حـوادث

مصدر أمني: عناصر من "الإخوان" اندست بين المتظاهرين واعتدت على الشرطة

25-1-2011 | 18:40
أيمن فاروق
كشف مصدر أمنى مسئول عن أن بعض عناصر من جماعة "الإخوان المسلمون" اندست وسط جموع المتظاهرين من حركة كفاية وشباب 6 أبريل والحركة الاجتماعية، وجاءت مشاركة شباب الجماعة بطريقة غير معلنة استهدفت ضباط وأفراد الشرطة، حيث ألقوا الحجارة عليهم، فى محاولة لاستغلال المناخ الذى حرصت الأجهزة الأمنية على توفيره لاستيعاب رأى الشباب وحرية التعبير عن الرأى فى القضايا السياسية المختلفة.

وأكد المصدر الأمني، أن عناصر الإخوان استغلت ضبط النفس الذى اتبعته الأجهزة الأمنية، فى الاستفزاز عن طريق إلقاء الحجارة على المنشآت الحكومية المهمة والممتلكات الخاصة بالمواطنين، من محال تجارية، وسيارات ملاكى، الأمر الذى أجبر قوات الشرطة على التعامل مع المتظاهرين وإبعادهم عن المنشآت المهمة، التى تمثلت فى مباني مجلسى الشعب والشورى والمتحف المصرى، لوجود عدد من السائحين الأجانب فيه.
ودعت أجهزة الأمن المتظاهرين إلى الوقوف وترديد الهتافات بطريقة سلمية، دون تجاوز حتي لا تضطر إلي التعامل معهم.
وأوضح المصدر، أن التنظيم الذي ظهر عليه المتظاهرون، كشف عن وجود أياد خفية وراء تحركاتهم وتجمعهم بمناطق حيوية بالعاصمة، وهي ميدان التحرير، وميدان الجلاء بالجيزة، حيث فوجئ شباب 6 إبريل وكفاية بوجود آلاف من المتظاهرين ضمن المسيرة السلمية.
وقال المصدر الأمني، إن شباب جماعة الإخوان لم يعلنوا عن مشاركتهم سوي في إقامة الصلاة بميدان التحرير وميدان الجلاء وفي نفس اللحظة، وتردد دعاء صلاة المغرب الذي يهدف إلي حماية المتظاهرين، ويشد من أزرهم في تعاملهم مع عناصر الشرطة.
وأشار المصدر، إلي أن جماعة الإخوان دفعت بعناصرها في توقيت معين خلال المظاهرة السلمية، وبدأت عناصرها تتجه في عدة مناطق وشوارع مختلفة للالتحام بالمتظاهرين في المسيرة السلمية، واعتدوا علي عدد من أفراد الشرطة.
وأضاف المصدر، أنه رغم ذلك، مازالت تعليمات قيادات وزارة الداخلية بضبط النفس مع المتظاهرين، وحماية الممتلكات العامة والخاصة في مناطق المظاهرات.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة