Close ad

مزارعو أسوان يطالبون وزيري الزراعة والري بحل مشكلات البنوك والغرامات

21-7-2022 | 17:21
مزارعو أسوان يطالبون وزيري الزراعة والري بحل مشكلات البنوك والغراماتالرئيس السيسي مع مزارعي أسوان
أسوان - عامر حسين
الأهرام التعاوني نقلاً عن

طالب مزارعو أسوان نواب البرلمان بلجنة الزراعة بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام الحصري ووزير الزراعة السيد القصير، ووزير الري الدكتور محمد عبد العاطى، بحل مشكلات البنك الزراعي التى تطاردهم ورفع غرامات الري.

موضوعات مقترحة

وأكد النائب جابر أبو خليل بمجلس النواب أن مزارعي أسوان يواجهون أزمات مع البنك الزراعي وطالبوا بضرورة إلغاء الديون المتراكمة وعدم دخول المتعثرين فى مشكلات مالية تؤدى بهم إلى الحبس وعدم الاستقرار الأسرى وفشل التنمية الزراعية التى يهدف لها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وطالب عبد الرازق العليقي من مزارعي جمعية الرقبة، بضرورة تدخل الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الرى، لرفع غرامات وزارة الري التى وقعت على المزارعين بالشيخ فضل والعليقات بمحافظة أسوان، والتى أرهقتهم ماليا وهجروا الزراعات والمنازل، خوفا من التعرض للحبس بسبب محاضر مخالفة الري التى حررت على كل مزارع حاول ري الزراعات من النيل مباشرة، رغم أن هذه الأراضى تروى منذ الستينيات ولم يتم وضع مقنن مائي لها ومازال المزارعين مخالفين.

وتعجب من تجاهل وزارة الرى لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي بحل جميع أزمات المزارعين من أجل التنمية الزراعية وتحقيق الاستقرار للمزارع من أجل تحقيق أعلى إنتاجية إلا أن الرى تطارد المزارعين بمحاضر لا حصر لها.

وطالب محمد حسن من مزارعي أسوان برفع المخالفات التى وقعها الرى على المزارعين بأسوان خاصة أنهم يعيشون في محافظة زراعية وليس لهم دخل إلا من خلال الزراعات ومن العيب أن يتم تغريم مزارع بسبب ري زراعاته من النيل والذى يجاوره بمسافة 50 مترا، وكان الأفضل إيجاد مقنن مائي لهم من أجل الرى واستقرار المنظومة الزراعية، خاصة أن المزارعين يزرعون من الستينيات على نفس الوضع.

وقال محمود ريس إن المزارع الأسوانى، لم ينعم مثل غيره من المصريين بالتسهيلات التى وضعها البنك الزراعي على المزارعين، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ حيث تم إطلاق مبادرة تعالج الديون على المتعثرين من المزارعين حتى نوفمبر 2011 باسقاط ديون 25 ألف جنيه عن كل مزارع ثم أطلقت مبادرة إسقاط ديون المزارعين الذين حصلوا على قروض استهلاكية حتى قيمة 100 ألف جنيه وتم تخفيض الفائدة على القروض الدوارة وأصبح المزارع يدفع 50 % من يوم التعثر وتم التخفيض 15% بدلا من 15 % على الفائدة حتى 5 سنوات و8% للمتعثر لمدة 8 سنوات وكل هذه التسهيلات رفضت البنوك بأسوان تنفيذها وطالب وزير الزراعة بحلها فى أسرع وقت من أجل استقرار المزارعين.

وقال سيد أبوالوفا من قرية بنبان إن المزارعين تلقوا وعدا من رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى بإلغاء شرط وجود ضامن موظف لإقراض المزارعين والاكتفاء بالحيازة الزراعية كضامن وكذلك تقديم تسهيلات على قروض البتلو ولكن لم يتم ذلك على أرض الواقع وكأن مديري البنك الزراعي بأسوان يقفون ضد مصلحة المزارعين.

وقال رجب مصطفى إن رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي وعد بإرسال لجنة من بنك الزراعي بالقاهرة لحل مشكلات التسويات وديون المزارعين وكذلك إيجاد حلول للمزارعين على وشك التعثر ولكنها لم تحل مشكلات المزارعين حتى الآن ولم نجد إعفاء لأي مزارع أسواني حصل على قروض استهلاكية قيمتها 100 ألف جنيه.

ويقول عيد فتحي من مزارعى أسوان إن الري أرهقنا كثيرا بغرامات مبالغ فيها ودخلنا في دوامة من الديون ولم نستفد من الزراعات ونتمنى من مجلس الوزراء ووزارة الرى ولجنة الزراعة والري بمجلس الشعب أن تلغى الغرامات المالية والمحاضر التى حررت ضدنا لأننا نزرع الأرض من الستينيات وليس لنا دخل غيرها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: