Close ad

«خرافة التبرك بمياه المجاري».. كارثة صحية تهدد حياة مستخدميها.. وأزهري: حرام شرعًا حتى ولو من صرف الحرمين

13-6-2022 | 17:07
;خرافة التبرك بمياه المجاري; كارثة صحية تهدد حياة مستخدميها وأزهري حرام شرعًا حتى ولو من صرف الحرمين التبرك بمياه الصرف الصحي
إيمان فكري

في كارثة تنذر بخطر شديد على الصحة، أقدم عدد من أهالي مركز إدكو بمحافظة البحيرة على "الاستحمام" بمياه صرف صحي قادمة من أحد المساجد، بزعم أن مياهها تشفي من الأمراض خاصة الأمراض الجلدية المختلفة، وأطلقوا عليها "بلاعة المياه المباركة".

موضوعات مقترحة

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو ظهر فيه عدد من أهالي البحيرة يتبركون بمياه الصرف الصحي لأحد المساجد بزعمهم الشفاء من الأمراض، وتم نشر عدد من الفيديوهات لمواطنين ينزحون مياه الصرف للاستحمام بها، غير مدركين خطورة مياه الصرف الصحي لما تحتويه من الفيروسات والبكتيريا والفطريات، والتي قد تسبب في حدوث أمراض شديدة الخطورة على الجلد، كما أنها تؤدي للفشل الكلوي وأمراض الجهاز التنفسي وغيرها.

ردم بيارة "المياه المباركة"

وقامت الأجهزة التنفيذية بتشكيل لجنة من الصحة والوحدة المحلية، وتم ردم بيارة مياه الصرف الصحي بمركز إدكو وغلقها تماما، بعد تداول هذه الفيديوهات الصادمة والتي تروج للدجل والخرافات، وتنشر الأمراض، كما نظمت الوحدة الصحية بالتعاون مع وزارة الأوقاف حملات توعية للمواطنين بخطورة مياه الصرف الصحي، لما تحتويه من فيروسات.

وحذر عدد من الأطباء من خطورة وضع مياه الصرف الصحي على جسم الإنسان، واصفين ما حدث بالكارثة الصحية، لما تسببه من العديد من الأمراض الجلدية والأمراض الأخرى التي تصل إلى الفشل الكلوي، والتسمم في حال تناول المياه.

خطورة مياه الصرف الصحي

الدكتور هاني الناظر الرئيس الأسبق للمركز القومي للبحوث، واستشاري الأمراض الجلدية، أكد أن تلامس مياه الصرف الصحي جسم الإنسان لا تسبب مرضا واحدًا بل عدد كبير من الأمراض الخطيرة والقاتلة، نظرًا لاحتوائها على عدد هائل من البكتيريا والفطريات والمركبات العضوية، كما أنها تنقل ميكروبات كانت موجودة في الدم.

مياه الصرف الصحي تنقل الفيروسات

المركبات العضوية بمياه الصرف الصحي، تؤثر على الكلى وتسبب في ظهور عدد من الفطريات على الجلد مثل التينيا بأشكالها المختلفة، بالإضافة إلى تسبب ذلك في نقل عدد كبير من البكتيريا مسببة الحبوب الكبيرة والخراج والقرح، وظهور "الدمامل"، ومن الممكن أن الاستحمام بمياه الصرف الصحي يسبب الفشل الكلوي التي تتسرب عبر الجلد وتدخل عبر الفم والأنف.

مواطنو البلاعة لن ينجوا من الأمراض

وفي حال دخول مياه الصرف الصحي إلى الجهاز الهضمي أو الدم، فإنها تودي إلى نقل فيروس الكبدي الوبائي وهو فيروس ينتقل عن طريق الفضلات، وتصيب بالفشل الكلوي، وتؤدي إلى التسمم وتظهر أعراضه بالقيء والإسهال، ويؤكد الناظر، أن كل المواطنين الذين استخدموا هذه المياه لن ينجو من الأمراض.

وطالب الأطباء، بضرورة وجود حملات توعية لأهالي القرية صحية ودينية، حتى لا يكون المواطنين فريسة لهذا الجهل والخرافات، لأن هذه الواقعة لن تكون الأخيرة فهناك الكثير من الجهلاء الذين سيحاولون تقليد هذه الكارثة في أماكن مختلفة.

وزارة الأوقاف تنفي مسئوليتها عن التبرك بمياه الصرف الصحي

ولوقف حالة الجدل التي حدثت بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات بالاستحمام بمياه الصرف الصحي القريبة من مسجد للشفاء من الأمراض، أكد الدكتور محمد أبو حطب وكيل وزارة الأوقاف في محافظة البحيرة، أن ما أثير عن وجود تبرك بمياه الصرف الصحي في هذه المناطق ما هو إلا محض خرافة، ولا علاقة له بالأوقاف نهائيا.

كما أشار وكيل وزارة الأوقاف، إلى أنه لا يوجد صرف صحي بالمساجد وإنما تقوم المساجد بالصرف في شبكة الصرف الصحي العام بمركز إدكو، والتبرك بهذه المياه مبني على الخرافات فقط.

حكم التبرك بمياه الصرف الصحي

فيما أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر السابق ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أن استخدام مياه المجاري في غسل الأبدان أو التبرك بها حرام شرعا، حتى إذ كانت من صرف الحرمين الشريفين، وما حدث في مركز إدكو بمحافظة البحيرة من استحمام المواطنين بهذه المياه للشفاء من الأمراض هو أمر في منتهى السفه والجهل والتخلف.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة