Close ad

النفط يواصل الارتفاع بسبب أزمات العرض قُبيل اجتماع "أوبك+"

28-6-2022 | 18:27
النفط يواصل الارتفاع بسبب أزمات العرض قُبيل اجتماع  أوبك صورة تعبيرية - ارتفاع أسعار النفط
بلومبرج

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي فيما تهدد المخاطر التي يتعرض لها الإنتاج عالمياً بمزيد من نقص المعروض في الأسواق قبل اجتماع تحالف "أوبك+" هذا الأسبوع لمناقشة الإمدادات.

موضوعات مقترحة

قفزت عقود خام غرب تكساس الوسيط الآجلة صوب 111 دولاراً للبرميل بعد ارتفاعها بنسبة 5% تقريباً عن أسعار الجلستين السابقتين.

تواجه الصادرات الليبية مزيداً من الاضطرابات بسبب تفاقم الأزمة السياسية في البلاد، فيما تهدد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الإكوادور بوقف الإنتاج في بلد كان سابقاً عضواً في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك".

قد يمتد تأثير أي وقف في الإمداد إلى مختلف جوانب سوق النفط العالمية، التي تشهد ضغوطاً بسبب تعافي الاقتصاد وتوقف التدفقات التجارية من روسيا بعد غزوها لأوكرانيا.

يعاني بعض الدول الأعضاء في تحالف "أوبك+" في محاولة تحقيق الأهداف الإنتاجية هذا العام، مما يفاقم أزمة نقص المعروض.

قال ستيفن إنز، شريك إداري في شركة "إس بي آي أسيت مانجمنت" لإدارة الأصول (SPI Asset Management): "ما زالت أزمات نقص الإمداد الهيكلية قائمة دون حل، ويجب أن يتدفق عدد أكبر من براميل النفط إلى الأسواق حتى تنخفض الأسعار بصورة منتظمة وبنسبة معتبرة".

كذلك تبدو فرصة زيادة المعروض من قِبل دولتين رئيسيتين من أعضاء منظمة "أوبك" فرصة محدودة، فقد قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنظيره الأمريكي جو بايدن إنّ كلاً من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تضخ فعلاً كمية نفط في الأسواق بأقصى ما تستطيع تقريباً، وكان يشير في ذلك إلى محادثة جرت بينه وبين حاكم الإمارات الشيخ محمد بن زايد.

ارتفعت أسعار النفط بنسبة 50% تقريباً هذا العام، رغم أن المخاوف المتعلقة بتباطؤ الاقتصاد العالمي وضعت عقود النفط الآجلة على مسار أول انخفاض شهريّ منذ نوفمبر الماضي، غير أن الفوارق الزمنية التي يراقبها المتعاملون بوصفها مؤشرات على حركة العرض والطلب تعطي إشارات صعودية في الأسعار وتشير إلى حاجة ماسة وعاجلة إلى زيادة المعروض.

كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة