Close ad

ديزني و"الباز افندي" وأشياء أٌخرى

15-6-2022 | 12:06

تأسست شركة ديزني أكبر شبكة أمريكية ترفيهية عالمية في عام 1923 على يد الشقيقين والت وروي ديزني، والبداية كانت في هوليوود، وتعتبر حاليًا أضخم شركة ترفيه في العالم؛ حيث بلغ حجم إيراداتها في عام 2020 حوالي 65 مليار دولار، وبلغ سعر السهم فيها (181 دولارًا)، وبلغت قيمتها السوقية في الربع الأخير من عام 2021 حوالي 325 مليار دولار أمريكي، وعدد مشتركين بحوالي 60 مليون مشترك.. 
 
خلال الأيام الماضية أثارت الشركة الجدل محليًا وعالميًا بعد انتشار فيديو لرئيسة الشركة وهي تتحدث فيه عن أهمية ظهور مزيد من الشخصيات مثلية الجنسية في أفلام ديزني؛ خاصة أن رئيسة الشركة (كاري بيرك) هي أم لطفلين أحدهما مٌتحول جنسيًا والآخر ثٌنائي الميول الجنسية.
 
وتحدثت بيرك عن وجود عدد قليل من الشخصيات المثلية في أفلام ديزني، وأكدت أنهم يعملون على زيادة وجود وتمثيل الشخصيات مثلية الجنسية في أفلامهم، وقد ظهر آخر هذه الشخصيات في فيلم (لاين يير) الجديد الذي تم عرضه للمرة الأولى في الولايات المتحدة خلال الشهر الحالي.. 
 
وتدور أحداثه حول رائد الفضاء باز لايتر المعروف في العالم العربي باسم (باز يطير) الذي ظهرت شخصيته في سلسلة ديزني الشهيرة Toy Story وفي لاين يير يحاول باز العالق على أحد الكواكب مع طاقمه إيجاد طريقة للعودة إلى الوطن عبر المكان والزمان، وفي هذه الأثناء يواجه الكون تهديدات يتصدى لها باز أفندي.. 
 
أما المشهد المٌثير للجدل في فيلم الأطفال Lightyear فهو مشهد قٌبلة جمعت شخصيتين مثليتين في الفيلم.. 
 
وبسبب هذا المشهد تم الإعلان عن منع عرض الفيلم في عدد من الدول العربية (مصر والكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية)، ولم يكن هناك خيار آخر سوى منع عرض الفيلم؛ لأن شركة ديزني رفضت حذف مشهد القٌبلة من الفيلم.. 
 
فيما أعلنت سينما فوكس في الإمارات العربية المتحدة عن طرح الفيلم في دور العرض ابتداءً من منتصف الشهر المقبل، ولكن مع تصنيف PG والذي يعني أنه يجب مشاهدة الفيلم تحت الرقابة العائلية للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.. وعن ديزني والقوة الناعمة والباز افندي .. للحديث بقية

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة