راديو الاهرام

صفحات الغش تتداول أسئلة وإجابات تزعم أنها تخص امتحان اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامة

28-6-2022 | 09:59
صفحات الغش تتداول أسئلة وإجابات تزعم أنها تخص امتحان اللغة الأجنبية الثانية للثانوية العامةامتحانات الثانوية العامة - أرشيفية
أحمد حافظ

بدأت صفحات الغش الإلكتروني في تداول أسئلة زعمت أنها تخص امتحان مادة اللغة الفرنسية الذي يؤديه طلاب الثانوية العامة حاليا داخل اللجان.

وتداولت صفحات الغش، نحو 5 ورقات، فيما بدأت نشر إجابات لهذه الأسئلة، على تطبيق تليجرام.

وكان مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أكد أن الأسئلة المتداولة لامتحان اللغة الفرنسية بالثانوية العامة، على مواقع التواصل الاجتماعي، قبيل بدء الوقت الأصلي للامتحان اليوم الثلاثاء، لا علاقة لها بالامتحان الحقيقي.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام"، إن الوزارة تأكدت من عدم صحة الامتحان المتداول، مؤكدا أن أسئلة امتحانات الثانوية العامة مؤمنة بشكل كامل، ولا يمكن الوصول إليها قبل فتحها أمام أعين الطلاب باللجان في التاسعة صباحا.

ومنعت لجان امتحانات الثانوية العامة دخول الطلاب ومعهم سماعات وساعات ونظارات مبرمجة، حيث تم سحب الأجهزة من الطلاب قبيل دخولهم إلى اللجان، تنفيذا لتعليمات وزارة التربية والتعليم.

وبدأت لجان امتحانات الثانوية العامة فتح أبوابها أمام الطلاب في الثامنة من صباح اليوم لأداء امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية، في ثاني امتحانات المواد الأساسية التي يؤديها الطلاب بعد الانتهاء من المواد غير المضافة للمجموع، واللغة العربية يوم الأحد الماضي. 

وخضع جميع الطلاب للتفتيش من على بوابات المدارس من خلال العصا الإلكترونية للكشف عن أي وسائل غش إلكتروني مثل الهواتف والسماعات والساعات اليدوية المبرمجة. 

ووصلت في الثامنة والنصف صباح اليوم صناديق أسئلة امتحان اللغة الثانية لطلاب الثانوية العامة، في عموم لجان الجمهورية وسط إجراءات أمنية مشددة وفي حراسة قوات من الشرطة.

وشددت وزارة التربية والتعليم، على رؤساء لجان امتحانات الثانوية العامة عدم فتح صناديق الأسئلة قبل الساعة التاسعة صباحا، وأمام أعين الطلاب المراقبين في اللجان.

وتم توزيع مجلدات المفاهيم الخاصة بمواد اللغة الثانية، الفرنسية والألمانية والإسبانية والإيطالية والصينية، على جميع الطلاب مع بدء الوقت الأصلي للامتحان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة