Close ad

«البحوث الزراعية».. البوابة الأمامية لزيادة الإنتاجية والتنافسية

27-6-2022 | 14:29
;البحوث الزراعية; البوابة الأمامية لزيادة الإنتاجية والتنافسيةمركز البحوث الزراعية
إعداد - حسن محمد - شعبان نصار - مها رمضان - محمد نبيل - شيماء الشافعي
الأهرام التعاوني نقلاً عن

شهدت سنوات حكم الرئيس السيسي، إنجازات شارك فيها مركز البحوث الزراعية وهو أكبر جهة بحثية تطبيقية فى مصر، بهدف النهوض بالثروة الزراعية المصرية، وتنمية كثير من المجالات، لخدمة القطاع الزراعى المصرى وزيادة الرقعة المنزرعة لتحقيق الأمن الغذائى المصري، وذلك من خلال زيادة معدل الزيادة فى الأصناف المستنبطة عالية الإنتاجية، وزيادة إنتاجية المحاصيل خصوصًا الإستراتيجية منها مثل القمح والذرة والأرز، وارتفاع قيمة معامل التكثيف الزراعي، ومعدلات الزيادة فى إنتاجية وحدة الأرض والمياه، والمساهمة فى زيادة معدلات الاستثمار الزراعي، ومعدلات زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية فى الأسواق العالمية، فضلًا عن مساهمة المركز فى زيادة حجم الصادرات الزراعية المصرية، وحماية الثروة الحيوانية وخفض معدلات الفجوة الغذائية من الإنتاج الحيوانى والداجني.

موضوعات مقترحة

ومن هنا تؤكد التقارير والأرقام، تصدر مركز البحوث الزراعية برئاسة الدكتور محمد سليمان المرتبة الأولى فى التصنيف على مستوى المراكز البحثية الزراعية بالنسبة للمستوى الزراعى للمرة الأولى فى تاريخه وجاء المركز فى المرتبة الرابعة بين أفضل 10 مراكز بحثية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهذا النجاح يرجع للمجهودات الكبيرة للباحثين والعاملين فى وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية وكنتيجة للعمل الجماعى للمعاهد والمعامل التابعة للمركز الذى يعد محورا جديدا لتشجيع الباحثين على مواصلة النجاح خلال السنوات المقبلة والعمل على القيمة المضافة للبحوث التطبيقية.

كما تم اختيار مركز بحوث الصحراء ضمن أفضل المراكز البحثية، وفقا لتصنيف «سيماجو الإسباني» للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية بشمال إفريقيا والشرق الأوسط، والذى يتولى تصنيف 391 مركزًا بحثيًّا يمثلون 22 دولة فى المنطقة وفقًا لثلاثة أبعاد رئيسية وهى البحث والابتكار والتأثير المجتمعي. كما نجح مركز بحوث الصحراء فى تطبيق مشروع العيادة الزراعية بالأراضى الصحراوية والمستصلحة حديثا للمرة الأولى، والذى يترأسه الباحث الرئيسى للمشروع الدكتور أحمد اسماعيل أستاذ أمراض النبات المساعد بمركز بحوث الصحراء.

وتمكن مركز بحوث الصحراء من إنشاء أهم وأكبر غابة للمانجروف بمنطقة الشلاتين بالبحر الاحمر على هيئة حديقة نباتية للمرة الأولى فى تاريخ مصر ويأتى انشاء الغابة فى اطار التوسع فى زراعة اشجار المانجروف على ساحل البحر الاحمر من اجل تعظيم إمكانياتها والتخفيف من آثار التغيرات المناخية وتثبيت ثانى أكسيد الكربون فى الجو والتقليل من فرص الاحتباس الحرارى كما تساهم فى توفير ملايين الجنيهات التى تنفقها الحكومة فى الحفاظ على الشواطئ من التآكل علاوه على استخدامتها الآخرى وتم الإنتهاء من تطوير معشبة الصحراء التاريخية بمركز بحوث الصحراء نظرا لإدراك الدولة لدورها فى حفظ الاصول الوراثية للنباتات البرية وإكثارها علاوه على نشرها تجاريا لتعظيم القيمة الاقتصادية كما تم خلال عمليات التطوير إدخال 1500 عينة من النباتات المعشبة كاضافة جديدة الى 80 الف عينة تمتلكها والمعروف ان المعشبة تمتلك عينات من عام 1879.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: