Close ad

من الطرق والكبارى إلى السكك الحديدية والموانئ.. تطور غير مسبوق خلال 8 أعوام فى قطاع النقل بمواصفات عالمية

16-6-2022 | 20:10
من الطرق والكبارى إلى السكك الحديدية والموانئ تطور غير مسبوق خلال  أعوام فى قطاع النقل بمواصفات عالميةصورة أرشيفية
محمد عبد الحميد
الأهرام العربي نقلاً عن

تخصيص1.7 تريليون جنيه فى الفترة من يونيو 2014 وحتى يونيو 2024 لتنفيذ المشروع القومى للطرق

موضوعات مقترحة

شهد قطاع النقل فى مصر، تطورا غير مسبوق، خلال 8 أعوام من عمر الجمهورية الجديدة، وتحديدا منذ العام 2014، وكان هذا القطاع محور اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، منذ توليه الحكم، حيث أعلن عن إطلاق المشروع القومى للطرق فى عام 2014، وتم تخصيص 1.7 تريليون جنيه، فى الفترة من يونيو 2014 وحتى يونيو 2024، لتنفيذ مشروعات النقل والطرق فى جميع المحافظات، بما يتناسب مع الجمهورية الجديدة، وحجم ما يجرى على أرضها من مشروعات التنمية الشاملة فى مختلف القطاعات، وغير ذلك من أهداف التنمية المستدامة التى تعمل القيادة السياسية على تحقيقها.

وفقا للبيانات الصادرة عن وزارة النقل، تم تخصيص 1.7 تريليون جنيه فى الفترة من يونيو 2014 وحتى يونيو 2024 لتنفيذ المشروع القومى للطرق، الذى أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويشمل إنشاء 7000 كم طرق جديدة، وتطوير ورفع كفاءة 10000 كم طرق رئيسية منها 4000 كم فى الصعيد، والتوسع فى إنشاء المحاور العرضية، وتقليل المسافات البينية بن محاور النيل من 100 كيلو متر، إلى 25 كيلو متراً لتسهيل حركة تنقل المواطنين، وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة، وعلى مدار السنوات الـ 8 الماضية تم الانتهاء من تنفيذ 13 محورا، وحاليًا يجرى تنفيذ 14 محورا. من أبرز تلك المشروعات:

محور كلابشة.. يعد من أبرز وأهم مشاريع التنمية فى أقصى صعيد مصر، حيث يربط بين مركز كوم أمبو وأسوان، ويبلغ طوله 23 كيلو مترا، وعرضه 21 مترا، وقدرت تكلفته الإجمالية بنحو 1.050 مليار جنيه، وأسهم فى إنهاء أزمة المعديات غير الآمنة، وترتكز أهميته التنموية فى ربط الطريق الصحراوى الغربى بطريق القاهرة – أسوان الزراعى الغربى.
محور قوص.. يقع بمحافظة قنا ويربط شرق وغرب النيل، ويمتد لنحو 19 كم، ويشمل 27 كوبريا ونفقا، وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 1.3 مليار جنيه. ويخدم محور قوص المجتمعات القائمة والجديدة الموجودة على جانبى النيل، ويسهم فى تسهيل الحركة المرورية، وتنمية المناطق الصناعية غرب وشرق النيل وخلق مجتمعات عمرانية.
محور سمالوط.. يقع أعلى النيل بمحافظة المنيا، ويمتد بطول 24 كم وعرضه 21 مترا، وبلغت تكلفة المحور نحو 1.872 مليار جنيه، ويسهم فى ربط الطريق الصحراوى الشرقى بطريق (القاهرة - أسيوط) الصحراوى الغربى، عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الغربى (القاهرة - أسوان) شمال مدينة سمالوط، ويعد بمثابة شريان تنمية بمنطقة وسط الصعيد.
محور ديروط.. يقع أعلى النيل بمحافظة أسيوط، ويمتد من طريق الحوطا شرقاً حتى تقاطع الزراعى الغربى غرباً، ويبلغ إجمالى طول المحور بمراحله 42 كم وبلغت تكلفة المشروع 1.7 مليار جنيه. ويسهم فى ربط الطريق الصحراوى الشرقى (القاهرة - أسيوط ) بالطريق الزراعى الغربى، عابرا نهر النيل وسكة حديد «القاهرة - أسوان» جنوب مدينة ديروط.
محور عدلى منصور.. يقع بمحافظة بنى سويف، ويربط الطريق الصحراوى الشرقى بالطريق الصحراوى الغربى، ويربط بين طريق الكريمات الشرقى الصحراوى، والزراعى بطريق القاهرة-أسوان الزراعى، وطريق بنى سويف-الفيوم فى الغرب، وبلغت تكلفة المشروع 1.147 مليار جنيه.
محور طما.. يقع على النيل شمال محافظة سوهاج، ويربطها بأسيوط، ويبلغ طول المرحلة الأولى منه نحو 6.8 كيلومتر، ويعد أحد أهم ركائز التنمية الأساسية الجديدة بالمحافظة، حيث يوفر السيولة المرورية من شرق إلى غرب النيل، بالإضافة إلى توفير الوقت والجهد على المواطنين، وكذلك يخدم الخطط الاستثمارية بالمنطقة.
محور جرجا.. يقع على النيل بمحافظة سوهاج بطول 10 كم، وعرض 21 مترا. وبلغ إجمالى تكلفة المشروع نحو 498 مليون جنيه، ويسهم فى ربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل، ويسهم فى إلغاء التقاطعات بين حركة القطارات والمركبات والمشاة على مزلقانات السكة الحديد بجرجا، ويسهم فى خلق مجتمعات عمرانية ومحاور تنموية جديدة.
محور بنى مزار.. يعد من أهم المشروعات بالوجه القبلى، حيث يربط محافظة المنيا بمدن البحر الأحمر، خصوصا مدينة رأس غارب، مروراً بمنطقة «الشيخ فضل» بعرض الصحراء الشرقية، عابراً نهر النيل وصولاً لمدينة بنى مزار، ويشمل المحور 3 كبارى و6 أنفاق وتصل مساحة الربط بين هذه الكبارى إلى 11 كيلو مترا.
محور دراو.. يقع على النيل جنوب مدينة دراو بمحافظة أسوان، ويبلغ طوله 18 كم، وتبلغ تكلفته 1.395 مليار جنيه، ويسهم المحور فى الربط بين الطريق الزراعى الشرقى (القاهرة – أسوان)، حتى الطريق الصحراوى الغربى (القاهرة - أسوان) عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الغربى (القاهرة – أسوان) جنوب مدينة دراو بمحافظة أسوان، وكذلك المساهمة فى ربط مناطق التنمية غرب النيل مع الطريق الصحراوى الغربى، والشرقى مع مناطق الكتل السكنية، وخدمة مشروع الطاقة الشمسية بنبان.
محور روض الفرج.. يعد محور روض الفرج، أحد أكبر المشروعات القومية فى مصر، ويحتوى على أعرض كوبرى ملجم «معلق» فى العالم، وقد تم تسجيله وقت افتتاحه فى موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، ويربط هذا المحور العملاق مناطق شمال وشرق القاهرة بمناطق غرب القاهرة ومحور 26 يوليو والطريق الدائرى، حيث يبدأ المحور من شبرا الخيمة مارا بالطريق الدائرى حتى التقاطع مع طريق القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوى والدائرى الإقليمى وصولا إلى الضبعة.
طريق الصعيد الصحراوى الغربى.. قطعت وزارة النقل شوطا كبيرا، فى مسار تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع تطوير طريق الصعيد الصحراوى الغربى السباعية / إدفو / أسوان بطول 125 كم، حيث يتم التطوير فى هذه المسافة بإنشاء اتجاه جديد بطول  كم125، وتكمن أهمية الطريق كونه يشكل جزءًا من محور القاهرة/ كيب تاون، وسيكون محورا حرا للمساهمة فى تسهيل حركة التجارة بين الدول الإفريقية.
تطوير وتوسيع شبكة الطرق.. تشمل قائمة الطرق المنفذة ضمن المشروع القومى للطرق، منذ أن تولى الرئيس السيسى، الحكم تطوير وتوسعة طريق وادى النطرون – العلمين، وإنشاء الطريق الدائرى الأوسطى، وازدواج طريق نفق أحمد حمدى وازدواج طريق الصعيد – البحر الأحمر (سوهاج – سفاجا).
كما تضم قائمة الطرق المنفذة ازدواج طريق قنا – سفاجا، وازدواج المرحلة الأولى من طريق الشيخ فضل – رأس غارب، وتطوير طريق القاهرة – السويس، وإنشاء الطريق من المنيا إلى طريق الشيخ فضل – رأس غارب.
وتضمنت قائمة أبرز الطرق المنفذة، إنشاء طريق شبرا – بنها الحر، وإنشاء طريق الفرافرة – عين دالة، وإنشاء القوس الشمالى من الطريق الدائرى الإقليمى، وطريق الجلالة، والفرافرة – عين دله بطول 90 كم.
كما انتهت الدولة، من تطوير وصيانة ورفع كفاءة كثير من الطرق فى أنحاء الجمهورية منها، وتعمل على تنفيذ مشروع لصيانة وتطوير وتوسعة الطريق الدائرى، كما تواصل الدولة حاليا العمل فى المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق بطول 1300 كيلومتر أخرى، ومخطط تنفيذ 1200 كيلومتر أخرى فور الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثالثة.

منظومة السكك الحديدية
شهدت قطاعات السكك الحديدية، والأنفاق والجر الكهربى، تطورا غير مسبوق، خلال الأعوام الثمانية الماضية، وكانت تعليمات القيادة السياسية منذ العام 2014، بضرورة إحداث نقلة نوعية غير مسبوقة فى هذا المرفق المهم، تلبية لاحتياجات المواطن المصرى، الذى عانى على مدار عهود سابقة من إهمال فى البنية التحتية، للعديد من القطاعات ومنها السكك الحديدية.
وقد لاقى هذا القطاع الحيوى اهتماما كبيرا من الحكومة، ممثلة فى وزارة النقل وشهدت السنوات الماضية، عقد صفقات جديدة لشراء مئات الجرارات والعربات مع تحديث الأسطول القديم، بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية المتميزة، فى هذا القطاع لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، بالإضافة إلى تطوير نظام الإشارات ورفع كفاءة الورش، والمزلقانات، وتطوير المحطات، وهناك خطط للوصول لـ 10200 كيلو متر سكك حديدية بحلول 2024، و11530 كيلو بحلول 2030.

محطة بشتيل
يجرى تنفيذ محطة سكك حديد جديدة فى منطقة بشتيل، واعتمادها محطة انتهائية للقطارات القادمة من الصعيد، ومحطة قيام لخط المناشى / إيتاى البارود، وتقوم وزارة النقل حاليا بتدشين المحطة بشكل نموذجى على الطراز الفرعونى، على مساحة 36 فدانا، وتضم 12 رصيفا، وتتوافر بها العديد من الخدمات والفنادق، وتقدر تكلفة إنشاء محطة قطارات بشتيل الجديدة بنحو 350 مليون جنيه.
وتعد محطة عدلى منصور التبادلية، بمدينة السلام شرق القاهرة فى طليعة الإنجازات التى يشهدها قطاع النقل فى مصر، منذ تولى الرئيس السيسى، الحكم كونها تصنف بالأكبر من نوعها فى الشرق الأوسط، على مساحة 65 فدانًا، كما تعتبر شبكة مواصلات متكاملة.
كما يعد القطار الكهربائى أحدث وسيلة نقل بمصر، يربط جميع مدن شرق القاهرة، وينتهى فى العاصمة الإدارية بطول 103.3 كم، ويبدأ مساره من محطة عدلى منصور التبادلية، مواز لطريق (القاهرة – الإسماعيلية) الصحراوى، ويتفرع شمالاً بعد مدينة بدر، حتى العاشر من رمضان، وجنوباً إلى العاصمة الإدارية، ثم يمتد إلى المدينة الرياضية الدولية، ويحقق مشروع القطار الكهربائى الخفيف LRT الربط وخدمة تبادل الركاب، مع الخط الثالث لمترو الأنفاق، كما سيرتبط مع مونوريل العاصمة الإدارية، فى محطة العاصمة الإدارية، ومع القطار الكهربائى السريع العلمين ـ العين السخنة الجارى تنفيذه.
وضمن خطة الحكومة المصرية، لتحقيق التنمية المستدامة ممثلة فى وزارة النقل، جار تنفيذ مشروع القطار الكهربائى السريع، على أطول شبكة سكة حديد تعمل بالكهرباء فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وتتكون من قطارات سريعة وأخرى إقليمية، وثالثة للبضائع، مقسمة إلى 3 خطوط رئيسية بطول 2000 كم.
ويربط الخط الأول العين السخنة على البحر الأحمر، بمدن الإسكندرية والعلمين ومرسى مطروح، بينما يربط الخط الثانى القاهرة بمنطقة أبو سمبل مرورًا بمدينتى الأقصر، فى حين يمتد الخط الثالث بطول 225 كم من مدينة قنا على نهر النيل، وصولا إلى سفاجا على ساحل البحر الأحمر.

مونوريل العاصمة الإدارية
يتم تنفيذه حاليا لربط القاهرة بالعاصمة الإدارية، ومخطط تشغيله أمام الجمهور فى عام 2023، ويمثل نقلة حضارية ‏كبيرة فى وسائل النقل ‏الجماعى، ويمتد المشروع من محطة الاستاد بمدينة نصر، وحتى محطة مدينة العدالة بالعاصمة الإدارية بطول 56.5 كم، ويشتمل على 22 محطة. وسيسهم فى تخفيف الاختناقات المرورية بالمحاور، والشوارع الرئيسية، وكذلك فى تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين، من ‏القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة، ‏والعاصمة الإدارية، لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة ‏الاستاد بمدينة نصر، ومع القطار الكهربائى بمحطة مدينة ‏الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.
كما انتهت وزارة النقل، ممثلة فى الهيئة القومية للأنفاق، من تنفيذ الجزء الأول من المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو الممتد من العتبة، حتى الكيت بطول 4 كم و4 محطات نفقية، ومن المرجح تشغيله قريبا للجمهور، فيما تتضمن المرحلة الثالثة بالخط الثالث، جزءا ثانيا يمتد من محطة الكيت كات، حتى المحطة التبادلية عند محور روض الفرج بطول 6.6 كم، وهناك جزء ثالث ينطلق من الكيت كات حتى جامعة القاهرة، ويبلغ إجمالى طول المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو نحو 17.7 كم، وتبلغ تكلفة تنفيذها 32.8 مليار جنيه.
كما سبق ذلك تنفيذ الخط الثالث للمترو، من العتبة حتى إمبابة بطول 17 كيلو ويضم 15 محطة، منها 4 محطات نفقية، وكذلك تدشين المرحلة الرابعة من الخط الثالث بطول 11,52 كم، وعدد 10 محطات. كما تتواصل منظومة العمل فى البنية التحتية لشبكة مترو الأنفاق، بإنشاء الخط الرابع بطول 42 كم.

تطوير الموانئ البحرية والبرية والنهرية
قائمة الإنجازات التى تحققت فى قطاع النقل، على مدار السنوات الثمانية الماضية، تمتد لتشمل تطوير قطاع الموانئ البحرية والبرية والنهرية، والذى يشهد طفرة غير مسبوقة، وباتت معها الموانىء المصرية، لاسيما البحرية مثل السخنة والإسكندرية، ودمياط وغرب بورسعيد، تنافس كبرى موانئ العالم من حيث الكفاءة وتقديم الخدمات البحرية، وتموين السفن وأيضاً الاستفادة من موقعها الجغرافى المميز، فى صناعات الطاقة النظيفة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: