Close ad

30 يونيو.. انتصار وطن

27-6-2022 | 17:00
الأهرام التعاوني نقلاً عن

بُشراكِ يا مِصر عَم الفَيض فَاِبتَهِجي
وَزالَ ما بِك من إثم وَمن حرج..

نعم في 30 يونيو زال من مصر ما بها من إثم ومن حرج فانتصر الوطن.. فقبل 30 يونيو 2013 كانت مصر وشعبها على حافه هاوية ليس لها قاع، بعد أن تقلد فصيل الإخوان الإرهابى مقاليد الدولة فشاع فيها فسادًا وإفسادًا. كانت دولة على حافة الهاوية في كل شيء، اقتصاد متراجع، انقطاع متواصل للكهرباء، ترد بالغ في الخدمات، طوابير الخبز وطوابير أنابيب البوتوجاز وطوابير السيارات أمام محطات البنزين، واحتياطى نقد أجنبى متراجع، وإنتاج شبه متوقف، وعلاقات عربية ودولية بدون هوية.. وعلى المستوى الداخلى حدث ولا حرج (الأهل والعشيرة) أصبح منهج اختيار أى شخص في أى موقع وتقسيم بين أبناء الوطن الواحد، هذا منتم للتنظيم، وذاك محب، وهذا سلفى، وآخر قبطى وصوفى وشيعى.. الخ ، تنظيم كشف عن وجهه الحقيقى في عام واحد فقط بعد سنوات ادعاء المظلومية والاضطهاد، فانكشفت شركاتهم ومؤسساتهم وجمعياتهم ومدارسهم.. بعد ذلك..

30 يونيو هو يوم انتصار الوطن للوطن.. وعودة مصر إلى نسيجها الذى استمر طوال التاريخ فلم ينجح غاز أو محتل في التلاعب في هذا النسيح المصرى..

انتصرت مصر على محاولات التقسيم وعلى محاولات دفعها إلى حرب أهلية وإلى محاولات دفعها إلى غياهب عهود الظلام..

انتصرت مصر بشعبها الذى أدرك حقيقة ما يجرى وما جرى فانتفض عن بكرة أبيه في مشهد لا مثيل له، في مختلف ميادين مصر في كل المحافظات، انتفاضة المصريين في 30 يونيو لم تقتصر على ميدان التحرير فحسب، بل امتدت إلى عواصم كل محافظات مصر.. 

انتصر الوطن.. بمساندة أبنائه من القوات المسلحة ومن الشرطة المصرية، والذين كعادتهم انحازوا إلى الوطن وإلى الشعب المصرى..

انتصر الوطن بشبابه الواعى، وبأزهره صاحب المذهب الوسطى الصحيح للدين الإسلامى، وبكنيسته التى لم تتأخر يوما عن الدفاع عن الوطن، وبسياسية الوطنيين المخلصين الذين انحازوا إلى الوطن.. انتصر الوطن وكان من نتائج هذا الانتصار عودة مصر إلى ريادتها الطبيعية في المنطقة العربية وفى القارة الإفريقية وفى العالم كله..

انتصر الوطن فانتصر على الإرهاب وقضى عليه وعادت الدولة المصرية بكل عنفوانها. 

وبقيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي تم الإصلاح الاقتصادي والذي كان حجر الأساس في مواجهة العديد من التحديات ومنها تحدي وباء كورونا وتحدي الأزمة الاقتصادية العالمية..

انتصرت مصر وتقوم بملحمة رائعة في المشروعات القومية الكبرى من استصلاح أراض وصوب زراعية ومدن جديدة وطرق وكباري والقضاء على العشوائيات ورعاية صحية واجتماعية..

انتصرت مصر في 30 يونيو.. وكل عام ومصر وشعبها وجيشها وقائدها بكل الخير والسعادة. 

ولله الأمر من قبل ومن بعد 
حفظ الله مصر وحفظ شعبها وجيشها وقائدها..

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة