راديو الاهرام

خبير بالشئون الإفريقية: الغرب يتباكى باسم إفريقيا ويسوق لفكرة استخدام روسيا للغلال كسلعة عسكرية | فيديو

4-7-2022 | 11:51
خبير بالشئون الإفريقية الغرب يتباكى باسم إفريقيا ويسوق لفكرة استخدام روسيا للغلال كسلعة عسكرية | فيديود سيد فليفل خلال الحوار مع الإعلامي محمد صابرين


يقول رئيس اللجنة الإفريقية السابق بمجلس النواب الدكتور سيد فليفل، إن المخاوف بخصوص تعرض الدول الإفريقية من مجاعات بسبب الأزمة الأوكرانية، مخاوف حقيقية، حيث أن تلك الدول عانت قبل وقوع الحرب الروسية الأوكرانية من صعوبات، رغم ما تمتلكه من موارد تجعلها سلة غلال للقارة كلها، مثل مالي والصومال والسودان ومناطق الحزام المطري التي تزرع دون تكلفة، وإذا أضفنا غياب أطنان الغلال القادمة من روسيا وأوكرانيا سوف تضاعف ذلك.

وأضاف الدكتور سيد فليفل من خلال مبادرة "عين على الشرق" الذي يقدمه الكاتب الصحفي بالأهرام محمد صابرين، أن كل ما قاله الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريس) عن المجاعة القادمة، ثم تأكيد رئيس الوزراء الإيطالي (ماريو دراغي) على نفس الفكرة، محاولة لتسويق فكرة أن روسيا تستخدم الغلال كسلعة عسكرية، وأنها تريد تجويع كل من يعارضها.

إلا أن الحقيقة أن الغرب هو من سعى قبلها لحصار روسيا وتجويعها، والعمل ضد مبادئها ومصالحها، والأهم أنهم يأخذون الغاز الروسي، ثم يمنعون مرور طائرات الروس في أجواء دولهم، بما في ذلك التهديد بطرد روسيا من مجلس الأمن.

فضلًا عن وجود إزدواجية في المعايير، فالدول الغربية تتحرك فقط عندما تتعرض مصالحها الإستراتيجية للخطر، ثم تأتي الآن، وتتباكى باسم إفريقيا وأن دولها مهددة بالدخول في مجاعة، وذلك لأن الغرب استنزف القارة السمراء حتى النخاع على مدار قرون، فهناك داخل أوروبا من خرج يتهم فرنسا بأنها نهبت ثروات دول القارة، وأنها باليورانيوم الإفريقي تدير عدد من المحطات النووية، بينما الدول التي جاء منها اليورانيوم ليس بها محطة نووية واحدة!

كلمات البحث
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة