راديو الاهرام

مشاركة 4000 محتج فقط في المظاهرة ضد مجموعة السبع في ميونخ

25-6-2022 | 21:02
مشاركة  محتج فقط في المظاهرة ضد مجموعة السبع في ميونخمظاهرات في ألمانيا - أرشيفية
الألمانية

اجتذبت المظاهرة الكبرى التي أعلن عنها في قمة مجموعة السبع في ميونخ اليوم السبت عددا أقل بكثير مما كان متوقعا من المشاركين.

وبعد أكثر من ساعتين على بدء الحدث، تحدثت الشرطة عن مظاهرة ضمت أربعة آلاف مشارك، وقال المنظمون من جانبهم أنها ضمت ستة آلاف متظاهر.

وفي وقت لاحق، تحدث مارتن جايلهوفه من نادي حماية الطبيعة في ولاية بافاريا الألمانية عن وجود سبعة آلاف متظاهر.

وعلى كل حال لم يكن هذا سوى ثلث العدد المتوقع للمتظاهرين، لأنه كان من المتوقع في الأصل مشاركة ما لا يقل عن عشرين ألف شخص.

وكان الاحتجاج هادئا في الغالب باستثناء حادثة واحدة – حيث وقع شجار بين مجموعة من المشاركين وضباط الطوارئ.

وقال منظم المظاهرة، أوفه هيكش، من اتحاد أصدقاء الطبيعة في ألمانيا: "بطبيعة الحال أردنا أن نكون أكثر اليوم".

وأضاف أنه مع ذلك، كان الواضح لمدة أسبوع ونصف أن التعبئة لم تكن بالقوة المطلوبة.

وأوضح هيكش قائلا: "لدينا انطباع بأن الكثيرين غير مستقرين على رأي بسبب الحرب في أوكرانيا".

ويوجد حاليا بين صفوف الطيف الأخضر والأحمر (أي الخضر واليسار) الذي يتم حشده عادة لمثل هذه المظاهرات عديدون قالوا: "الآن ليس الوقت المناسب لاتخاذ مواقف ضد رؤساء الحكومات.

ونظمت المظاهرات 15 مجموعة تنتقد العولمة من بينها جمعية أطاك لمناهضة العولمة الرأسمالية والصندوق العالمي للطبيعة.

ودعت المظاهرة إلى التخلي التدريجي عن استخدام الوقود الأحفوري وحماية التنوع الحيواني والنباتي والعدالة الاجتماعية واتخاذ إجراءات ضد الجوع.

وقال المشاركون فى نداء أصدروه بمناسبة انعقاد المؤتمر "أزمة المناخ، انقراض الأنواع وانعدام المساواة، تتحمل دول مجموعة السبع المسؤولية عن حقيقة اتجاه الأزمات الاجتماعية العالمية والأزمات البيئية إلى ذروة مثيرة أكثر من أي وقت مضى".

وتنعقد قمة مجموعة السبع في قصر إلماو قرب منتجع جارميش-بارتنكيرشن بجبال الألب في ولاية بافاريا الألمانية بدءا من غد الأحد.

وتم إرسال 18 ألف شرطي حول مقر انعقاد القمة. وأفادت الشرطة بوقوع اشتباكات محدودة بالأيدى بين النشطاء ورجال الشرطة بعد احتجاز أحد المتظاهرين.

وتجري الشرطة عمليات تفتيش قرب مقر القمة على الطرق المؤدية له في 20 موقعا؛ للسماح بمرور الطلبيات والسياح الذين يحملون حجوزات، وإعادة المركبات الأخرى.

وقالت كارولين إنجليرت المتحدثة باسم الشرطة البافارية في قمة مجموعة السبع إن المسؤولين لم يوقفوا حتى الآن أي شخص يشتبهون في تخطيطه لإثارة اضطرابات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة