاء بقرى برج العرب، وكان على رأس تلك القوافل إطلاق قافلة طبية متكاملة بمدرسة «الشهيد عوض مبارك» لخدمة أهالى قرية بهيج والقرى المجاورة بمركز ومدينة برج العرب. والتى تنظمها لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير للتنمية، ووزارة الصحة وكلية الطب جامعة الإسكندرية. 

والقافلة الطبية تلك جاءت فى إطار توجيهات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بتنظيم قوافل طبية بالقرى الأكثر احتياجا، وذلك تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى. وتلك القوافل تميزت أنه عقب الكشف مباشرة يتم توفير جميع الأدوية بالمجان للحالة. وكذلك تحويل الحالات التى تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية على الفور إلى مستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحى بمدينة برج العرب

ماذا يمثل تطوير محور المحمودية لأهالى الإسكندرية؟

افتتاح مشروع «تطوير محور المحمودية «شريان الأمل» بطول 21٫6 كم، بتكلفة 5.5 مليار جنيه. وساهم بشكل كبير فى تحقيق الإنسياب وسيولة الحركة المرورية بالمحافظة.

ومشروع المحمودية هو محور تنموى كبير، يربط غرب المدينة بشرقها، ويعد الأكبر والأعظم فى الإسكندرية خلال العشر سنوات الأخيرة. وتم انجازه فى فترة أقل من عامين رغم كل التحديات التى واجهته ومن أهم فوائده أنه اعطى قيمة للطبقات البسيطة التى كانت تقطن على ترعة المحمودية من قبل وأصبح لهم كيان اقتصادى من حيث ارتفاع أسعار الأراضى والبيوت المحيطة بالمحور بعد أن كانت تمثل بؤرة إجرامية ترتكب فيها كل أنواع الجريمة أصبحت تمثل موردا للدخل وعليها مشروعات هامة للشباب بالإضافة إلى الشكل الجمالى للمحور 

من المشروعات الهامة التى تمت على أرض عروس البحر الابيض المتوسط مشروع بشائر الخير فكم تبلغ تكلفتها وما المشروعات القومية الواعدة بالمحافظة؟

من المشروعات القومية لتطوير العشوائيات مشروع «بشاير الخير» بجميع مراحله المختلفة بلغت تكلفته 9٫6 مليار جنيه، والتى استهدفت تطوير العشوائيات غير الآمنة، وتحويلها إلى مناطق حضارية متطورة على أعلى مستوى مشروع «مترو أبو قير» بتكلفة 1٫7 مليار يورو، بالتنسيق مع وزارة النقل، وهو مترو عالى الكثافة بالمسار من أبى قير وحتى محطة مصر» بطول 23 كم. كذلك مشروع «إعادة إحياء بحيرة مريوط» والذى جاء فى ظل توجيهات الرئيس برفع كفاءة وتطوير بحيرات مصر، ومشروع «تطوير قرية باب الأحرار» بالتعاون مع المجتمع المدنى بعد توجيهات السيد الرئيس بالإبقاء على القرية.

بمناسبة الحديث عن العشوائيات.. ما الجهود المبذولة فى هذا الشأن؟

قطعنا شوطا كبيرا فى ها الملف سأخبرك عنه بالتفصيل، فقد تم تطوير 7 مناطق عشوائية بالمحافظة تخدم حوالى 2 مليون نسمة بتكلفة 811 مليون جنيه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات التابع لمجلس الوزراء. ويأتى تطوير ميدان محطة مصر فى إطار مخطط استراتيجى عاجل للقضاء على الأسواق العشوائية بالإضافة لأعمال التطوير تتم بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية. ويضم المشروع إنشاء سوق حضارى متكامل للقضاء على أزمة الباعة الجائلين ومراعاة لظروفهم الاجتماعية، وتطوير الحدائق ورصف الميدان بالكامل، فضلا عن إنشاء مواقف للسيارات متطورة وحديثة «الأجرة» والأتوبيسات، وعمل حركة مرورية دائرية كاملة لحل أزمة المرور، وسوف تراعى المبانى التراثية المطلة على الميدان.

وجارى الانتهاء من اعمال التطوير فى 7 مناطق عشوائية هى (العصافرة قبلي، سيدى بشر قبلي، دانا والمحروسة، عزبة محسن، الحضرة الجديدة، الدخيلة والشمعدان، والفلكي) بتمويل من صندوق التنمية الحضرية التابع لرئاسة مجلس الوزراء، ويبلغ عدد المستفيدين من أعمال التطوير 600 ألف نسمة.

ماذا عن مشروع الهوية البصرية لمحافظة الإسكندرية؟

يأتى تنفيذ المشروع فى ضوء تكليفات السيد رئيس الجمهورية بتعميم مبادرة الهوية البصرية بالمحافظات. ويتم المشروع بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجامعة الألمانية بالقاهرة.

ويهدف إلى إظهار الإسكندرية بشكل جديد يجمع بين عراقة الماضى وأصالة الحاضر، بإعداد تصاميم حديثة نابعة من تاريخ وحضارة المدينة وتراثها العريق، ويكون بمثابة مرجع شامل يعكس تفرد مدينة الإسكندرية، ويحافظ على القيم التراثية فى العناصر البصرية التى تؤثر على انطباع المواطنين والزائرين للمدينة وتعزز القيمة السياحية للإسكندرية.

بدأ العمل فى إعداد مشروع «الهوية البصرية» منذ أكثر من سنة، عقب توقيع بروتوكول التعاون بين المحافظة والجامعة الألمانية فى السادس من فبراير من العام الماضى 2020م

وفى فبراير 2021 تم استلام وثيقة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بمشروع الهوية البصرية لمحافظة الإسكندرية. ثم فى إبريل 2021 تم توقيع بروتوكول نهائى مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للبدء فى تنفيذ المشروع، وفى 29 يونيو تم إطلاق إشارة بدء تنفيذ مشروع الهوية البصرية لمنطقة بئر مسعود بتكلفة 25 مليون جنيه، كبداية لإطلاق المشروع بطول الكورنيش.

من المعروف أن الإسكندرية من المحافظات التى يكثر فيها صيد الاسماك فماذا اعددتم لخدمة الصيادين والمستهلكين؟

تطوير حلقة الأسماك يأتى انطلاقاً من كونها أهم سوق تجارى للأسماك فى نطاق الوجه البحري، ويأتى المشروع فى إطار خطة المحافظة لتطوير وإنشاء حلقة سمك على أعلى مستوى يليق بعروس البحر الأبيض المتوسط وفى ضوء توجيهات الدولة.

وفى سبتمبر 2021 تم إطلاق إشارة بدء مشروع تطوير حلقة السمك بتكلفة مبدئية 230 مليون جنيه، ومدة التنفيذ 20 شهرا، وذلك فى ضوء الدعم الكامل من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

ماذا أعددتم للقضاء على الاختناق المرورى خاصة فى فصل الصيف؟

قمنا بإنشاء نفق وكبارى شارع 45 وهذا المشروع يهدف إلى القضاء نهائيا على جميع الاختناقات المرورية وخاصة فى فصل الصيف. والمقرر الإنتهاء من المشروع خلال 7 شهور لينتهى جميع الأعمال به فى 30 مايو 2022. وهو يعد إضافة جيدة ومميزة لكورنيش الإسكندرية ولن يتم المساس نهائياً بالكورنيش بمنطقة 45 وسيظل بنفس المساحة. 

وسيتم عمل ممشى سياحى للترويج على المواطنين. تم عمل علامات إرشادية للتسهيل على المواطنين السير فى الشوارع البديلة لحين الإنتهاء من المشروع. وتم رفع كفاءة وتوسعة جميع الشوارع البديلة لتقليل أى إزدحام أو تكدس مرورى بالمنطقة خلال مدة المشروع، بالإضافة إلى المشروعات التكميلية المستهدفة؛ وهى زيادة حارات الكورنيش من 6 إلى 10 حارات من المنتزه حتى فندق المحروسة بطول 4٫4 متر تقريبا بخلاف منطقة نفق وكبارى السادات بطول 600 متر. كما تم عمل الأخذ فى الاعتبار جميع التوسعات المرورية المستقبلية.

تهتم القيادة السياسية بنشر ثقافة الرقمنة ودخول مصر لهذا العصر فماذا أعدت محافظة الإسكندرية لهذا الشأن؟

الإسكندرية دائما سباقة نحو التطوير، وإتخذت خطوات ثابتة نحو التحول الرقمي. وذلك فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية. وكانت على رأس تلك الخطوات الرائدة إطلاق منظومة الخدمات الالكترونية الجديدة لإتاحة عدد 42 خدمة إلكترونية بالمراكز التكنولوجية بـ5 أحياء، وذلك من خلال «بوابة خدمات المحليات، حيث تم التنسيق الكامل على كل الأصعدة بين المحافظة وبين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ووزارة التنمية المحلية لإطلاق منظومة الإلكترونية للخدمات بالأحياء. وتعد المنظومة نقلة نوعية كبيرة وفريدة من نوعها تتم بالإسكندرية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن السكندري. وجارى تجهيز ومتابعة أداء المراكز التكنولوجية فى الأحياء الأخرى، تمهيدًا لبدء إطلاق منظومة الخدمات الإلكترونية بهم.

كذلك تأهيل وإعداد البنية التحتية اللازمة لمنظومة التحول الرقمى بنطاق أحياء الإسكندرية، ورفع كفاءة وتأهيل العاملين فى مجال التحول الرقمى وفقاً لاحتياجات ومتطلبات المنظومة، بالاضافة إلى افتتاح وحدة السجلات الإلكترونية والميكروفيلم بالديوان العام. حيث تعمل على الأرشفة الإلكترونية للمستندات الهامة للإدارات والأحياء والأفرع والأقسام داخل ديوان عام المحافظة بأطول مدة حفظ آمن وأقل حيز تخزين مع سهولة وسرعة عمليات البحث والإسترجاع.

دخلت محافظات كثيرة مارثون السياحة الداخلية لاسيما فى فصل الصيف فماذا لديكم عن تطوير الشواطئ لتظل الإسكندرية جاذبة؟

محافظة الإسكندرية بالتعاون مع الهيئة العامة المصرية لحماية الشواطئ قامت بتخصيص مليار و341 مليون جنيه لانشاء أعمال الحماية البحرية بطول الساحل أمام محافظة الإسكندرية.

وتهدف المشروعات إلى حماية طريق الكورنيش من العواصف والنوات وحماية البنية التحتية والمنشآت التاريخية مثل قلعة قايتباى والثقافية مثل مكتبة الإسكندرية مع عمل توسعة لطريق الكورنيش، بالإضافة إلى زيادة الأماكن المخصصة للسائحين والمصطافين من خلال زيادة المنطقة الشاطئية وتوفير أماكن للرياضات المائية وتنفيذ مشروعات استثمارية اقتصادية وسياحية وترفيهية وتوفير فرص عمل من خلال تنشيط السياحة والمشروعات الاستثمارية، إلى جانب المحافظة على البيئة الطبيعية والاجتماعية وتنميتها. واستحداث بعض الشواطئ الرملية التى اندثرت بسبب توسعة الكورنيش أو النحر، وضمان جودة مياه الشواطئ للمصطافين من حيث النقاء وعدم التلوث ومنع ظواهر الدوامات والسحب وشدة الأمواج التى تهدد حياة المصطافين واستعادة الشكل الجمالى لشواطئ الإسكندرية.

هل كان لعملك مديرا لأمن الإسكندرية تأثير فى رحلتكم كمحافظ لها؟

بالطبع قضيت فترة طويلة مسؤل عن أمن الإسكندرية ومن المؤكد أن الفترة كانت كافية لأتعرف عليها وتركيبتها المجتمعية واحتياجاتها وبذلك تكون المسؤلية أمام عينى كل لحظة واعرف شوارعها وكل الاماكن بها ولعل العمل الأمنى مفيد جدا كخلفية خاصة أننى عملت فى محافظات عديدة كضابط شرطة وتمثلت هنا وهناك من شمال مصر لجنوبها وان كان العمل مختلف بالطبع لأننا نتعامل فى المحليات بشكل مختلف لكن التجارب والاحتكاك بالمواطنين أكثر افادة فى العمل. 

فكرة التواجد الدائم فى الشارع ماذا يعنى بالنسبة لسيادتك؟

فكرة العمل الميدانى هو فكر مؤسسى ينتهجه الرئيس والحكومة وانتهى عصر الإدارة المكتبية فنحن نتبع منهج الالتحام بالجماهير والتعايش معهم لان ذلك يسهل كثيرا من المهمة ويحقق فوائد عديدة كنا نفتقدها فى الإدارات القديمة.


محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريفمحافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: