راديو الاهرام

السفير الصيني: مجمع التبريد المميكن بمصر سيكون أكبر مركز لحفظ اللقاحات في إفريقيا

26-6-2022 | 17:25
السفير الصيني مجمع التبريد المميكن بمصر سيكون أكبر مركز لحفظ اللقاحات في إفريقياالسفير الصيني بالقاهرة لياو ليتشيانج
محمود سعد دياب

قال السفير الصيني بالقاهرة لياو ليتشيانج، إن التعاون المصري الصيني في مجال مكافحة وباء كورونا، سجل فصولًا جديدة من الصداقة، حيث تعاون الجانبان في إنشاء أول خط إنتاج مشترك للقاح المضاد لكوفيد-19، كما قد بدأ الجانبان بناء مجمع التبريد المميكن لحفظ اللقاحات الذي أهدته سينوفاك الصينية لمصنع فاكسيرا المصري لتصنيع اللقاحات، وأن هذا المجمع سيكون أكبر مركز لحفظ اللقاحات في إفريقيا، وأن الصين ستهدي مصر 60 مليون جرعة من اللقاح لمساعدتها على تحقيق هدف تطعيم 70% من المواطنين بعد منتصف العام الحالي.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقدته السفارة الصينية اليوم، أن التعاون في مجال إعداد الكفاءات يحقق نتائج مثمرة، حيث ساهمت ورشات لوبان والكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية بجامعة قناة السويس، في تنشئة كثير من الموهوبين الشباب المصريين، وتم تنظيم ثلاث دورات من ملتقى التوظيف للشركات الصينية العاملة في مصر في جامعة قناة السويس من شأنها توفير 1300  فرصة عمل للشباب المصريين.

وأكد أن العام الحالي يوافق الذكرى الـ66 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والصين، وأن القيادة السياسية الحكيمة في مصر تعمل على استكشاف الطريق التنموي الذي يتناسب مع ظروف مصر الوطنية بنشاط، ويتقدم إلى الأمام باستمرار في مسيرة بناء الجمهورية الجديدة.

وأشار إلى أن الصين على استعداد للعمل مع مصر على تنفيذ التوافقات بين رئيسي البلدين، وترسيخ الثقة السياسية المتبادلة وتعزيز المواءمة بين مبادرة "الحزام والطريق" و"رؤية مصر 2030"، وتوسيع التعاون العملي وتكثيف التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية، ومواصلة تبادل الدعم في القضايا التي تخص المصالح الجوهرية للجانب الآخر، والعمل سويا على الدفاع عن الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية ودمقرطة العلاقات الدولية.

ولفت إلى العلاقات الصينية المصرية، نموذجا للتضامن والتعاون والمنفعة المتبادلة بين الصين وبين الدول العربية والإفريقية والدول النامية، فيبرز الطابع الاستراتيجي الشامل للعلاقات الصينية المصرية، وأن الجانبان حريصان على التواصل رفيع المستوى المكثف.

وأوضح أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والصين يتقدم إلى الأمام، رغم من التحديات، وأن بكين ظلت أكبر شريك تجاري لمصر لـ8 سنوات بالتوالي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 20 مليار دولار في العام الماضي، بزيادة 37% على أساس سنوي، كما أن الشركة الصينية أكملت بناء الهيكل الخرساني للبرج الأيقوني في حي المال والأعمال "CBD" بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأن الشركات الصينية تنفذ بسلاسة المشروعات الكبرى مثل القطار الكهربائي الخاص بمدينة العاشر من رمضان ومجمع المباني الشاهقة في مدينة العلمين الجديدة، وقد وفرت منطقة سويس تايدا للتعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والصين 40 ألف  فرصة عمل للمصريين، وأن الشركات الصينية العاملة في مصر تضطلع بمسؤوليتها الاجتماعية بنشاط، ونظمت غرفة التجارة الصينية في مصر فعاليات خيرية خلال شهر رمضان لـ8 سنوات المتتالية، وتبرعت بأكثر من 10 آلاف من الكرتونة الخيرية الرمضانية لأكثر من 40 ألف أسرة مصرية فقيرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة