حـوادث

من داخل أروقة المحاكم.. حكاية زوجه وقعت في شباك الحب الزائف وخسرت كل أموالها

29-5-2022 | 14:15
من داخل أروقة المحاكم حكاية زوجه وقعت في شباك الحب الزائف وخسرت كل أموالهادموع زوجة - صورة تعبيرية
عبد الوهاب أبو النجا

على أعتاب محكمة الأسرة بالجيزة جلست « م » ربة منزل فى بداية العقد الرابع تنتظر بدء العمل داخل المحكمة وعقب وصول الموظفين طرقت أبواب المحكمة تحمل حقيبة كبيرة بداخلها أوراقها وبعض متعلقاتها ثم تقدمت بدعوى خلع مؤكدة استحكام الخلافات مع زوجها وطالبت المحكمة بالتفريق بينهما بسبب جبروته واعتدائه عليها بالضرب والإهانة بالإضافة إلى خوفها ألا تقيم حدود الله .

«داخل مكتب تسوية المنازعات الأسرية تكشف الزوجة التفاصيل »

كشفت الزوجة تفاصيل دعواها أمام خبراء مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بالجيزة مؤكدة أن الله ميزها بالجمال الذى حافظت عليه وغلفته بتربيتها الحسنة وأخلاقها الطيبة وأوضحت أنها تعرفت على زوجها أثناء بحثها عن عمل عقب انفصالها عن زوجها الأول وفى البداية عرض مساعدتها ورغم رفضها تراجعت ووافقت أمام إلحاحه عليها وساعدها بالفعل في توفير فرصة عمل بإحدى الشركات الخاصة .

« زواج ثم ابتزاز »

أوضحت أنه كان دائم الاتصال بها والسؤال عنها رغم عدم وجود سابق معرفة بينهما واستمر فى الاهتمام بها حتى شعرت بالارتياح إليه ونشأت بينهما صداقة توطدت سريعا وصارحها بالحب وتعلقه بها وأدعى على خلاف الحقيقة أنه منفصل عن زوجته منذ سنوات ولن يعود إليها ثم صارحها برغبته فى الزواج منها وهو ما رفضته.

قالت " م " أنها فى البداية رفضت ولكنها تراجعت ووافقت بعد أن توسمت فيه خيراً ووعدها بأنها لن تندم على قرارها وتم الزواج وتحملت تكلفة الزواج وانتقل للإقامة معها فى شقتها التى ورثتها عن والدها وكان مقيم معهم إقامة كاملة ومرت الأسابيع الأولى عقب الزواج فى سعادة وشعرت ان الله عوضها خيرا عن معاناتها السابقة وكان لا تبخل عليه بأموالها ثم فوجئت بتغير أحواله وكان يغيب عن المنزل بحجة انشغاله فى العمل ثم طلب منها إقراضه مبلغ كبير لعلمه مسبقاً أنها ورثت مبلغ مالى كبير عن والدها .

«زواج من أجل المال»

استطردت الزوجة تروى تفاصيل دعواها مؤكدة أنها أعطته الكثير من الأموال ولكنها شعرت أنه يقوم بابتزازها فقررت الرفض وهو ما قابله بالاعتداء عليها بالضرب والإهانة ثم تركها وعندما بحثت عنه اكتشفت أنه مقيم عند زوجته الأولى ولم ينفصلا كما أوهمها ثم اكتشفت أنها ليست الضحية الأولى له وهو ما دفعها لطلب الطلاق وأمام رفضه تطليقها قررت الخلع .

تقدمت الزوجة بأوراق دعواها أمام محكمة الأسرة مؤكدة استحكام الخلافات بينهما وخوفها إلا تقيم حدود الله وتنازلت عن جميع حقوقها من أجل الهروب من جحيمه وباستدعاء الزوج وعرض الصلح رفض الحضور فقرر مكتب تسوية المنازعات الأسرية إحالة الدعوى للمحكمة للفصل فيها.  

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة