Close ad

أوهام الخطف بـ"شكة دبوس" تثير ذعر الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي.. وأطباء تخدير: مجرد تخاريف

16-6-2022 | 16:19
أوهام الخطف بـ شكة دبوس  تثير ذعر الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي وأطباء تخدير مجرد تخاريفخطف الفتيات - صورة أرشيفية
إيمان فكري

انتشرت خلال الساعات الماضية العديد من الإدعاءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن خطف الفتيات عن طريق "شكة الدبوس" في الشوارع والمواصلات العامة، وتسببت تلك الإدعاءات التي كانت على هيئة منشورات ورسائل متداولة عبر الهواتف، في إثارت حالة من الهلع والرعب في نفوس الفتيات خوفا من التعرض للخطف خلال تواجدهن خارج المنزل، فما هي حقيقة تلك المنشورات ومدى قدرة تلك الإبر لتغييب فتاة ذهنيا خلال دقائق؟

موضوعات مقترحة

وفحصت الأجهزة الأمنية على مدار الأيام الماضية الادعاءات المتداولة حول خطف الفتيات للوقوف على مدى صحة تلك، وأكدت وزارة الداخلية عدم صحة ما يتم تداوله من ادعاءات على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن خطف البنات، محذرة بعدم الانسياق وراء الشائعات لأنها تكدر السلم والأمن الاجتماعي.

فيما نفى عدد من الأطباء لـ"بوابة الأهرام، ما يتم تداوله عن هذا النوع من عمليات الخطف، مؤكدين أنه من المستحيل أن تقوم شكة دبوس في أقل من دقيقة بعمل تخدير كلي للجسم، لأن عملية التخدير تحتاج إلى الحقن وبجرعات معينة من المواد المخدرة.

هل يمكن غياب شخص عن الوعي بمجرد "شكة دبوس"؟

الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق، أكد استحالة أن تؤدي شكة دبوس إلى تخير كلي، مشددًا على أن التخدير يحتاج إلى حقن في الوريد بجرعات معينة وليس بالبساطة والسهولة التي تشير إليها الشائعات المنتشرة، لأن وخزة الإبرة في ثانية واحدة لا تؤثر على الجسم.

واتفق معه، الدكتور أستاذ التخدير والرعاية المركزة بكلية الطب جامعة عين شمس، حيث أكد أنه لا يوجد أي صحة لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فلا يمكن أن يتم شك أحد بدبوس تحت الجلد ويتم تخديره ويفقد توازنه خلال ثواني معدودة.

كيف يتم التخدير؟

أما عن نسبة الجرعة التي يمكن أن تسبب التخير لشخص، يوضح أستاذ التخدير أن أقل جرعة تخدير تكون 10 ملي، وتعطي في الوريد ويأخذ من دقيقة إلى دقيقتين حتى يحصل على الوريد، لأنه قد يسبب فقدان الشخص حياته إذا زادت الجرعة، أما إذا قلت الجرعة فلا تؤثر عليه.

ويحتاج موضوع التخدير لعدة عوامل لنجاحه، وهي، ضبط يد الشخص جيدا، وإضاءة، ومراقبة أشياء أخرى مثل التنفس أو أعراض أخرى، ليفقد المريض وعيه خلال 30 ثانية، أما إذا تم التخير في الوريد فيأخذ من 10 دقائق إلى 15 دقيقة حتى يؤثر فيه، لذا من المستحيل أن تقوم شكة دبوس بعمل تخدير كلي للجسم، لأن عملية التخدير تحتاج إلى الحقن بجرعات معينة أو من خلال الشم، أم بالدبوس غير حقيقي.

هل يمكن فقدان الوعي بالإيحاء؟

يعتبر الإيحاء مجهول عن البعض، ولكن في الحقيقة هو قوة ضاربة تستطيع التحكم في الأشخاص، فبعض الإيحاءات قد تسيطر على الإنسان ذاته، لدرجة أنه يفقد الصلة بين الواقع والوهم ويعيش عقله الوهم  وجسده في عالم الواقع، وهو غالبا لا يعلم أنه فقد الصلة، ويفوق تأثير الإيحاء النفسي السلبي حد المشاعر فقط، إذ يمكن أن يؤثر في صحتنا الجسدية مسببا بعض الأمراض.

ويؤكد الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية، أن حالة الخوف والفزع التي انتشرت بين الفتيات بسبب إدعاءات الخطف التي يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، أدت إلى عيش الكثير من الفتيات الوهم، بأن اقتراب أي شخص لهم يؤدي إلى فقدانهم الوعي، فمن الممكن أن تفقد فتاة وعياها دون أن يحدث لها شيء بسبب الإيحاء النفسي السلبي لإقناعها نفسها بأنها سيحدث لها شيء.

ويوضح استشاري الصحة النفسية، أن هناك ما يسمى بعدوى المشاعر، فهناك بعض الأشخاص الذي يشعرون بمجرد قراءة المنشورات أنهم سيحدث لهم مثل ما حدث مع أصحاب المنشورات حتى إذا كانت كاذبة، وذلك بسبب تشبعهم ببعض الأفكار التي هيئة لهم صورة ذهنية بحدوث الأمر لهم، وأكثر أشخاص قابلة لهذا التأثير النفسي هي الشخصية الوسواسية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: