أخبار

«تركة ثقيلة بتحديات أكبر».. إشادة برلمانية بوزير التنمية المحلية في جلسة الـ 8 ساعات تحت «القبة»

26-5-2022 | 22:35
;تركة ثقيلة بتحديات أكبر; إشادة برلمانية بوزير التنمية المحلية في جلسة الـ  ساعات تحت ;القبة;اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية خلال مشاركته في الجلسة العامة لمجلس النواب

تحت قبة البرلمان، اسمتع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، على مدار 8 ساعات لحوالي 180 أداة رقابية من أعضاء مجلس النواب، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، الأسبوع الجاري، مقدما كشف حساب حول ما نفذته الوزارة في العديد من الملفات المهمة والشائكة والتي كانت تؤرق الدولة خلال عقود مضت، وتحقيقها العديد من النجاحات التي ثمنها أعضاء البرلمان.

ورد وزير التنمية المحلية، خلال فعاليات الجلسة العامة لمجلس النواب، على جميع الاستفسارات والطلبات التى تم طرحها بكل شفافية ووضوح وعرض بالأرقام والبيانات جهود الوزارة والحكومة لخدمة المواطن في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ توليه المسئولية.

وأكد عدد من أعضاء مجلس النواب، أن وزير التنمية المحلية، ورث تركة ثقيلة وملفات شائكة، إلا أن الوزارة تحت قيادته نجحت في تحقيق الإنجازات على أرض الواقع منها التخلص من كابوس المخلفات والقمامة، بالإضافة إلى ملفات التصالح على مخالفات البناء.

 

 التخلص من المقالب التاريخية

وأكد النائب أحمد العوضى رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب ، أن وزارة التنمية المحلية قامت بجهود عظيمة في ملف القمامة على أرض محافظة الدقهلية خلال العامين الماضيين والتخلص من عدد كبير من المقالب العشوائية للقمامة بالإضافة إلى التخلص من المقالب التاريخية والتي كانت تؤثر على صحة المواطنين بقرى ومراكز المحافظة منها سندوب وأجا وغيرها ومازال العمل يسير على قدم وساق.

قدم النائب أحمد العوضى الشكر لوزير التنمية المحلية على الإنجازات التي حققها في هذا الملف الذى يهم المواطن باعتباره من الملفات الشائكة ، كما أن هناك ملفات مرتبطة بوزارات أخرى في الحكومة ولكن الذى يدفع الفاتورة أمام المواطن ويتلقى اللوم هي وزارة التنمية المحلية والمحافظات .

وأضاف العوضى: «نعلم أن التركة ثقيلة والملفات والتحديات كثيرة ولكن هناك إنجازات تحققت بالفعل على أرض المحافظات ولابد أن يتم الاستمرار في حل بعض الملفات الشائكة منها ملف التصالح على مخلفات البناء والاشتراطات البنائية الجديدة».

وزارة التنمية المحلية أصبحت مرجعية قوية لجميع النواب
فيما قال النائب محمد صلاح أبوهميلة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، إن وزارة التنمية المحلية تقوم بدور تنسيقى هام وحيوى بين الوزارات المركزية بالحكومة والمحافظات ، مشيراً إلى أن تعامل مع 3 وزراء سابقين للتنمية المحلية خلال وجوده في البرلمان وبكل صدق وأمانة لم نجد كنواب تعاون وتواصل بصورة مباشرة مثلما نجد مع الوزير الحالي .

وأضاف النائب محمد صلاح أبوهميلة أن وزارة التنمية المحلية أصبحت مرجعية قوية لجميع النواب في حال وجود مشكلات مع المحافظين وهناك تدخل فورى لحل أي مشكلة والعمل على الاستجابة لمطالب النواب الذين يعتبرون صوت المواطن في الشارع .

وأكد أبوهميلة أن الوزير شعراوى ورث تركة كبيرة ومشاكل وتم حل بعضها وتحقيق إنجاز فيها خلال الفترة الماضية وجارى المتابعة لحل باقى القضايا بعقلانية ومرونة بما يحقق مصلحة المواطن المصرى في النهاية .

وقال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، إن ملف القمامة يعتبر مشكلة قومية ترتبط بسلوك المواطنين ونقص الاعتمادات المالية للوزارات والمحافظات يسرعة حلها.

وأوضح أن القري الريفية وخاصة العياط والبدرشين لا يوجد بها صناديق قمامة، وهو ما يضطر المواطنين إلى إلقاء القمامة في الترع والمصارف مما يكلفنا أموالا باهظة فيما بعد لتطهيرها ، لافتاً إلى أن هناك اهتمام بهذا الملف من القيادة السياسية وهناك منظومة جديدة للمخلفات جارى تنفيذها ستبلغ تكلفتها حوالى 12 مليار جنيه لتغير صورة الشارع المصرى، مشددا على ضرورة اشتراك جميع أبناء المجتمع ووسائل الإعلام في تنفيذ المنظومة الجديدة لضمان نجاحها وسرعة توفير الاعتمادات المالية المطلوبة لهذا الملف.

أشار أبوهميلة أن ملف الصرف والطرق الذى أثاره بعض أعضاء مجلس النواب يرتبط بوزارة النقل وهيئة الطرق والكبارى ومديريات الطرق بالمحافظات ، وتم القيام بجهود كبيرة فيما يخص الطرق المحلية الداخلية، مقترحا بزيادة الاختصاصات والصلاحيات لوزير التنمية المحلية في قانون الإدارة المحلية الجديد ليكون للوزارة دور واضح مع المحافظين، مشيراً إلى أن وزير التنمية المحلية رد خلال الجلسة العامة ردودا واضحة ومقنعة وطلب دراسة بعض الأسئلة والطلبات الخاصة بالنواب وإرسالها لمجلس النواب.

تلال القمامة التاريخية
ومن جانبه بدأ النائب أحمد الألفي عضو مجلس النواب عن دائرة ميت غمر حديثه بتقديم الشكر لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية ومحافظ الدقهلية على الإنجاز الذي تحقق في ملف القمامة بالمحافظة.


وأضاف الألفى: كان هناك حوالى 70 ألف مواطن بقرية بشلا التابعة لمركز ميت غمر وقرى بجوارها يسكنها 120 ألف آخرين بسبب وجود مصنع بشلا للقمامة والذى لم يكن فيه أي اشتراطات بيئة أو صحية ويؤثر بصورة كبيرة على صحة المواطنين وخاصة الأطفال.

وقال النائب أحمد الألفى إنه بسبب هذا المصنع إصيب الأطفال بجميع أنواع أمراض الصدر والحساسية وتوفي بعض العمال ، لافتاً إلى أن أهم مطالب أهل القرية والقرى المجاورة لها كان غلق هذا المصنع ونقله إلى منطقة آخرى وهو ما حدث بالفعل بعد تدخل وزارة التنمية المحلية مع محافظة الدقهلية.

وأوضح الألفى أن الدقهلية كانت تتميز بتلال القمامة التاريخية التي وصل ارتفاعها في بعض المناطق ما بين 30 إلى 40 متراً وهو ما نجحت الدولة في رفعها وإقامة المدافن والمصانع لحل تلك المشكلة بإستثمارات وصلت حوالى 750 مليون جنيه في مراكز المحافظة.

وأكد الألفى أن وزارة التنمية المحلية والوزارات المعنية بالحكومة والهيئة العربية للتصنيع قامت بملحمة عظيمة لحل أزمة القمامة في الدقهلية خاصة في مراكز أجا والسنبلاوين وميت غمر ودكرنس، مضيفاً : الناس كانت بتحلم إنها تفوق من كابوس المخلفات والقمامة والحلم اتحقق الحمد لله، مشيداً بالفريق المعاون لوزير التنمية المحلية والذى يعمل بكل نزاهة وكفاءة وإخلاص.

مشكلة القمامة ميراث قديم للحكومة
ومن جانبه، قال النائب زكريا حسان بمحافظة سوهاج إن ملف القمامة ليس مسئولية وزارة التنمية المحلية ولكنه ملف دولة بالكامل، كما أن الاعتمادات المالية للوزارة ليست كافية لسرعة حل هذه المشكلة التي تحدث عنها الكثير من النواب في الجلسة العامة للمجلس.

وأضاف حسان أن مشكلة القمامة هي ميراث قديم للحكومة ووزارة التنمية المحلية وتحتاج إلى حلول سريعة والتي تتطلب توفير الإعتمادات المالية لتشغيل آلاف المعدات والسيارات بالمحافظات لرفع القمامة بصورة دورية على مدار اليوم ولكن في بعض الأحيان لا توجد الأموال الكافية لتوفير المواد البترولية لتعمل هذه السيارات بكافة طاقتها وبعدها يمكن محاسبة الجميع.

وأكد النائب زكريا حسان أن وزارة التنمية المحلية تقوم بتنفيذ قوانين مهمة تمس الحياة اليومية للمواطنين وهى قوانين وإجراءات وقرارات تخص وزارات آخرى بالحكومة مثل المالية والتخطيط والإسكان خاصة ما يرتبط بملف التصالح على مخالفات البناء والاشتراطات البنائية الجديدة الجارى تطبيقها على أرض المدن.

وأضاف حسان: هناك جهود كبيرة وطفرة تنموية حدثت على أرض محافظة سوهاج في العديد من الملفات وخاصة مياه الشرب والصرف الصحى ودخول 80 % من القرى للمبادرة الرئاسية " حياة كريمة "، مطالبا وزير التنمية المحلية بنقل صوت النواب إلى الحكومة فيما يخص حل المشكلات الشائكة للمواطن ومنها التصالح والاشتراطات البنائية.

توفير قروض ميسرة للمرأة المعيلة 
ومن جانبها قدمت الدكتورة أمل زكريا قطب عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة الشكر لوزير التنمية المحلية  على إدارته المرتبة فى تحقيق  إنجازات متتالية فى أكثر من ملف ومتابعته لكل التوصيات من مجلس النواب ولجنة الإدارة المحلية، مثمنة جهود الوزارة في عدد من الملفات الحيوية ومنها رﺻﻒ ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءة اﻟﻄﺮق اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ وإﻧﺸﺎء ﻛﺒﺎري السيارات والمشاة ، وكذا تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات وﺗﺤﺴﻴﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ ومشروعات البنية الأساسية ﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ اﻟﻨﻈﺎﻓﺔ.


كما أشارت عضو مجلس النواب عن البحيرة إلي الدور المهم لوزارة التنمية المحلية في توفير قروض ميسرة للمرأة المعيلة والشباب من مختلف المحافظات لتوفير فرص عمل لهم عبر ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ وبرنامج مشروعك.

كما أشادت النائبة أمل زكريا بالمبادرات الخاصة بالمرأة وتكافؤ الفرص وذوي الاحتياجات الخاصة التي أطلقتها الوزارة مؤخراً بالمحافظات ودعم القيادات النسائية وغيرها من المبادرات الهامة والفاعلة لتدريبهم وتأهيليهم ليكون مؤهلين على الإدارة ولديهم القدرة على اتخاذ القرارات ، مشيرة الى أن وزارة التنمية المحلية من أولى الوزارات فى إطلاق وحدات تكافؤ الفرص والسكان وقد حققت تلك الوحدات منذ انشائها مكاسب عديدة للمرأة العاملة بالمحافظات، مؤكدة أهمية جهود الوزارة فى تدريب وتأهيل الكوادر المحلية وتأهيلهم للقيادة وخلق صف ثانى مما يساهم فى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

 مقالب تاريخية للقمامة 

ومن جانبه، أشاد النائب وليد فرعون عضو مجلس النواب عن محافظة الدقهلية بالجهود التى قام بها وزير التنمية المحلية لحل مشكلة القمامة بجميع مراكز المحافظة والتى كان سكانها يعانوا من وجود مقالب تاريخية للقمامة منذ عقود تسبب فى تلوث البيئة وإصابة المواطنين والأطفال وكبار السن بجميع أمراض الصدر والحساسية ، وأشار  فرعون إلى أن ما قمت به الحكومة على أرض الدقهلية فى هذا الملف نموذج يحتذى به وحلم سنوات طويلة تحقق وأصبح حقيقة وواقع حيث تم رفع 4 مقالب تاريخية للقمامة فى السنبلاوين وسندوب ودكرنس وقلابشو وإقامة عدد من مصانع تدوير المخلفات .

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة