Close ad

بعد تسع سنوات من ثورة 30 يونيو.. أسوان «لؤلؤة الجنوب» تدخل الجمهورية الجديدة بأقدام ثابتة

20-7-2022 | 13:39
بعد تسع سنوات من ثورة  يونيو أسوان ;لؤلؤة الجنوب; تدخل الجمهورية الجديدة بأقدام ثابتةمشروعات مبادرة حياة كريمة في أسوان
أسوان - عامر حسين
الأهرام التعاوني نقلاً عن

14.3 مليار جنيه قيمة مشروعات أسوان 

موضوعات مقترحة

تعيش محافظة أسوان أزهى لحظات تاريخها، وسط حزمة من الانجازات غير المسبوقة فى ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بعاصمة الشباب والثقافة والاقتصاد الإفريقى والتى تتمتع بموقع جغرافى فريد وتاريخ عريق.

وتشهد لؤلؤة الجنوب حزمة من المشروعات التنموية والخدمية والإستثمارية من أبرزها مشروعات المبادرة الرئاسية، وإحلال وتجديد البنية التحتية مع تطوير شامل لمواقع الخدمات الجماهيرية،  وخدمة المزارعين بتطوير وتأهيل الترع بجانب تنفيذ مشروعات تحيا مصر ومنظومة التأمين الصحى الشامل بجانب إنشاء العديد من المحاور التنموية والكبارى والطرق السريعة حيث نفذت مديرية الرى بأسوان مشروعات كبيرة فى مجال تبطين وتأهيل الترع لتدخل بأكبر مشروعات فى الجمهورية الجديدة واستفادت من دخولها ضمن البرنامج الرئاسى «حياة كريمة»، حيث تم تنفيذ تبطين وتأهيل 185 كيلومترا لـ150 ترعة بالمحافظة ضمن المرحلة الأولى التى تستهدف تأهيل وتبطين 750 كيلو مترا.

وأكد المهندس محمد على الشرونى رئيس الادارة المركزية للرى بأسوان أن الهدف من تبطين وتأهيل الترع من أجل الحفاظ على المياه من البخر والهدر وتحسين حالة الرى ووصول المياه للمنتفعين بحصص عادلة وتقليل أعمال الصيانة وازالة الحشائش، مضيفا أن البرنامج الرئاسى «حياة كريمة» أعطى دفعة قوية لإنجاز العديد من المشروعات بالرى، واستفاد منه آلاف المزارعين والعديد من القرى وكان بمثابة نقلة تاريخية وإنجاز كبير سيساهم فى استقرار الرى وزيادة إنتاج المحاصيل والوصول لأعلى إنتاجية من وتوفير أكبر قدر من الهدر والبخر للمياه.

وأوضح أن الرى شهد تنفيذ العديد من المشروعات بمحافظة أسوان مثل أعمال حماية القرى والمواطنين من أخطار السيول والأمطار من خلال تطوير مخرات السيول بمشروعات وصلت قيمتها مليار جنيه وذلك لحماية البنية الأساسية بالمحافظة من أخطار السيول، وقد تحولت حياة ملايين المواطنين، فى قرى الريف المصرى إلى واقع مختلف و«حياة كريمة» فى الجمهورية الجديدة، التى دشنها الرئيس السيسى لتحسين مستوى المعيشة والإرتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين بأسوان.

وقال النائب جابر أبوخليل: «حياة كريمة» أحدثت نقلة تاريخية بكل المجالات بأسوان حيث تم الانتهاء من 95 % بإجمالى 808 مشروعات بالمحافظة بفضل جهود الرئيس السيسى ومجلس الوزراء ومحافظ الاقليم اللواء أشرف عطية وبتكلفة وصلت 14 مليار و35 مليون جنيه شملت 35 قرية رئيسية و109 قرية فرعية و336 نجع وكفر وتابع بمراكز أسوان وإدفو وكوم أمبو ونصر النوبة بما يخدم ثلثى سكان المحافظة والذى يصل عددهم إلى 1.6 مليون نسمة، مضيفا أن المشروعات الجارية فى العديد من القطاعات بأسوان أثبتت جهود واخلاص المسئولين القائمين على «حياة كريمة».

أما المهندس ناجح مصطفى رئيس وحدة «حياة كريمة» بأسوان، فقال إن هناك اهتماما كبيرا من الرئيس السيسى ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى ومحافظ الإقليم اللواء أشرف عطية، بإنجاز المشروعات فى اسرع وقت وهذا ما حدث وانجزنا الأعمال فى زمن قياسى، حيث ظهرت العديد من النجاحات شملت قطاع مياه الشرب والصرف الصحى والتى شهدت تنفيذ 134 مشروعا منها 98 تابعة للشركة القابضة بتكلفة 1.2 مليار جنيه، و36 تابعة للهيئة القومية بتكلفة أكثر من 7 مليارات جنيه، وجارى تنفيذ 115 مشروعا بقطاع الأبنية التعليمية بتكلفة 454 مليون جنيه، بينما وصل إجمالى المشروعات بقطاع الصحة إلى 77 مشروعا بتكلفة 2٫5 مليار جنيه، بالإضافة إلى 5 مشروعات بقطاع الطرق، هذا بجانب المشروعات التى نفذها جهاز التعمير والتى تشمل إنشاء وإحلال ورفع كفاءة 151 مشروعا بقطاع الشباب والرياضة بتكلفة 175 مليون جنيه، وتأهيل وتبطين الترع بإجمالى أطوال 210 كم وبتكلفة 496.5 مليون جنيه، وإنشاء وإحلال ورفع كفاءة 77 كوبرى بتكلفة 303 ملايين جنيه، و31 مجمع خدمات زراعية بتكلفة 167 مليون جنيه ويشمل وحدة بيطرية وجمعية زراعية وإرشاد زراعى ومخزن للأسمدة.

وأشار المهندس ناجح إلى أنه تحقيق التنمية البشرية من خلال زيادة دخل الأسر الأكثر إحتياجاً وتوفير فرص عمل للشباب لمواجهة مشكلة البطالة منها قيام الجهاز المركزى للتعمير بإنشاء عدد 2 منطقة صناعية حرفية بقريتى بلانة بنصر النوبة والرمادى قبلى بإدفو، بالإضافة إلى توفير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر فى العديد من الخدمات لأهالى القرى المستهدفة ضمن المبادرة سواء إصدار التراخيص وتوفيق الأوضاع وشهادات التصنيف والمزايا والبطاقات الضريبة وريادة الأعمال، بجانب الندوات التعريفية، وأيضاً الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة بإجمالى 1552 مشروعا استفاد منها 2747 شابا.

وفى السياق نفسه، يقول الدكتور ناصر سليم وكيل وزارة الشباب والرياضة، إن البرنامج الرئاسى «حياة كريمة»، أفاد الشباب والرياضة واصبح لها مردود اجتماعى كبير حيث تم انشاء العديد من مراكز الشباب وتطوير الاخرى، وأنه جارى إنشاء وتطوير 29 مركز شباب وناديا وملعبا وصالة بإجمالى تكلفة 44.7 مليون جنيه من أبرزهم تطوير الصالة المغطاة بتكلفة 23٫6 مليون جنيه والملعب المفتوح خلف الصالة المغطاة بتكلفة 515 ألف جنيه، علاوة على مبنى مديرية الشباب بتكلفة 11 مليون و174 ألف جنيه، كما تم تنظيم دورى «حياة كريمة» لمراكز الشباب فى لعبة خماسيات كرة القدم وذلك على مستوى مراكز إدفو وكوم أمبو ونصر النوبة، وتم تسليم كأس البطولة لفريق مركز شباب اللديد بإدفو والذى حصل على المركز الأول، فى حين حصل على المركز الثانى فريق مركز شباب الديوان بنصر النوبة، بينما حصل على المركز الثالث فريق مركز شباب الرغامة البلد بكوم أمبو حيث تهدف كل هذه الفعاليات المتنوعة لأن تكون قرى «حياة كريمة» جاذبة للخدمات والاستثمارات، وخلق روح المنافسة الشريفة ضمن سعى المحافظة المستمر لإحداث زخم وخلق العديد من الفاعليات والأنشطة داخل القرى المستهدفة للمبادرة الرئاسية.

ويقول الدكتور محمد صلاح المدير التنفيذى بوحدة «حياة كريمة» أنه تم الانتهاء من البنية التحتية فى طريقى كورنيش النيل والسادات بالكامل داخل مدينة أسوان حيث تم إنهاء مشروع الصرف الصحى بطريق السادات بطول 1400 متر وبقطر 630 مللى، بجانب الخط الجديد لمياه الشرب بطول 2200 متر من إجمالى 3500 متر وبقطر 250 مللى وذلك من ضمن المرحلة الثانية بتكلفة إجمالية 21 مليون جنيه بعد إنهاء المرحلة الأولى بداية من المستشفى العسكرى وحتى إستاد أسوان الرياضى بتكلفة إجمالية 44 مليون جنيه، وأمتد بعد ذلك إلى ميدان الشرطة العسكرية بالمدخل الجنوبى، وتم بالتوازى نهو مشروع إحلال وتجديد البنية التحتية بكورنيش النيل تتضمن إحلال وتجديد 1700 متر لخطى مياه الشرب والصرف الصحى بأقطار تتراوح ما بين 250 مللى إلى 400 مللى والممتدة من مسجد النصر وحتى ميدان مجدى يعقوب.

وأضاف الدكتور محمد صلاح أنه تم استكمال العمل فى إحلال وتجديد البنية التحتية فى الشوارع الداخلية للمدينة والتى تضم طريق السماد وشوارع كلية التربية والنفق والحدادين ومنشية النوبة والبشارية والجيش والبركة، بجانب خطوط الصرف الصحى الجديدة بشوارع المطار وسعد زغلول والحارث والمدارس والحدادين وبتكلفة إجمالية 10 ملايين جنيه، مع إحلال وتجديد خطوط الصرف الصحى بشوارع وسط المدينة وهى عباس فريد وشرق البندر وكسر الحجر والشواربى الجديد بأطوال 3 كم وبأقطار تتراوح من 300 إلى 400 مللى بتكلفة إجمالية 17 مليون جنيه، علاوة على تنفيذ مشروع إحلال وتجديد شبكات الصرف الصحى من أمام مسجد المطار وحتى مركز شباب بدر بالشواربى الجديد وذلك بطول 930 مترا حيث تم إنهاء 400 متر بقطر 400 مللى، فيما جارى العمل فى 530 متر بقطر 315 مللى، وبتكلفة إجمالية 5 ملايين جنيه.

كما تم زيادة قدرات وتحسين أداء العديد من المحطات والروافع سواء فى الصرف الصحى أو مياه الشرب منها سعد زغلول والبشارية والجوزيرة والناصرية وفريال وجبل تقوق بزيادة قدراتها مع دعمها بطلمبات حديثة وبمولدات كهربائية تحسباً لحالات الطوارئ، وكذلك تم إحلال وتجديد لروافع فى مناطق العقاد، ونجع القبة بغرب أسوان، ونجع المحطة، ليتوازى ذلك مع تزويد المنظومة بأحدث أنواع معدات وسيارات الشفط وتطهير الشبكات.

ومن جانبه، أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، أن هناك نقلة نوعية للارتقاء بخدمات مياه الشرب والصرف الصحى بمختلف مدن وقرى المحافظة حيث تقوم الهيئة القومية بتنفيذ 25 مشروعا ضمن الخطة الإستثمارية 2021/2022 بإجمالى بتكلفة تقديرية 388 مليون جنيه، وخاصة بالمشروعات التى تمثل أولوية لأهالى المحافظة ويتوازى ذلك مع إستثمار منحة وكالة التعاون السويسرى فى تحسين مياه الشرب بمناطق خور عواضة والخطارية والأمبركاب بتكلفة 8.8 مليون فرنك سويسرى ليساهم كل ذلك فى القضاء على المشكلات المزمنة التى شهدتها المدينة على مدار السنوات الماضية نظراً لتقادم وتهالك شبكات البنية التحتية من الخطوط الرئيسية والفرعية للصرف الصحى ومياه الشرب وهو الذى لا يتناسب مع الشكل الحضارى للمدينة السياحية بتأثيره السلبى على الطرق الداخلية، بجانب أنه يؤثر على إنتظام تدفق مياه الشرب بسبب تكرار وتعدد الكسورات والطفح.

فيما أكد الدكتور ايهاب حنفى، أنه تم تطوير ورفع كفاءة 112 وحدة صحية و11 مستشفى ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل بأسوان، بتكلفة إجمالية 11٫7 مليار جنيه منها 9.2 مليار جنيه للإنشاءات، و2.5 مليار جنيه للتجهيزات الطبية والغير طبية، وبالتوازى تم تسجيل أكثر من مليون مواطن حتى الآن للتمتع بالتغطية الصحية الشاملة والانتفاع بالخدمات الصحية المتميزة فور بدء التشغيل التجريبى للمنظومة الجديدة بالمحافظة. كما تم تنفيذ مشروعات ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل، التى شهدت أعمال تطوير ورفع كفاءة وإنشاء للمستشفيات والوحدات الصحية.

إنقاذ المشروعات المتعثرة

وأكدت غادة أبو زيد نائب محافظ أسوان، أنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى بالإسراع فى تنفيذ المشروعات التى ستساهم فى تحقيق العوائد والمكتسبات الملموسة للمواطنين تم الانتهاء من 10 مشروعات، وجارى نهو 4 مشروعات من إجمالى 14 مشروعا لصندوق تحيا مصر بواسطة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى مختلف القطاعات الخدمية والبنية التحتية بتكلفة إجمالية 688.5 مليون جنيه منها 320 مليون جنيه دعماً من صندوق تحيا مصر و323.9 مليون جنيه دعماً من وزارة التخطيط والإصلاح الإدارى، وأيضاً 44.6 مليون من الهيئة العامة للتنمية الصناعية.

وأشارت إلى أنه تم إنهاء 10 مشروعات بنسبة 100 % حيث سيتم إفتتاح هذه المشروعات خلال الفترة القادمة منها مشروع إنشاء وتجهيز وحدة إطفاء منطقة الصداقة الجديدة، ومشروع تطوير وتجهيز مستشفى بنبان قبلى بسعة 18 سريرا لتصبح ضمن مستشفيات اليوم الواحد وأيضاً مشروع إحلال وتجديد شبكات مياه الشرب شاملة المحابس وغرفها بأقطار مختلفة وبطول 5 كم داخل قرى مركز نصر النوبة، وكذا مشروعى توصيل المرافق العامة وتشطيب 144 وحدة سكنية بإسكان الشباب بمنطقة جبل الزلط بمركز كوم أمبو، فضلاً عن توصيل المرافق الداخلية واللاندسكيب لـ 432 وحدة سكنية للإسكان الأولى بالرعاية بالطويسة بدراو، علاوة على تطوير وإستكمال مركز شباب مدينة نصر النوبة.

وأضافت أنه تم الإنتهاء من توريد تجهيزات السيارات المطلوبة لـ 3 مشروعات أخرى وهى عدد 4 سيارات إطفاء لقرى بلانة وتوشكى وخريت ووادى النقرة بمركز نصر النوبة، بجانب دعم مستشفى النزل بإدفو بمعدات طبية تضم 15 حضانة أطفال، وكذا إستكمال مساكن قرى الظهير الصحراوى بنصر النوبة.

ويقول النائب ياسين عبد الصبور أن النوبة حظيت بنصيب فى مشروعات «حياة كريمة»، وأن هناك 4 مشروعات جارى العمل فيها بنسب تتراوح ما بين 82: 99 %، وتوصيل المرافق الخارجية للمنطقة الصناعية الحرفية الجديدة بالجنينة والشباك بمركز نصر النوبة، بجانب إنشاء وتجهيز مركز تحيا مصر للغسيل الكلوى بطاقة 40 ماكينة غسيل كلوى، بالإضافة إلى إنشاء محطة مياه سعة 5000 م3 / يوم بقرية عنيبة، فضلاً عن تنفيذ شبكات الإنحدار وخطوط الطرد لمحطات رفع 8 قرى بمركز نصر النوبة، وهو الذى يتوازى مع تجديد خطوط مياه الشرب بـ 9 قرى أخرى.

فيما يقول محمد عبد الحفيظ احد القيادات الشعبية بأسوان، أن مدينة أسوان الجديدة حظيت باهتمام الدولة فى الجمهورية الجديدة لتصبح لؤلؤة الجنوب، حيث احتضنت مشروع الإسكان الاجتماعى بإجمالى 4020 وحدة سكنية فى مرحلته الأولى حيث تعتبر المدينة إضافة هامة لتحقيق الامتداد العمرانى المطلوب وتخفيف الضغط والتكدس السكانى عن مدينة أسوان القديمة، بجانب مشروع الممشى السياحى الجارى تنفيذه لخدمة المرحلتين الأولى والثانية بالشريط النهرى والذى يعد نقله حضارية وسياحية جديدة على طريق التنمية حيث يتم تنفيذ المشروع على مساحة إجمالية تصل إلى 1050 فدانا بتكلفة استثمارية تصل لنحو مليار و22 مليون جنيه، ويوفر المشروع فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لنحو 750 عاملاً وفنياً ومهندساً، ويضم المشروع أيضاً منطقة الفيلات 143 فيلا على مرحلتين، وكذا الحديقة النيلية والبازارات النوبية، فضلاً عن منطقة الفندق والمجمع التجارى الترفيهى، علاوة على أنه يضم أول مسرح رومانى على ضفاف النيل بصعيد مصر بسعة 3 آلاف متفرج، كما تضم المدينة مقرا لجامعة أسوان على مساحة 100 فدان وعدد من المشروعات الخدمية والاستثمارية الأخرى.

وشهدت محافظة أسوان، استعدادا للموسم السياحى الارتقاء بمستوى الخدمات السياحية المقدمة للسائحين والزائرين ومنها تجديد عربات الحنطور، مع إلزام السائقين بارتداء الزى الموحد بعد إهداء المحافظة لهم هذا الزى على نفقتها، وهو الذى توازى مع إحلال وتجديد حوالى ألف من سيارة «البيك أب – الكبود» غير الحضارية بسيارات ميكروباص جديدة، وبعضاً منها مكيف لإضفاء الشكل الحضارى على عروس المشاتى.

ونتيجة للجهود التى تبذلها الدولة خلال الفترة الأخيرة للترويج والتسويق السياحى وعلى الرغم من تداعيات جائحة كورونا، فقد شهدت بشائر الموسم السياحى الحالى توافد أعداد كبيرة من الأفواج السياحية، وبالتالى زيادة معدلات الإشغالات فى الفنادق الثابتة والعائمة، مقارنة بالموسم السياحى الماضى.

ويقول منصور السلواوي، أحد القيادات الشعبية، إن تدخل الرئيس السيسى واهتمامه بأسوان ساهم فى تنفيذ عدة محاور وكبارى ساهمت بتحويل هذه المحاور لشرايين تنمية وعمران حيث جارى إنشاء 3 محاور وكبارى عملاقة هى كلابشة الحر والذى تم تشغيله تجريبياً والمخطط إفتتاحه قريباً، بجانب محورى دراو وخزان أسوان الحر البديل لكوبرى الخزان القديم بتكلفة إجمالية تصل لأكثر من 4 مليارات.

وأشار أن هناك هناك ملحمة جارية اسعدت الجميع بأسوان مثل مشروع ازدواج الطريق الصحراوى الغربى بطول 125 كم بين مدينتى أسوان والسباعية وباعتمادات 800 مليون جنيه لتسهيل الحركة السياحية والتجارية بين محافظتى أسوان والبحر الأحمر وتم البدء فى المرحلة الثانية لتطوير وإعادة رصف طريق إدفو / مرسى علم فى المسافة من مدينة إدفو وحتى وادى عبادى بطول 12 كم وبتكلفة 40 مليون جنيه من أجمالى 60 كم وجارى العمل فيهم بتكلفة إجمالية 130 مليون جنيه وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الأولى فيه من الكيلو 15 إلى الكيلو 30 بتكلفة 45 مليون جنيه، كما جارى العمل حالياً بالتوازى فى المرحلة الثالثة للطبقة السطحية من الكيلو 30 إلى الكيلو 60 بتكلفة 45 مليون جنيه.

ويقول اللواء أحمد صالح عضو مجلس النواب ان حوادث الطرق خاصة النقل الثقيل ستقل بشكل كبير بسبب تنفيذ مشروع الطريق الإقليمى الدائرى الشرقى «العلاقى - كوبرى أسوان» الملجم، والذى سيساهم فى تحويل حركة النقل الثقيل المحمل بالخامات المحجرية خارج المدينة حيث جارى إنشاؤه بنظام البلاطات الخرسانية لتحمل الأوزان العالية ويصل طوله إلى 23 كم وبعرض 13 متر وبتكلفة تصل لحوالى 600 مليون جنيه.كما أن مشروع إعادة إنشاء طريق «أسوان - وادى العلاقى»، بطول 170 كم جنوب شرق مدينة أسوان جارى العمل فيه حاليًا، على 3 مراحل بتكلفة إجمالية مليار و43 مليون جنيه، وبنظام الطبقة الخرسانية لتحمل حركة النقل الثقيل للسيارات والمعدات التى تقوم بتحميل الخامات المحجرية والتعدينية من المحاجر والمناطق الواقعة بالعلاقى وعلى الضفاف الشرقية لبحيرة ناصر سيكون نقلة تاريخية.

ويقول المهندس محمد محمدين مدير مديرية الزراعة بأسوان أن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحويل عاصمة الشباب والثقافة والاقتصاد الأفريقى لقبلة جاذبة للاستثمارات للاستفادة من المقومات والمزايا المتنوعة المجالات ساهم تدشين أكبر مشروع لمجمع مزارع الدواجن الذى سينهى أزمات اللحوم البيضاء ويقام على مساحة ألف فدان بتكلفة تقديرية 250 مليون جنيه بقرية بنبان حيث تم وضع حجر الأساس للمرحلة الأولى من المشروع على مساحة 100 فدان وبطاقة 3.6 مليون طائر فى العام مما يساهم فى توفير اللحوم البيضاء للسوق المحلى.

وأضاف مدير مديرية الزراعة أنه مخطط إقامة مشروعات تشمل استصلاح مساحات من الأراضى ستكون مخصصة لزراعات التمور والمانجو مرتبط بها إقامة مجمعات تصنيع لهذه المنتجات وأخرى للنباتات العطرية والخضر والفاكهة، مع طرح 3 مفرخات ومزارع سمكية.

واضاف أنه جارى تنفيذ تحويل الحديقة الدولية الإستوائية بمساحة 103 أفدنة لمشروع ترفيهى بيئى عالمى تحت مسمى منتجع وحديقة حيوان أسوان أفريكانو بارك حيث سيعتمد المشروع فى المقام الأول على إظهار القواسم المشتركة بين عاصمة للإقتصاد والثقافة الإفريقية والقارة السمراء، موضحا ان الفترة الاخيرة شهدت تطوير مصنع كيما الذى وصلت تكلفته الإستثمارية إلى 12 مليار جنيه من اجل توفير الأسمدة وينتج حالياً 1320 طن أمونيا يومياً، وأيضاً 1730 طنا من خام اليوريا يومياً يصدر 45 % منها للأسواق الخارجية، بجانب 55 % للأسواق المحلية.

ويقول المهندس هشام الجمل رئيس جمعية مستثمرى الطاقة فى بنبان، إن مشروع الطاقة الشمسية ببنبان من المشروعات العملاقة والرائدة ليس فى محافظة أسوان فقط، بل على مستوى العالم حيث أنه يضم حالياً 32 محطة شمسية يعد من أكبر مشروعات الطاقة النظيفة فى مصر والشرق الأوسط، ونجح المشروع فى إدخال نحو 1465 ميجا وات إلى الشبكة القومية للكهرباء للاستفادة منها، والمشروع فى مرحلته النهائية سيصل إنتاجه إلى 2050 ميجا وات من الطاقة، وهو يعادل ما ينتجه السد العالى.

واكد ياسين عبد الهادى موجه بالتعليم على المعاش شهد قطاع التعليم طفرة كبيرة بأسوان حيث شهدت المحافظة زيادة عدد المدارس لتصل حالياً إلى 1430 مدرسة بمختلف قرى ومدن ومراكز المحافظة للمراحل التعليمية الإبتدائية والإعدادية والثانوية العامة والتعليم الفنى والصناعى والزراعى والتجارى بعد افتتاح 12 مدرسة جديدة بتكلفة 77.5 مليون جنيه تضم 214 فصلا، فيما جارى العمل بـ 67 مدرسة أخرى بتكلفة 400 مليون جنيه وتضم 770 فصل، وبالتوازى تم الانتهاء من تنفيذ أعمال الصيانة الشاملة لـ 44 مدرسة بتكلفة 40 مليون جنيه وتضم 550 فصلا، بينما جارى إجراء الصيانة الشاملة لـ 34 مدرسة أخرى بتكلفة 35 مليون جنيه وتضم 409 فصول، هذا بجانب الانتهاء من إقامة 7 أسوار بتكلفة 4.5 مليون جنيه، وجارى العمل فى 18 سورا أخرى بتكلفة 22 مليون جنيه وهو امر لم تشهده المحافظة من قبل. بينما شهد قطاع التعليم الأزهرى تنفيذ 15 مشروعا بتكلفة إجمالية 153,5 مليون جنيه من أبرزها إنشاء معاهد أزهرية، وأيضاً إحلال وتجديد وترميم معاهد أخرى.

من جانبه، أكد الدكتور أيمن عثمان، رئيس جامعة أسوان، أن قطاع التعليم الجامعى شهد تنفيذ 23 مشروع باستثمارات 2 مليار جنيه منها المنشآت الجامعية الجارى إنشاؤها بمدينة أسوان الجديدة تضم 9 مبانى، بجانب منشآت أخرى بمقر الجامعة بصحاى، والثالثة بكليتى التربية والهندسة، بالإضافة إلى المحور الرابع بأعمال التوسعات بمستشفى أسوان الجامعى، وإفتتاح قاعة المشير طنطاوى بمقر الجامعة بصحارى.

ويقول أحمد منصور موظف بالكهرباء، إن قطاع الكهرباء شهد تطورا كبيرا حيث تم تنفيذ 34 مشروع بتكلفة 391.4 مليون جنيه شمل استبدال خطوط الضغط العالى الهوائى على طريق «مصر - أسوان»، بكابلات أرضية بتكلفة 850 ألف جنيه، كما تم إنارة وتركيب 90 كشاف ليد بمختلف أنحاء المدينة بتكلفة وصلت مليون جنيه، بجانب توفير مغذيات جهد لوحة توزيع بنبان الجديدة، وتوفير كشك محول كهرباء بدراو، وتوفير مغذى جهد من لوحة توزيع السادات إلى محول العقاد، هذا بالإضافة إلى تنفيذ 83 مشروعا بإجمالى تكلفة 117 مليون جنيه. وتتنوع مصادر الطاقة النظيفة بأسوان حيث تم الانتهاء من توصيل الغاز الطبيعى لعدد 45 ألفا و706 وحدة سكنية بمدينة أسوان، بجانب توصيله لـ 8890 وحدة سكنية بمنطقة الصداقة الجديدة، وتم أيضاً توصيل خدمة الغاز الطبيعى لعدد 185 فندقا ومنشأة تجارية، بالإضافة إلى مصانع كيما وسكر إدفو، وجارى إدخال الغاز الطبيعى للأنشطة السكنية والتجارية لمدينة إدفو ومناطق سكنية أخرى بمدينة أسوان ثم مدينة كوم أمبو بإجمالى 56 ألف وحدة سكنية. وفى إطار خطة المحافظة لترشيد الطاقة والاعتماد على الغاز الطبيعى تم التأكيد على جميع المحطات بإضافة خدمة تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعى.

وشهد المجال الثقافى تطورا كبيرا فى أسوان، بسبب اهتمام المبادرة الرئاسية، حيث أكد محمد العسراوى من شعراء أسوان أن تنظيم العديد من القوافل الثقافية والمسارح المتنقلة داخل قرى «حياة كريمة» لإضفاء البهجة على الأهالى المقيمين بها كان له دور مؤثر على المجتمع واستفاد الشباب من التطوير فى الفكر والبنية الاساسية، كما تم تنظيم العديد من القوافل الطبية التى تقدم خدماتها المجانية العلاجية والصحية لأهالى هذه القرى وذلك بالتنسيق مع مديرية الصحة، ومنظمات ومؤسسات المجتمع المدنى.

كما جرى وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مكتبة مصر العامة بتكلفة تقديرية تصل إلى 68 مليون جنيه على مساحة 3250 م.2 وافتتاح أعمال التطوير والتحديث الشامل لسينما ومسرح الصداقة بتكلفة 12 مليون جنيه وذلك فى اليوبيل الذهبى بمناسبة مرور 50 عاماً على إنشاء هذا الصرح السينمائى والفنى والترفيهى والمقام على مساحة 1500 م2 وشهدت المحافظة افتتاح مكتبة حى السلام بالعلاقى والمقام به مساكن متضررى السيول، فيما جارى تطوير شامل لقصر ثقافة أسوان بتكلفة 30 مليون جنيه وتم تنظيم العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية والتى من بينها مهرجان تعامد الشمس فى 22 فبراير و22 أكتوبر، ومهرجان أفلام المرأة الخامس، ومعرض أسوان الثانى للكتاب، وسمبوزيوم أسوان الدولى فى دورته الـ 26، والملتقى السابع لشباب المناطق الحدودية (مشروع أهل مصر) وغيرها الكثير من الفعاليات الأخرى، كما تم تنظيم العديد من القوافل الثقافية والمسارح المتنقلة بالقرى والمناطق النائية لتحقيق العدالة الثقافية المطلوبة بمختلف القرى والمراكز والمدن.


منصور السلواوي ومحمد العسراوىمنصور السلواوي ومحمد العسراوى

الدكتور ناصر سليم ومحمد عبد الحفيظالدكتور ناصر سليم ومحمد عبد الحفيظ
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة