Close ad

كيف تستعد لأداء فريضة الحج؟

18-6-2022 | 10:57
كيف تستعد لأداء فريضة الحج؟الاستعداد لأداء فريضة الحج
إيمان فكري

أيام معدودة ويبدأ حجاج الله الحرام أداء مناسكهم للحج الذي يعتبر رحلة إيمانية عظيمة وفرصة قد لا تتكرر في الحياة كثيرا، ويحتاج الحجاج للاستعداد بما يلزم له ماليا وبدنيا ونفسيا، واغتنام تلك الفرصة ليكون حجه مبرورا وذنبه مغفورا.

والاستعداد للحج يكون على أكثر من صعيد، نفسيًا وبدنيًا وعقليًا وروحيًا وماديًا، ونوضح في السطور التالية كيفية التهيئة والاستعداد لأداء فريضة الحج.

  • الاستعداد الروحي والنفسي

يكون الاستعداد النفسي، عن طريق التهيؤ النفسي بمعرفة أجواء الحج وأن فيه مشقة وزحام وتعب، وأنه مهما حدث خلال الحج فيجب أن يكون الشخص صبورًا ومبتسمًا ومتخلقًا بالأخلاق الحسنة، وأن يمسك لسانه عن كل فُحش وسباب، كما دعانا النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: "من حج هذا البيت، فلم يرفث، ولم يفسق، رجع كيوم ولدته أمه"، رواه البخاري.

كما يجب أن يقوم الشخص بتجديد العهد مع الله سبحانه وتعالى بالتوبة، فإنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، والحرص على الحفاظ على الصلوات جماعة ما استطاع الحاج، والاستغفار وقراءة القرآن والتحلي بأخلاق الإسلام، ليعد الحاج نفسه للخضوع إلى الله طاهر القلب في تلك الرحلة الإيمانية، وشكر الله على نعمة إتاحة الفرصة لأداء الفريضة.

وقد ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال:"سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، متفق عليه".

  • الاستعداد العقلي

ويكون الاستعداد العقلي، بالتثقيف الديني قبل تلك الرحلة الإيمانية بمدة كافية حتى يتمكن الحاج من أداء نسكه على الوجه المطلوب، والاستفسار من أهل العلم فيما يجهل من أمور الحج أو يشكل عليه.

  • الاستعداد بدنيًا وصحيًا

الحج رحلة تعبدية تحتاج إلى جهد بدني خلال الطواف والسعي والتنقل بين المشاعر المقدسة، ولابد من استعداد وتهيئة الجسد لذلك، عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، لاسيما المشي يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل، مع محاولة أن تزيد المدة تدريجيا حتى تقوي عضلاتك وتتعود على المجهود البدني.

كما يجب الحصول على جميع التطعيمات اللازمة لأداء الحج وعمل كل الفحوصات الطبية، ويفضل عمل فحص طبي شامل ليكون الحاج على أتم الاستعداد لهذه الرحلة، والتطعيمات اللازمة هل لقاحات، الحمى الشوكية، والأنفلونزا الموسمية، إضافة إلى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مع ضرورة استكمال الثلاث جرعات.

  • الاستعداد المادي

يجب على الحج معرفة تكاليف رحلة الحج وتوفيرها، وشراء كل العناصر اللازمة لأداء الفريضة.

ويقوم الحاج بتوفير المبالغ التي تمكنه من إتمام حجه دون نقص أو تقصير، ومن الاستعداد المالي تفقد الحجوزات والجوازات والتأكد من صلاحيتها، وتوفير ما يلزم توفيره من طعام وشراب وإحرامات إضافية، حيث يمكث الحاج في إحرامه ثلاث إلى أربعة أيام قد يضطر لتغيير إحرامه لأي ظرف.

  • الاستعداد الوقتي

ويكون عن طريق تهيئة النفس لاستغلال كل الوقت في الفائدة ونفع النفس، وألا يمضي الوقت بفضول الكلام كالغيبة والسخرية بالناس والقيل والقال، أو تمضية الوقت في النوم أو الطعام، فلا ينبغي إهمال الوقت بل محاولة ملئه بما هو مفيد من ذكر وقراءة القرآن وحضور المحاضرات التي تنظمها الحملات والهيئات المختصة في هذا الشأن.

كيف تهيئ نفسك للحج؟

  1. النية: من أهم استعداد الحج إخلاص النية لله بأن ذهابك في هذه الرحلة المقدسة هو لوجه الله ولا تقصد من هذه الرحلة أي شيء آخر، لأن النية وإخلاصها من الأمور التي قد تجنبك تشتت القلب.
  2. اللجوء إلى الله: اللجوء إلى الله من أهم ما يجب أن تستعد به للحج لذلك وجب على كل حاج أن يتجه لربه ليستشيره في أمره ووسيلة ترحاله وسفره.
  3. التعلم: من أهم خطوات الاستعداد للحج هو تعلم مناسك الحج فلا يجوز لمن سيذهب في هذه الرحلة المقدسة أن يكون جاهلا بمناسكها وواجباتها ومحظوراتها ، فوجب عليه الفهم والإنصات والتعلم المكثف لكل ما وجب على الحج عمله وصنعه في رحلة الحج.
  4. التوبة: من الخطوات التي يجب على الحاج أن يستعد بها للحج هو أن يعلن توبته الكاملة ونيته بعدم العودة لما يغضب الله سبحانه وتعالى وأن يرد لكل حق حقه قبل التوجه إلى بيت الله الحرام لأن الله لا يقبل أن يأتيه عبد يرجو رحمته وهو عاص أو ظالم في حق نفسه أو غيره.
  5. الوصية: يجب الاستعداد لرحلة الحج بكتابة الوصية، لأن كتابة الوصية حق واجب على كل مسلم.
  6. المال الحلال: يجب في رحلة الاستعداد للحج التأكد من أن يكون كامل مال الحاج من مصادر حلال ولا توجد شبهة لأي مال يشك في مصدره.
  7. الرفقاء: من خطوات الاستعداد للحج أن تختار رفقاء الرحلة، لأنهم من سيعونك على مشاقها ومصاعبها وتحثهم على التزود من خيرها لأنها رحلة في العمر القصد منها اغتنام فرصة التقرب إلى الله والوصول إلى أسمى المعاني الإنسانية.
كلمات البحث
الأكثر قراءة