راديو الاهرام

عيد ميلاد الساحرة فريدا كاهلو.. لوحتها الفنية بـ 35 مليون دولار.. والهوس العالمي بفنانة المكسيك يتصاعد | صور

6-7-2022 | 10:52
عيد ميلاد الساحرة فريدا كاهلو لوحتها الفنية بـ  مليون دولار والهوس العالمي بفنانة المكسيك يتصاعد | صورفريدا كاهولي
مصطفى طاهر

في نوفمبر من العام الماضي 2021 تم دفع مبلغ ٣٥ مليون دولار ثمنا للوحة لفنانة المكسيك فريدا كاهلو في مزادات سوذبيز، لتصبح تلك اللوحة أغلى لوحة لفنان من أمريكا اللاتينية عبر التاريخ.

هذا الرقم الضخم وعدم اقترانه بالقيمة الفنية للوحة يعبر عن حالة هوس عالمي متصاعد بالرسامة المكسيكية فريدا كاهلو.

اليوم بعد مرور 115 عاما على ميلاد فريدا كاهلو في مثل هذا اليوم 6 يوليو من عام 1907 في أحد ضواحي مدينة كويوكان بالمكسيك، تستعيد "بوابة الأهرام" أبرز ملامح حياة فريدا كاهلو.

- شلل الأطفال 

محطات متتالية مع القدر عاشتها فريدا كاهلو منذ المرض الذي أصابها في السادسة من عمرها، ثم إصابتها بشلل الأطفال.

سببت الإعاقة في ساقها أثراً نفسياً سيئاً عليها لفترة طويلة من حياتها، وصنعت كاهلو ستايل خاص بها في الملابس، حيث كان ترتدِي الفستان مع الجوارب الصوفية في الصيف لكي تخفي أعاقتها.

- حادث الطفولة الذي غير حياتها

عام 1925 كان عاملا فاصلا في حياتها، كان عمرها 18 عاما وتعرضت لحادث اثناء ركوبها العربة التي تقلها إلى منزلها، وعلى أثر الحادث اضطرت إلى التمدد على ظهرها من دون حراك لمدة سنة كاملة.

في هذا العام حرصت والدتها على راحتها طوال فترة الإصابة، ووضعت لها سريراً متنقلاً ومرآة ضخمة في سقف الغرفة، فكانت وحيدة وجهاً لوجه مع ذاتها طوال النهار، فطلبت ريشة وألواناً وأوراقاً لترسم، وراحت تنقل صورتها يومياً واكتشفت بذلك حبها وشغفها بالرسم.

- بين فريدا كاهلو وسلمى حايك

كان محور أعمال فريدا كاهلو الواقع والقدر، إذ نبع ذلك من تجربتها الخاصة في المعاناة، وكان الرسم المتنفس الوحيد لآلامها وعذاباتها.

استطاع فيلم "فريدا" أن يصور الحياة التراجيدية الصاخبة للفنانة المكسيكية فريدا كاهلو، والتي كان نتاجها تراثاً تشكيلياً رائعاً، وملامح حياة تجسد مقدار الوجع والقلق والمعاناة الذي عاشته.

اتفقت اغلب الأراء النقدية أن المعالجة الفنية للفيلم نجحت في خلق صورة وحدثاً متكاملين جعلتنا نسير داخل دهاليز حياة الفنانة الإستثنائية.

 وقد تألقت النجمة سلمى حايك وتفوقت على نفسها في الدور المعقد والمركب لشخصية فريدا كاهلو في الفيلم الذي تم انتاجه عام 2002.
 
كان شهر يوليو أساسيا في حياة فريدا كاهلو، كما ولدت في مثل هذا اليوم من يوليو، رحلت أيضا في نفس الشهر، توفيت في 13 يوليو عام 1954 عن عمر ناهز 47 عاما في نفس المدينة التي ولدت بها، وبعد ما يقرب من سبع عقود على رحيلها، مازال الهوس العالمي بفريدا كاهلوا مستمرا في التصاعد.


فريدا كاهلوفريدا كاهلو

فريدا كاهلوفريدا كاهلو

فريدا كاهلوفريدا كاهلو

أحد أعمال فريدا كاهلوأحد أعمال فريدا كاهلو

سلمي حايك تجسد دور فريدا كاهلوسلمي حايك تجسد دور فريدا كاهلو
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة