راديو الاهرام

رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي تكثف استعداداتها لخدمة الحجاج

2-7-2022 | 20:23
رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي تكثف استعداداتها لخدمة الحجاجحجاج بيت الله الحرام
جدة - مختار شعيب

أنهت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي كامل استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، من خلال 150 بابا للمسجد الحرام حيث جندت (600) موظف لاستقبال القاصدين من مصلين وحجاج وتوجيههم إلى صحن المطاف والمصليات المخصصة، وتنظيم الدخول والخروج من المسجد الحرام وإليه، وتحديد مسارات ذوي الاحتياجات الخاصة. 

وقال بيان صادر اليوم عن الرئاسة العامة للمسجد الحرام، إنها استعدت بحزمة من الخدمات التوجيهية والإرشادية، التي من شأنها إعانة الحجاج ومعتمري بيت الله الحرام على أداء مناسكهم في أجواء روحانية يحفها الخشوع والسكينة، حيث زودت الرئاسة الدواليب والأرفف المخصصة بالمصاحف وتراجم معاني كلمات القرآن الكريم ومصاحف برايل وتجديدها، وكذلك التفاسير الميسرة، حيث بلغ عدد المصاحف (230) ألفًا داخل المسجد الحرام، كما تمت عملية تنظيف وتعقيم الدواليب والمصاحف الموجودة في أروقة المسجد الحرام، شملت الدواليب والمصاحف الموجودة في توسعة الملك فهد والتوسعة السعودية الثالثة.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للمصاحف والكتب غازي بن فهد الذبياني أن الإدارة قامت أيضاً بتزويد الأرفف والدواليب المخصصة للمصاحف بعدد من مصاحف برايل للمكفوفين، ومصاحف تراجم معاني كلمات القرآن الكريم بعدة لغات أهمها (الإنجليزية والأوردية والإندونيسية)، والمصحف الشريف بالحجم الكبير حيث وزعته في جميع المواقع والأروقة بالمسجد الحرام، مبيناً أن عملية تزويد المصاحف وتراجم معاني كلمات القرآن الكريم ومصاحف برايل وتجديدها وكذلك التفاسير الميسرة مستمرة تيسيراً لقاصدي بيت الله الحرام واستثماراً لأوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع.

وأضاف الذبياني للأهرام أن الإدارة أعدت برنامجاً خاصاً للاحتفاء بحجاج بيت الله الحرام، حيث خصصت مصحفاً يُهدى لكل حاج، بالإضافة إلى برنامج بيان لمعاني كلمات القرآن الكريم مترجم بأكثر من 60 لغة، عبارة عن باركود (QR) يتم تحميله عبر الأجهزة الذكية.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للشئون التوجيهية والإرشادية ماجد بن محمد المسعودي للأهرام، أن الرئاسة خصصت أكثر من (100) مطوف في المسجد الحرام ممن لديهم الزاد في العلم الشرعي يشاركون في تقديم خدمة التطويف، وتلبية احتياجات الحجاج ومرافقتهم وإرشادهم لأداء نسكهم وفق الهدي النبوي، إلى جانب توفير مترجمين بعدة لغات لإجابة السائلين، وتوزيعهم على المواقع المخصصة لإرشاد السائلين مع أصحاب الفضيلة المشاركين وترجمة الأسئلة الواردة باللغة المناسبة للحجاج، عبر (10) مواقع داخل المسجد الحرام، كما يوجد (7) كبائن في ساحات المسجد الحرام للرد على السائلين هاتفياً, يقوم عليها (100) من أصحاب الفضيلة المشاركين وعدد من القضاة وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات على مدار (24) ساعة، اضافة إلى ترجمة المقاطع والدروس العلمية والتوجيهية، كما تقوم عبر برنامج "نرشدكم بلغتكم" بترجمة المسائل الشرعية بالطريقة المباشرة.

وتعمل الخدمات الذكية التوجيهية والإرشادية على الروبوت التوجيهي الذكي والذي يقوم على توجيه الحجاج والمعتمرين بكيفية أداء المناسك، والإفتاء والإجابة عن السائلين من قاصدي المسجد الحرام، مع إمكانية إضافة الترجمة الفورية للغات مختلفة.

وأوضح "المسعودي"، أن المشايخ يستندون في إجاباتهم على السائلين بما يتوافق مع مخرجات وثيقة ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على القاصدين)، في الإفتاء وإجابة السائلين عن المسائل الشرعية، ومراعاة أسلوب الخطاب في الفتوى واتصافه بالسعة والتسامح وآداب الاختلاف بين العلماء، وتجنب خطاب العنصرية والكراهية.

وأضاف "المسعودي" أنه تحقيقاً للاستفادة الكبرى من التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي قامت إدارة شؤون إرشاد السائلين بتوفير جهاز الروبوت التوجيهي للحجاج في المداخل الرئيسية من صحن المطاف، وأن الروبوت يدعم ١١ لغة وهي: (العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الروسية، الفارسية، التركية، الملاوية، الأوردو، الصينية، البنغالية، الهوسا).

وكثفت الرئاسة خدمات السقيا للزوار والمصلين ووزعت أكثر من (3 ملايين) عبوة من ماء زمزم المبارك, حيث بلغ عدد الحافظات (25 ألفا) وبلغ عدد العربات الذكية (20) عربة بسعة (80) لترًا، وتوفير (516) مشربية.

وأكد مدير الإدارة العامة للتوسعة الشمالية المهندس "وليد المسعودي" للأهرام جاهزية الخطط الخدمية الميدانية في أدوار مبنى التوسعة كافة، وتهيئة الساحات من جميع المحاور والممرات للقادمين من أنفاق جرول، وجبل الكعبة، حسب الخطط المعدة لموسم الحج، إضافة إلى تكثيف عمليات النظافة والتعقيم والتعطير على مدار الساعة والتأكد من تشغيل مشربيات ماء زمزم المبارك وتأمين الحافظات، وتجهيزالأبواب وتأمين السجاد في المصليات كافة، مبينًا أنه تم تجهيز مجمعات دورات المياه والتأكد من تشغيل (2586) دورة مياه داخل التوسعة.

وأضاف المسعودي أن الرئاسة العامة وفرت (٥٠٠٠) عربة عادية و(1800) عربة كهربائية لمحتاجيها من الحجاج؛ لتسهيل عملية تنقل ضيوف الرحمن من خلال دور الميزانين بالدور الأول للطواف والسعي بالعربات، حيث يمكن الوصول إليها من أربعة مداخل للمسجد الحرام , هي: (مدخل الشبيكة عبر جسر الشبيكة, ومدخل جسر أجياد الداخلي، والسلم الكهربائي لباب أجياد,  ومدخل المروة فوق سطح دورات القشاشية)، وكذلك مسعى الدور الأول لعربات السعي فقط, ويمكن الوصول إليه عن طريق سلالم الأرقم (باب 16), كما يمكن توزيع العربات المجانية عبر ثلاث نقاط خارجية, وهي: الساحة الشرقية (باب علي رضي الله عنه)، والساحة الجنوبية بجوار وقف الملك عبدالعزيز رحمه الله، والساحة الغربية بجوار جسر الشبيكة.

وتابع المسعودي، أن الرئاسة خصصت لأعمال التطهير والتعطير عدة فرق توزع في جميع جنبات المسجد الحرام ومرافقه، حيث يُغسَل المسجد الحرام (10) مرات يوميًا من خلال (4000) عامل وعاملة، وفي كل عملية تطهير تستهلك أكثر من (130 ألف) لتر من المطهرات، وتتم عمليات التطهير بأجود أنواع المواد المطهرة التي جُلِبت خصيصاً للمسجد الحرام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة