Close ad

حرائق أوروبا تعلن غضب الكوكب وتشبع البيئة بالتلوث.. وخبراء يضعون روشتة وقائية للمصريين

20-7-2022 | 17:53
حرائق أوروبا تعلن غضب الكوكب وتشبع البيئة بالتلوث وخبراء يضعون روشتة وقائية للمصريينحرائق الغابات
داليا عطية

أطلق كوكب الأرض صرخاته ولا يزال مستغيثًا بمنقذٍ يسعفه من ارتفاع درجة الحرارة التي تجاوزت 40 درجة في كثير من الدول لأول مرة حتى إن عدم قدرة هذه البلاد على التكيف مع درجة الحرارة الصادمة أدى إلى اشتعال الحرائق التي باتت خارج سيطرة رجال الإطفاء حيث تنالهم ألسنة اللهب فيعثرون عليهم جثثًا .

موضوعات مقترحة
حرائق الغابات

سماء إسبانيا الزرقاء تتشح بدخان الحرائق

في إسبانيا اشتعلت الحرائق في غابات مقاطعة زامورا وبحسب المواطنون الإسبان :"في غمضة عين، تنتقل الحرائق من شجيرة لأخرى"، وعلى إثر الحرائق التي وصلت لأكثر من 30 حريقًا بدأت إسبانيا في إجلاء آلاف الأشخاص وأبلغت عن العثور على جثة مزارع أغنام يبلغ من العمر 69 عامًا ووفاة رجل إطفاء يبلغ من العمر 62 عامًا عندما حاصرت النيران مقاطعة زامورا الشمالية الغربية التي بلغت الحرائق فيها 33 حريقا وأدى الدخان إلى تعتيم السماء الزرقاء وأعلنت إسبانيا عن تعليق حركة القطارات بين مدريد وإقليم جاليسيا .

المملكة المتحدة تعلن الطوارئ الوطنية لأول مرة

وفي شمال أوروبا، في المملكة المتحدة أعلنت الحكومة حالة الطوارئ الوطنية لأول مرة بسبب درجات الحرارة التي وصلت إلى 40 درجة، وهو ما يكسر الرقم القياسي البالغ 38.7 الذي وصلت إليه البلاد في عام 2019.

حرائق الغابات

لندن تحظر النقل العام وتغلق المدارس

ونصح المسئولون بعدم استخدام وسائل النقل العام إلا في حالة الضرورة القصوى ، وأعلنت بعض المدارس أنها ستبقى مغلقة في جنوب إنجلترا خلال موجة الحر.

الحرائق تطول "كريت" مهد الحضارة اليونانية

وفي اليونان اشتعلت الحرائق في جزرة كريت مهد الحضارة اليونانية وتم إخلاء سبع بلدات ريفية حيث واجهت خدمات مكافحة الحرائق اليونانية 100 حريق في جنوب البلاد خلال أسبوع فقط .

حرائق إيطاليا خارج نطاق السيطرة

وفي إيطاليا ترتفع المخاوف من الخراب الذي يمكن أن تسببه درجات الحرارة المرتفعة في المنطقة الجنوبية الأكثر جفافًا، ولعل ما يعزز هذه المخاوف ويحولها إلى ذعرًا لدى المواطنين هو الجفاف الذي لم يتم تسجيله منذ سبعة عقود، ما يزيد من تعقيد مكافحة النيران.

حرائق الغابات

10 ولايات في ألمانيا تعلن أعلى مراحل الإنذار

وفي ألمانيا أُعلنت أعلى مراحل الإنذار الخمسة في 10 ولايات من إجمالي 16 ولاية ويقع أغلبها في الجنوب والغرب والشمال الشرقي ورغم السيطرة على بعض الحرائق إلا أن السلطات حذرت من خطر عودة اشتعال النيران وهناك احتمال أن تتجاوز ألمانيا الحرارة القياسية التي سجلتها في عام 2019، والتي بلغت 41.2 درجة مئوية.

إجلاء المواطنين في فرنسا بسبب الحرائق

وفي فرنسا أجبرت السلطات 12 ألف شخص على الإجلاء بمقاطعة جيروند كإجراء احترازي بعد اشتعال النيران فيما يقرب من 10 آلاف هكتار من الغابات ونشرت فرنسا أكثر من ألف رجل إطفاء ووصلت درجة الحرارة في البلاد 40 درجة .

البرتغال في خطر

وفي البرتغال تتعرض الجمهورية بأكملها لخطر الحرائق بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى 42 درجة، وحتى الآن تم احتراق ما بين 12 ألف و15 ألف هكتار بالفعل، وهو رقم أعلى من تلك المساحات التي تضررت في العام الماضي 2021.

حرائق الغابات

الرياح تحبط إخماد حرائق إيطاليا

وفي إيطاليا أجبرت حرائق الغابات آلاف المواطنين على مغادرة منازلهم بعد أن أحبطت الرياح العاتية جهود رجال الإطفاء وتحولت إلى عامل مساعد في تأجيج ألسنة اللهب وهو ما هدد المنازل في المنطقة وجعل السكان في خطر مُرتقب وقلق متواصل.

يقول الدكتور مجدي علام ، مستشار برنامج المناخ العالمي وأمين عام اتحاد خبراء البيئة العرب، هناك ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة بسبب التغيرات المناخية وظاهرة الاحتباس الحراري الناتجة من انبعاثات الغازات الملوثة للهواء .

ويضيف في حديثه لـ"بوابة الأهرام" أن هذا الارتفاع في درجة الحرارة يمكن التكيف معه في مصر على عكس أوروبا التي لا يمكنها التكيف معه نظرًا لطبيعة الجو البارد في معظم بلادها كما أنها لم تشهد هذا الارتفاع في درجة الحرارة من قبل لذلك تنشب الحرائق ويموت الأشخاص لعدم قدرتهم على التحمل حيث الإصابة بضربة الشمس التي تتسبب في ذلك .

حرائق الغابات

ويتابع أن هذا الارتفاع في درجات الحرارة كان متوقعًا بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري المؤدية لذلك نظرًا لاستمرار الأنشطة البشرية الملوثة للبيئة وللجو مما يزيد من سخونة الجو وكوكب الأرض .

ويحتاج هذا الوضع الناتج عن التغيرات المناخية بسبب استخدام الإنسان لوسائل صناعة وزراعة ونقل ملوثة للبيئة إلى مزيد من المساحات الخضراء كاستبدال الغابات المحترقة بأشجار جديدة ومكافحة التصحر بزيادة الأحزمة الخضراء وخاصة في مناطق الصعيد ذات الجو الحار .

ويقول "علام" إن زيادة الأحزمة الخضراء من شأنه تخفيف درجة الحرارة وهو ما يستدعى توجه المحافظين ورؤساء الأحياء نحو تشجير الشوارع للتخفيف من حدة الجو الحار وحماية الناس من آثار ضربات الشمس القاتلة .

ونصح "علام" بتجنب الخروج إلى الشوارع في الأوقات من 12 ظهرًا حتى العصر مشددًا ضرورة بقاء المواطنين في هذه الفترة داخل منازلهم أو مقرات العمل موضحًا أن هذا الارتفاع في درجات الحرارة سيظل حتى سبتمبر المقبل وعلى المواطنين الاستعداد للتأقلم معه عن طريق التالي :

1..عدم التواجد في الشوارع من 12 : 3 عصرًا وعند الضرورة للتواجد يجب اصطحاب مظلة أو ارتداء قبعة .

2..شرب الماء بكثرة لتجنب حدوث جفاف ولتجنب سخونة الجسم .

3..وضع ثلج على الرأس عند الشعور بسخونية وعدم الانتظار للعودة إلى المنزل :" أول ماتحس دماغك سخنة حط تلج او ميه بارده علطول".

4..ارتداء الملابس الخفيفة والمصنوعة من القطن مع الحرص على الألوان الفاتحة حيث تعمل الألوان الداكنة على امتصاص الحرارة .

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة