راديو الاهرام

الشرطة الكندية تعزز من تواجدها وسط أوتاوا لمواجهة المتظاهرين في اليوم الوطني

2-7-2022 | 01:03
الشرطة الكندية تعزز من تواجدها وسط أوتاوا لمواجهة المتظاهرين في اليوم الوطني الشرطة الكندية
أ ش أ

عززت قوات الشرطة الكندية من انتشارها الجمعة، وسط العاصمة أوتاوا لمنع متظاهري ما يسمى "بقافلة الحرية" اليمينيين المناهضين للحكومة من تعطيل احتفالات المواطنين بيوم كندا الوطني.

وانطلقت أول احتفالات بيوم كندا الوطني – الذي يحتفل فيه بذكرى تأسيس البلاد - منذ ثلاث سنوات الجمعة، بحضور ضخم للشرطة وإغلاق شوارع في جميع أنحاء وسط مدينة أوتاوا.

وحضر رئيس الوزراء جستن ترودو بداية الاحتفالات مع زوجته وأطفاله الثلاثة. وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة الكندية ، قال إن الاختلاف في وجهات النظر كان أحد نقاط القوة في البلاد.

وأضاف "المفتاح في يوم كندا هو أننا لا نحتفل بكندا فحسب، بل نحتفل بالكنديين. قال ترودو: "نحتفل ببعضنا البعض، وهذا يعني الاستماع إلى بعضنا البعض، واحترام بعضنا البعض ... هذا جزء من مرونة كندا".

وقال أحد منظمي الاحتجاجات على تويتر إنه ألغى المشاركة في الإحتجاحات التي وصفها بأنها نزهة عائلية بعد مشادة في النصب التذكاري للحرب أسفرت عن أربعة اعتقالات يوم أمس الأول الخميس.

وخططت عدة مجموعات لمسيرات وحتى حفل راقص للاحتجاج على تفويضات التطعيم ضد فيروس كورونا والعولمة وما يقولون إنه تجاوز الحكومة في كندا.

وكان بعض نفس المنظمين وراء قافلة شاحنات أغلقت وسط مدينة أوتاوا حول البرلمان لمدة ثلاثة أسابيع في الشتاء الماضي، مما تسبب في أزمة أسفرت عن اعتقال العشرات.. وتسببت احتجاجات متفرقة خلال الفترة نفسها في تعطيل حركة السفر والتجارة الدولية عند المعابر الحدودية.

ويدفع المتظاهرون بأنهم يرغبون في الاعتراض على أوامر التطعيم ضد الفيروس رغم انتهائها، بينما يرى المحللون أنها حملات مدفوعة من حزب المحافظين اليميني المعارض لإسقاط حكومة جستن ترودو بعد الفشل في القيام بذلك في ثلاث إنتخابات فدرالية متتالية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة