راديو الاهرام

بطولة ويمبلدون: دجوكوفيتش يتابع زحفه نحو لقب رابع تواليا وجابر تواصل تقدمها

4-7-2022 | 10:46
بطولة ويمبلدون دجوكوفيتش يتابع زحفه نحو لقب رابع تواليا وجابر تواصل تقدمهادجوكوفيتش
أ ف ب

تابع الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف أول زحفه نحو إحراز لقبه الرابع تواليا في بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، ثالثة البطولات الأربع الكبرى ضمن الجراند سلام بفوزه على الهولندي تيم فان ريتهوفن 6-2 و4-6 و6-1 و6-2.

وهي المرة الثالثة عشرة التي يبلغ فيها الصربي هذا الدور.

ويسعى دجوكوفيتش إلى أن يصبح رابع لاعب فقط يحرز اللقب الانجليزي أربع مرات تواليا بعد السويدي بيورن بورج والأميركي بيت سامبراس والسويسري روجيه فيدرر. كما انه يريد إحراز لقبه السابع في البطولة ليصبح على مسافة لقب واحد من الرقم القياسي المسجل بإسم فيدرر.

لم يجد دجوكوفيتش أي صعوبة في حسم المجموعة الأولى في صالحه، لكن الهولندي الذي لم يخسر أي من مبارياته السبع على الملاعب العشبية هذا الموسم رد التحية في المجموعة الثانية معتمدا على إرسالاته الساحقة عندما كسر إرسال منافسه في الشوط السابع ليحافظ على تقدمه حتى نهايتها معادلا الأرقام. وهي المجموعة الثانية التي يخسرها دجوكوفيتش في هذه البطولة بعد مباراته الافتتاحية ضد الكوري الجنوبي سون وو كوون.

التقط الصربي أنفاسه وفاز بالمجموعة الثانية بسهولة متناهية 6-1 قبل أن يكسر إرسال منافسه مرتين في الرابعة ويخرج فائزا في ساعتين و40 دقيقة.

وانتهت المعركة بين الشابين الواعدين الإيطالي يانيك سينر (20 عاماً) والإسباني كارلوس ألكاراز (19 عاماً) بفوز الأول 6-1، 6-4، 6-7 (8-10)، و6-3 ، وبلوغه الدور ربع النهائي أيضا.

يواجه سينر مباراة صعبة في الدور المقبل مع دجوكوفيتش.

وقال سينر "إنها إحدى أفضل النتائج التي حققتها. لم أكن أتوقع ذلك لأنني لا العب بطريقة جيدة عل الملاعب العشبية".

ويشارك سينر في ويمبلدون للمرة الثانية وهو خرج من الدور الأول العام الماضي، لكنه بلغ ربع نهائي بطولة كبرى مرتين وتحديداً في رولان جاروس عام 2020 وأستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي من دون أن يتخطاه في المرتين. كما أنه لم يكن قد حقق أي فوز على الملاعب العشبية قبل النسخة الحالية من ويمبلدون.

أما ألكاراز الذي برز إلى الأضواء في القسم الأول من الموسم الحالي، فكان يشارك بدوره للمرة الثانية في ويمبلدون بعد خروجه من الدور الثاني العام الماضي.

وتغلب البلجيكي المخضرم دافيد جوفان على منافسه الأميركي فرانسيس تافوي 7-6 (7-3) و5-7 و5-7 و6-4 و7-5 في أطول مباراة في ويمبلدون هذا العام والتي استغرقت 4 ساعات و36 دقيقة ليبلغ الدور ربع النهائي.

ونجح جوفان المصنف 58 عالميا في تسديد 18 إرسالا ساحقا ليتخطي تافوي المصنف 23 عالميا.

ويلتقي جوفان في الدور التالي البريطاني كاميرون نوري الفائز على الأميركي تومي بول 6-4 و7-5 و6-4.

-جابر تواصل تقدمها-

وواصلت التونسية أنس جابر المصنفة ثانية عالميا تقدمها بسهولة في البطولة بفوزها على البلجيكية ايليز مرتنز 7-6 (11-9) و6-4 وبلغت ربع النهائي.

ولم تخسر التونسية أي مجموعة حتى الآن في البطولة وهي تخوضها بمعنويات عالية بعد أن توجت بطلة في دورة برلين على الملاعب العشبية في 19 يونيو الماضي.

وقالت جابر "واجهت منافسة قوية دائما ما أجد صعوبة ضدها وبذلت جهودا مضاعفة في الجولة الحاسمة (في المجموعة الأولى) لأنني لم أكن أتصور خوض ثلاث مجموعات معها".

ولم تخسر جابر اي مباراة على الملاعب العشبية هذا الموسم وقالت في هذا الصدد "أمر رائع اللعب على الملاعب العشبية بالنسبة إلي، فانا استمتع عليها. آمل في مواصلة سلسلتي. اعشق اللعب على العشب وأريد أن استمر حتى المباراة النهائية"

وبلغت التشيكية ماري بوزكوفا الدور ربع النهائي للمرة الأولى في البطولات الكبرى، وذلك بفوزها على الفرنسية كارولين جارسيا 7-5 و6-2.

واستفادت التشيكية البالغة 23 عاماً من الأخطاء المباشرة الـ24 التي ارتكبتها جارسيا في اللقاء، مقابل 4 فقط لمنافستها التي لم يسبق لها أن ذهبت أبعد من الدور الثاني في أي من مشاركاتها الـ13 السابقة في البطولات الكبرى.

وعلقت المصنفة 66 عالمياً على مسارها في ويمبلدون، قائلة "لا أعلم كيف وصلت إلى هنا"، أي إلى ربع النهائي حيث تتواجه مع أنس جابر.

وكانت جارسيا، المتوجة في 25 الشهر الماضي بلقبها الأول منذ 2019 بفوزها في نهائي دورة باد هومبورج الألمانية على الكندية بيانكا أندرييسكو، تمني النفس بأن تكرر سيناريو عام 2017 حين وصلت في رولان جاروس إلى ربع النهائي الأول لها والأخير في البطولات الكبرى، لكن مشوارها في ويمبلدون توقف عند الدور الرابع للمرة الثانية من أصل تسع مشاركات.

وحققت الالمانية تاتيانا ماريا (34 عاما) المصنفة 103 عالميا المفاجأة باقصائها اللاتفية ييلينا اوستابنكو بطلة رولان جاروس السابقة بالفوز عليها 5-7 و7-5 و7-5 علما بأنها تخلفت 1-4 في المجموعة الثانية وأنقذت كرتين كانتا كفيلتين بخسارتها المباراة.

وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها ماريا الدور ربع النهائي في البطولة الانكليزية علما بأنها شاركت فيها للمرة الأولى عام 2007، ولم يسبق لها أن تخطت الدور الثالث في أي من بطولات الجراند سلام أيضا خلال مسيرتها.

وقالت ماريا التي عادت إلى الملاعب قبل اقل من عام بعد أن وضعت مولودها الثاني "أنا فخورة جدا كوني أما. انه أجمل شعور في العالم".

وأضافت "اعشق أولادي. القيام بالأمرين (تربيتهم وممارسة اللعبة). هذا أمر مميز".

وتلتقي ماريا في الدور المقبل مع مواطنتها جول نيميير الفائزة على البريطانية هيذر واطسون 6-2 و6-4.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة