Close ad

دولة البناء والتعمير.. سكن لجميع الفئات وعاصمة إدارية ومدن جديدة في عهد الرئيس السيسي

14-6-2022 | 18:18
دولة البناء والتعمير سكن لجميع الفئات وعاصمة إدارية ومدن جديدة في عهد الرئيس السيسيصورة أرشيفية
محمد عبد الحميد
الأهرام العربي نقلاً عن

أكثر من 250 ألف أسرة استفادت من مناطق تطوير العشوائيات غير الآمنة

موضوعات مقترحة

تلبية مطالب المصريين المقيمين فى الخارج فى تملك الوحدات السكنية والأراضى بمختلف أنواعها عبر مشروع «بيت الوطن»

حرصت الدولة المصرية على مدار الـ 8 سنوات الماضية على توفير سكن مناسب لكل فئات المجتمع

العاصمة الإدارية الجديدة مساحتها الإجمالية 170 ألف فدان والمرحلة الأولى منها 40 ألفا  وبها البرج الأيقوني أعلى برج فى إفريقيا

8 أعوام من الإنجازات، يشهدها قطاع الإسكان والمرافق والمجتمعات الجديدة، فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، فمن تطوير المناطق غير الآمنة، وغير المخططة إلى بناء مدن عمرانية جديدة متكاملة، وإنشاء وحدات إسكان فى مدن قائمة، بمختلف فئاته من أجل توفير السكن الملائم، مرورا بتطوير قطاع الخدمات والمرافق، وذلك فى إطار عملية التنمية الشاملة التى تشهدها الدولة المصرية.

اقتحمت الدولة المصرية، فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ملفاً شائكاً، عانت منه لعشرات السنين، وهو ملف تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، والمناطق غير المخططة، وعلى مدار 8 سنوات من العمل الجاد تمكنت الدولة من نقل سكان تلك المناطق، لمساكن جديدة تتوافر بها مقومات الحياة الكريمة الآمنة المستقرة، وهو ما أسهم فى إعلان مصر خالية من المناطق العشوائية الخطرة، ودفع بمؤسسات دولية كبرى للإشادة بالتجربة المصرية فى هذا الملف.

وتشير لغة الأرقام إلى أنه فى شهر يونيو 2014،  كان إجمالى عدد المناطق العشوائية الخطرة 357، منطقة على مستوى الجمهورية، على مساحة 160.8 ألف فدان، وقدرت نسبة المناطق العشوائية على مستوى الجمهورية بنحو ٪39، وتنتشر فى 226 مدينة، وقدرت التكلفة الإجمالية لتطوير تلك المناطق بأكثر من 39 مليار جنيه، بينما قدرت تكلفة تطوير المناطق العشوائية غير المخططة، بنحو 500 مليار جنيه وتبلغ مساحتها فى جميع أنحاء مصر نحو 152 ألف فدان، تمثل ٪37 من العمران.

 وكانت محافظة الإسكندرية، وفقاً للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، تحتل المركز الأول من حيث انتشار العشوائيات، وتأتى القاهرة فى المركز الثانى، وخلال السنوات الـ 8 الماضية تم الانتهاء من تنفيذ أكثر من 166 ألف وحدة سكنية، بمشروعات تطوير 298 منطقة عشوائية غير آمنة، وجارٍ تنفيذ نحو 75 ألف وحدة بمشروعات تطوير 59 منطقة أخرى، وقدرت تكلفة تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة 61 مليار جنيه.

ومن أبرز المشروعات التى تم تنفيذها، لنقل سكان العشوائيات الخطرة، بمحافظة الإسكندرية «بشائر الخير 1 و2 و3»، بتكلفة إجمالية تقدر بـ3 مليارات و305 ملايين جنيه، وفى القاهرة مشروعات «المحروسة 1 و2»، و»الأسمرات 1 و2 و3» و»روضة السيدة» و»أهالينا».

واستفادت أكثر من 250 ألف أسرة، من مناطق تطوير العشوائيات غير الآمنة خلال السنوات الـ 8 الماضية، كما أن عدد الأسر التى استفادت من البناء غير المخطط أكثر من 500 ألف أسرة فى المرحلة التى انتهت، والمرحلة الحالية المستهدف فيها 600 ألف أسرة، حيث تستهدف «خطة البناء غير المخطط» حتى عام 2030، نحو 22 مليون مواطن، أى ما يقرب 5 ملايين أسرة».
سكن مناسب

حرصت الدولة المصرية على مدار الـ 8 أعوام الماضية، على توفير سكن مناسب لجميع الفئات، فهناك برنامج الإسكان الاجتماعى، وتم الانتهاء من تنفيذ 538 ألف وحدة بجميع المحافظات والمدن الجديدة، وتبلغ تقديرات الاعتمادات المدرجة، لدعم هذا البرنامج فى مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2022/2023، نحو 5 مليارات، و30 مليون جنيه، بدلا من 2 مليار و62 مليون جنيه، عن الاعتماد المدرج بموازنة 2020/2021.

ويهدف مشروع الإسكان الاجتماعى، إلى خدمة طبقة محدودى الدخل، حيث يوفر لهم وحدات سكنية بسعر التكلفة، ويستطيع المستفيد من هذه الوحدة سداد ثمنها على مدى 20 عاماً، كما وفرت الدولة أيضا مشروع الإسكان المتوسط ( سكن مصر ودار مصر)، وتهدف إلى توفير وحدات سكنية لائقة، بأسعار منافسة لمثيلاتها المقدمة من القطاع الخاص مع ميزة السداد بنظام التمويل العقارى، وسجل عدد الوحدات المنفذة بالمشروع أكثر من 37.9 ألف وحدة، أما مشروع دار مصر فتتراوح مساحات الوحدات السكنية،  فقد بلغ عدد الوحدات المنفذة به أكثر من 37.7 ألف وحدة بالمدن الجديدة، كما وفرت الدولة للمهتمين بالإسكان الفاخر، وحدات سكنية كاملة التشطيب بمساحات مختلفة.

كما لم تقتصر الإنجازات، فى قطاع الإسكان والمرافق والمجتمعات الجديدة، على توفير الوحدات السكنية فحسب، بل امتدت لتشمل تحقيق رغبة المواطنين فى تملك مسكنهم الخاص، وذلك عبر توفير قطع أراض لمختلف شرائح المجتمع، حيث شهدت السنوات الـ 8 الماضية طرح أكثر من 328 ألف قطعة أرض لمختلف شرائح المجتمع وهذه الأراضى وفرت ملايين الوحدات السكنية.
ولم تقتصر الإنجازات فى قطاع الإسكان، على توفير وحدات سكنية للمصريين فى الداخل، إنما امتدت لتلبية مطالب المصريين المقيمين فى الخارج فى تملك الوحدات السكنية والأراضى بمختلف أنواعها، وذلك عبر «مشروع بيت الوطن».

كما أولت الحكومة فى عهد الرئيس السيسى، اهتماماً كبيراً بمد وتدعيم خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، وشهدت مشروعات مياه الشرب، تطورا ملحوظا فى خدماتها ومشروعاتها على مدار السنوات الثمانية الماضية، وبلغت نسبة التغطية الحالية لمياه الشرب على مستوى الجمهورية، نحو ٪98.7 (٪100 على مستوى الحضر و٪97.3 على مستوى الريف).
وتعمل وزارة الإسكان فى قطاع مياه الشرب، على تحقيق 4 محاور رئيسية، تقليل الفاقد، ورفع ضغوط المياه، وإحلال وتجديد الشبكات، ورفع كفاءة الخدمة المقدمة للمواطنين، وتبلغ التكلفة المتوقعة للوصول إلى نسبة ٪100 لخدمة الصرف الصحى بجميع المناطق الريفية على مستوى الجمهورية، 300 مليار جنيه، ومن ضمن الإنجازات التى تحققت خلال السنوات الـ 8 الماضية إعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحى، من خلال معالجتها ثنائياً وثلاثياً، والتوسع فى محطات تحلية مياه البحر لتوفير احتياجات مياه الشرب لتوفير الاحتياجات المائية.

العاصمة الإدارية
كما شرعت الدولة على مدار السنوات الـ8 الماضية ممثلة فى وزارة الإسكان فى تنفيذ جيل من المدن الجديدة، فى مختلف أنحاء الجمهورية باتت تعرف بمدن الجيل الرابع، وفى مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، التى تقع شرق القاهرة، باتجاه منطقة العين السخنة وتبلغ مساحتها الإجمالية 170 ألف فدان، وتحتوى المرحلة الأولى التى تبلغ مساحتها 40 ألف فدان على ستة أحياء سكنية، وقد تم الانتهاء من جميع الهياكل الرئيسية للأبراج بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقونى، وهو أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، ويجرى حاليا تنفيذ أعمال تشطيب واجهات الأبراج، وأعمال التشطيبات الداخلية.
العلمين الجديدة
تبلغ المساحة الإجمالية لمدينة العلمين الجديدة نحو 49 ألف فدان، تستوعب 1.6 مليون نسمة، وجارٍ الانتهاء من تشطيب الواجهات لـ15 برجاً تم الانتهاء من تنفيذها بالمنطقة الشاطئية، ويتم تنفيذ عدد آخر من الأبراج بالمنطقة الشاطئية، كما تم الانتهاء من الأعمال بالمنطقة الترفيهية، والتى تتوسط منطقة الأبراج الشاطئية، وتطل على البحر مباشرة، تم الانتهاء من أعمال تشطيبات الجزء الشاطئى من الممشى السياحى والذى يبلغ طوله 7 كم، كذلك جارٍ تسليم الوحدات السكنية لحاجزيها بمنطقة الداون تاون، ويجرى تنفيذ 24 عمارة أخرى (المرحلة الثانية) بمنطقة الداون تاون تتضمن 896 وحدة سكنية، وبلغت نسبة إنجازها ٪50. وأيضا جار تنفيذ أعمال التشطيبات بالحى اللاتينى والمُقام على مساحة 404 أفدنة، وذلك بالتزامن مع تنفيذ مشروع المدينة التراثية على مساحة 260 فدانا، ويبلغ إجمالى عدد المنشآت بالمدينة نحو 70 منشأة.

المنصورة الجديدة
تقع المنصورة الجديدة بطول 14 كم على الطريق الساحلى لمحافظة الدقهلية، وتبعد نحو 54 كم عن المنصورة القديمة، وسيتم ربط المدينة الجديدة بالقديمة، عن طريق إنشاء قطار كهربائى يصل بينهما فى أقل من 15 دقيقة، وتُعد المنصورة الجديدة نافذة الدلتا السياحية، وتضم أنواع الإسكان المختلفة، وجارٍ الانتهاء من تنفيذ 4704 وحدات سكنية  بمشروع «سكن مصر» للإسكان المتوسط، كما يجرى تنفيذ 11.232 وحدة سكنية بمشروع «JANNA» للإسكان الفاخر، وتخطت نسبة التنفيذ ببعض المواقع %95، وتم تنفيذ 58 عمارة بمشروع الإسكان المتميز ذى الطابع الساحلي، بجانب تنفيذ 1149 فيلا، وتخطت نسبة التنفيذ ببعض المواقع %95.
كما يتواصل الإنجاز فى إنشاء عدد من المدن الجديدة الأخرى وهى  شرق بورسعيد الجديدة، وناصر الجديدة، وغرب قنا الجديدة، وتوشكى الجديدة، وأسوان الجديدة، و6 أكتوبر الجديدة، والعبور الجديدة، وملوى الجديدة، والفشن الجديدة، مدينة رشيد الجديدة، وذلك ضمن مخطط الدولة لزيادة مساحة المعمور بما يتناسب مع توافر الموارد وحجم توزيع السكان فى المستقبل.

كلمات البحث