Close ad

ختام فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة | صور

9-6-2022 | 22:20
 ختام فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة | صورختام فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة
مصطفى طاهر

اختتمت فعاليات الدورة السابعة من ملتقى القاهرة الدولي لفنون الخط العربي في دورته السابعة، مساء اليوم الخميس 9 يونيو بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، وذلك في إطار فعاليات مؤتمر "عشرينيات القرن العشرين" والذي افتتحته وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، في مايو الماضي للاحتفال بالذكرى المئوية على النهضة الأولى، والذي تزامن مع إعلان القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية.

موضوعات مقترحة

حملت الدورة شعار "رواد مجددون في مائة عام (1922 ـ 2022)"، وأقيم الملتقى بالتنظيم مع قطاع صندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع الجمعية المصرية العامة للخط العربي برئاسة الخطاط الكبير خضير البورسعيدى، دار الأوبرا المصرية، قطاع الفنون التشكيلية، وقطاع العلاقات الثقافية.

ومن جانبه عبر الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية عن سعادته بهذه الدورة ونجاح افتتاح المعرض، معبرا عن سعادته بفكرة معارض الخط العربي وتواجده بكل محافظات مصر.

وحول افتتاح مدرسة خضير البورسعيدي لفنون الخط العربي قال "عبد الوهاب" إن فرع المدرسة ببيت السحيمي التابع لقطاع الصندوق يعد باكورة لفروع أخرى من المدرسة وبدأت بمحافظتي بورسعيد والمنيا، ووجه "عبد الوهاب" الشكر لوزيرة الثقافة وكافة قطاعات وزارة الثقافة المشاركة بالملتقى، كما توجه بالشكر لأعضاء اللجنة العليا ولجان الملتقى. 

أعقب ذلك كلمة الكاتب والفنان محمد بغدادي قوميسير عام والذي أشار أن العام السابع من الملتقى يتزامن مع مرور مائة عام على إنشاء مدرسة الخطوط الملكية، وأضاف أن هذه الدورة تأتي مع العديد من المناسبات منها نجاح مصر بالتنسيق مع مجموعة الدول العربية في تسجيل ملف فنون الخط العربي على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو، واختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية.

وأضاف أن مدرسة الخطوط الملكية أنشأها الملك فؤاد عام 1922 لتحتضن عددا من كبار الخطاطين ليمارسوا فنونهم وتعتبر ثاني مدرسة افتتحت في العالم الإسلامي وأول مدرسة في العالم العربي، وأضاف أنه أصبح لدينا عشرات المدارس في ربوع مصر، كما قدمت وزارة الثقافة المصرية جهودا كثيرة لدعم ونهضة الخط العربي عبر عدة دورات بإقامة هذا الملتقى السنوي الذي أثرى المشهد الثقافي في كافة فروعه، ونوه إلى افتتاح مدرسة الفنان خضير البورسعيدي ببيت السحيمي والتي تعد تتويجا لجهود وزيرة الثقافة وإضافة لروافد الفنون ومركزا متخصصا لتعلم فنون الخط العربي وصونه وحمايته.

وفي نهاية كلمته وجه "بغدادي" الشكر لوزيرة الثقافة، وقطاع صندوق التنمية الثقافية، والجهات المنظمة واللجنة العليا ولجان الملتقي . 

وبدأ حفل الختام بالسلام الجمهوري أعقبه حفل فني للتخت الشرقي عشاق النغم بأغنيات حبايب مصر، فيها حاجه حلوة، كلمات، وحشتني أداء المطربة ندى كمال، وأعقب الحفل الفني عرض فيلم وثائقي عن الدورة السابعة "بعنوان تجليات الخط العربي" من اخراج وحدة الفيديو تك بقطاع الصندوق، وقدم الحفل حسن الشاذلي. 

تلا ذلك تكريم صاحبي الدورة الفنان الراحل عبد العزيز ابو الخير وتسلمها نجله طارق، والفنان محمد أبو الخير وتسلمتها نجلته المهندسة عبير. 
أعقب تكريم صاحبي الدورة تكريم كل من الفنانين سعد غزال، سعد زكريا، أ.د  نهلة إمام، أ.د محمد حامد بيومي، د. عبد الرحيم كولين "المملكة المغربية".

 أعقبه تكريم ضيوف شرف الملتقى وهم الفنانون: عبد العزيز الدحيم "المملكة العربية السعودية"، رفعت البوايزة "المملكة الأردنية الهاشمية "، قوري يوسف حسين "الهند"، كما تم تكريم لجان الملتقى وهم: اللجنة العلمية الدكتور محمد حسن إسماعيل رئيس اللجنة، الدكتور فرج الحسيني، الدكتور محمود الراعي، أعضاء لجنة الفرز والتي تكونت من: الفنان محمد يوسف عبد اللطيف المغربي "رئيسا "، وعضوية الفنانين الدكتور أحمد سيد حسين درويش، حسانين مختار عبد السميع، ثناء عبد النبي، أمل حافظ، ولجنة التحكيم التي تكونت من: الأستاذ شيرين عبد الحليم رئيس اللجنة ، محمد عبد العزيز، أحمد عبد الباسط، والجهات المشاركة بالملتقى وهي مشيخة الأزهر الشريف وتسلمها الدكتور محمود الهوارى الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، مكتبة الإسكندرية وتسلمها الدكتور احمد منصور مدير مركز دراسات الخطوط بالمكتبة، دار الكتب والوثائق القومية.

- وجاء إعلان الجوائز كالتالي: 

 جائزة الاتجاه الأصيل 
المركز الأول سامان عبد الخالق قادر " العراق ". 
المركز الثاني أحمد حسني أحمد محمود الشيخ  " مصر". 
المركز الثالث كازومي باندو " اليابان ".
جائزة الزخرفة والتهذيب وحصل عليها مناصفة سلمي أحمد محمد ، هناء التابعي الغادي "مصر". 
جائزة الاتجاهات الخطية الحديثة وحصل عليها حسن حسن حسن طه " مصر ". 
جائزة الطباعة الرقمية وحصل عليها عبد القيوم ماجيان " الصين ". 
جائزة الأستاذ الكبير خضير البورسعيدي وذهبت للفنان رفعت البوايزة "المملكة الأردنية الهاشمية".


ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة

ختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعةختام فعاليات ملتقي القاهرة الدولي للخط العربي في دورته السابعة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: