Close ad

الشعب في عين الفنان العالمي !

30-6-2022 | 10:56

 شاهدت فيديوهات كثيرة لفنان مصري عالمي شهير، كنت ألاحظ أنه يتعامل بعصبية مع المذيعين، ظننت أنه مع التقدم في العمر ربما يكون متوترًا أو مرهقًا ولا يتمالك أعصابه، في ظل سوء تصرف من أحدهم أو سؤال غير لائق من آخر.

لكن للأسف اكتشفت أنه يتعامل بهذا الأسلوب مع المذيعين المصريين والعرب أيضًا دون غيرهم من الجنسيات، بينما كان يتعامل مع الإعلام الغربي بترحاب ولطف حتى وإن تناول الحوار أمورًا شخصية وحساسة في حياته.

قد يكون حقًا التقدم في العمر عاملًا مساعدًا، حسب رأيه هو شخصيًا؛ حيث قال إن الإنسان يصبح أكثر عصبية مع التقدم في العمر؛ لأن صبره يقل بسبب ضيق الوقت.
لكن ما استوقفني ولم أستوعبه حتى الآن هو رأيه في الجمهور المصري، فحين سأله أحد المراسلين عن تعليقه على عدم نجاح عمل فني معين جماهيريًا.

علق بأنهم لا يفهمون شيئًا، ودلل على ذلك بأن "واحد" مثل "إسماعيل ياسين" لا يصلح للتمثيل، ويقدم كوميديا رديئة لا يمكن أن يقدم مثلها في العالم أجمع، ورغم ذلك "كسر الدنيا"، إذن فالجمهور لا يفقه شيئًا؛ لذلك أعجب بشخص مثل "ياسين".

الحق يقال إنه مهما كان محتوى أعمال "سمعة" بسيطة وكوميدية، إلا أنها قدمت في أزهى عصور السينما المصرية؛ بل إن تلك الفترة كانت مصر كلها تتمتع بقدر من التذوق والثقافة.. وهذا هو الجمهور الذي أحب "أبوضحكة جنان" وأعماله التي بلغت أكثر من 166 فيلمًا وأربعين مسرحية، هذا الجمهور إن أغفلته مرة أو عشرة فهل تغفله في أكثر من 200 عمل!!

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة