Close ad

د. بيشوي كمال الخبير في الزراعة الحيوية.. باحث مصري يحصل على درع التميز من الصين

18-7-2022 | 15:02
د بيشوي كمال الخبير في الزراعة الحيوية باحث مصري يحصل على درع التميز من الصينالباحث بيشوى كمال
إيمان رمزى
الشباب نقلاً عن

د. بيشوي كمال، باحث وخبير في علوم الزراعة، درس في كلية الزراعة، بجامعة عين شمس، كما نال دبلومات متخصصة في مجال التغذية العلاجية، وحصل علي منحة لدراسة الماجستير من جامعة "أيدمور" الأمريكية، كما حصل على درجة الدكتوراه في مجال الكيمياء الحيوية، وحصل علي العديد من الجوائز والشهادات العلمية المصرية والعالمية، كما عمل  محاضرا في تغذية النبات والتسميد الحيوي، ونال أخيرا لقب سفير اللجنة الهندسية من مجلس الاعتماد الدولي، واستشاري زراعي للعديد من الشركات الزراعية الكبري في مجال استصلاح الأراضي الصحراوية، وخبير وباحث في مجال الميكروبيولوجي.. وحصل أخيرا على درع التميز العلمي من إمبراطور الصين عن مجمل أبحاثه المتميزة في هذا المجال.. في السطور التالية التقيناه لنتعرف عليه عن قرب فكان هذا الحوار:

موضوعات مقترحة

في البداية.. ما سر شغفك بمجال الزراعة؟

انحدار العائلة من بيئة زراعية، هو السبب الرئيسي، فقد كنت منذ صغري محبا للنباتات وشغوفا بمعرفة أسرار الزراعة والأسمدة والمبيدات والتربة، خاصة أن هذه النباتات تشبهنا كثيراً فهي تقوم بدورة حياة متكاملة، ونحن نفعل ذلك أيضا، وقد تخصصت في مجال الزراعة الحيوية وهو علم يختص بدراسة كيفية زراعة نبات ما ليصل لمرحلة معينة من الإثمار بصورة طبيعية وعضوية بنسبة ١٠٠٪ حيث لا يحتاج لتدخل بأي نوع من الأسمدة الكيماوية أو المبيدات، بل يعتمد فقط علي بعض الأسمدة الحيوية والعضوية بحيث تكون ثمار هذا النبات صالحة تماما للاستخدام بصورة غير مضرة وغير مسببة لأي من الأمراض الشائعة حاليا.

ما أبرز الابتكارات المهمة التى قدمتها فى هذا المجال؟

قدمت العديد من الابتكارات في مجال الأسمدة العضوية، وذلك لمساعدة البشرية في الوصول إلي حياة طبيعية خالية من الأمراض التي تصيب الإنسان بسبب المبيدات والأسمدة الضارة، فضلا عن التأسيس لمجتمع ناجح أساسه الصحة العامة والتغذية الجيدة .وتستهدف هذه الابتكارات تحويل التربة الرملية الجافة إلى تربة رملية طميية صالحة للزراعة عن طريق العمل علي تجميع مسام التربة، وتوفير نسبة استهلاك الماء من ٢٠ : ٣٠٪ عن طريق وضع مواد معينة لزيادة نسبة المادة العضوية بالتربة وزيادة نسبة جزيئات "السيليكا" التي تمتص الماء وتحتفظ به، والعمل علي توفير "هرمون نباتي" يساعد علي تكسير الجزيئات لزيادة نسب تقسيم الخلايا بالنبات لزيادة معدل الإنتاجية، وأخيرا توفير العناصر الغذائية الكبري والصغري للنبات بصورة عضوية .

ما أوجه الاستفادة من هذه الابتكارات فى المجال الزراعى؟

 توفير المياه في الأراضي الصحراوية، وزيادة نسبة الإنتاجية، والنهوض بالحياة الزراعية، والعمل علي تقليل نسبة السمية، فكل هذا وأكثر توفره هذه الأسمده العضوية، وهو ما ينعكس في نهاية المطاف على صحة الإنسان بالإيجاب.

ما قصة حصولك على الميدالية الذهبية من معرض لندن للأبحاث الزراعية؟

 شاركت بأحد الأبحاث فى معرض ( ITE London) ضمن الكثير من الأبحاث العلمية في مجال الزراعة، حيث كان هناك نحو 150 بحثا مشاركا، وحصلت بفضل الله علي المركز الأول والميدالية الذهبية عن بحثي حول مركب "كيميتال" وهو مركب فريد من نوعه يحتوي علي عناصر صغري وكبرى وطحالب بحرية وعناصر أخرى من اكتشافي، وهذا المركب يساعد النباتات في أكثر من مرحلة على النمو بصورة أسرع ويزيد من إنتاجية الفدان بنسبة من ٢٥ :٣٠٪.

وكيف حصلت على درع التميز من الصين؟

القصة بدأت منذ عام ٢٠٢٠، فقد شاركت في معرض WICO  بجامعة سيول بكوريا، وحصلت علي الميدالية الذهبية والمركز الأول في مجال الزراعة عن بحث، قدمت من خلاله منشطا قويا للجذور، وهو منشط عضوي وهرموني .وبفضل تميزي في هذا المعرض، فقد تمت دعوتي للمشاركة عام ٢٠٢١ بمعرض (Smart China             expo)  والذي يحضره كل الذين حصلوا علي ميداليات ذهبية في الأعوام الماضية علي مستوى العالم للمنافسة علي درع التميز العالمي من الصين، وبفضل الله حصلت أبحاثي في تطوير المجال الزراعي علي درع التميز العلمي لهذه السنة .

ما سر نجاحك فى الحياة؟

 النجاح حياة مستمرة وليس مجرد لحظة عابرة، وهو طريق طويل وليس مجرد خطوة، وبالصبر والاجتهاد يمكن أن تحقق كل ما تصبو إليه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: